الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «77 » ألـف مــسـتفـيـد مـن قـطـر الخــيـريــة

«77 » ألـف مــسـتفـيـد مـن قـطـر الخــيـريــة

«77
» ألـف مــسـتفـيـد 
مـن قـطـر الخــيـريــة

تحقيــقا لمعانــي التكافــل والتراحم والتضامن، وبدعم كريم من المحسنين من أهل قطر الكرام، تمكنت قطر الخيرية في إطار حملتها «بالخير اطمئن» للعام 1441 هـ، من توزيع 6,687 أضحية استفاد منها 77,435 شخص من الأسر ذات الدخل المحدود، والأرامل والأيتام المسجلين لدى قطر الخيرية، إضافة للعمال وأبناء الجاليات الاسيوية والعربية داخل قطر، وبتكلفة إجمالية زادت على ثلاثة ملايين ريال.
عبر الكوبونات
وتم توزيع وتسليم الأضاحي للفئات المستفيدة من اليوم الثاني إلى الرابع لعيد الأضحى المبارك، بالتعاون مع شركة الميرة الاستهلاكية عبر 15 فرعا من فروعها المنتشرة في مناطق الدوحة المختلفة، وذلك بموجب كوبونات قامت قطر الخيرية بتوزيعها عليهم قبل العيد تنظيماً للأمر ومراعاة لظروف التباعد الاجتماعي بسبب فيروس كورونا.
واستفادت قطر الخيرية من جهود 40 متطوعا في توزيع لحوم الأضاحي على المستفيدين وتعريفهم بكيفية الحصول على الأضحية، كما استعانت بمعرّفين من الشخصيات الاجتماعية القطرية ومراكز قطر الخيرية في المناطق المختلفة، إضافة إلى السفارات الاندونيسية والبنغلادشية والباكستانية والمغربية والتونسية، حيث تم تسليمها كوبونات لتوزيعها على المستفيدين، اما ممثلي بعض الجاليات مثل السورية والهندية والنيبالية والسريلانكية والفلبينية والماليزية تم التوزيع عن طريق سيارات مبردة.
كما قامت قطر الخيرية بتوزيع لحوم الأضاحي على العمال في أماكن سكنهم.
شكر وتقدير
وتوجهت قطر الخيرية بالشكر والتقدير لكل أهل الخير الذين تبرعوا للمشروع داخل قطر أو قدموا الدعم والمساندة لإنجاحه على اعتبار أن لهم الفضل - بعد الله سبحانه – في التوسعة على الأسر ذات الدخل المحدود والعمال وإدخال السرور على قلوب أبنائهم وذويهم ولولا دعمهم لما تمكنت قطر الخيرية من تنفيذ هذا المشروع، سائلة الله أن يعظــم لهم الأجــر، ويبــارك لهــم فــي الــرزق، وأن تكــون أضاحيهم بلســما لقلــوب ذوي الحاجــة وفرحــة لأطفالهــم، ومصــدر راحــة وطمأنينــة لهــم، ودفعــا لــكل ســوء ومكــروه عنهم.
وشكرت قطر الخيرية شركة ودام الغذائية على كافة التسهيلات التي قدمتها، كما شكرت شركة الميرة على تعاونها من أجل إنجاز عملية التوزيع للمستفيدين بكل سهولة ويسر، وتأمين التنظيم الجيد لذلك، كما خصت بالشكر الجزيل المعرفين وكافة المتعاونين من ممثلي الجاليات في قطر الذي أسهموا في نجاح تنفيذ المشروع.
كسوة العيد
وعلى نحو متصل قامت قطر الخيرية داخل قطر بتنفيذ مشروعي كسوة العيد وعيدية الأيتام قبيل حلول عيد الأضحى المبارك، حيث استفاد من المشروع الأول 450 طفلا من أبناء الأسر المحدودة الدخل المسجلة لدى قطر الخيرية، و450 يتيماً من الأيتام الذين تكفلهم تحت مظلة مشروع «قادة وقائدات المستقبل»، وهو ما أسهم في رسم الابتسامة على وجوههم وإسعاد بيوتهم بمناسبة العيد وتعزيز روح التراحم والتكافل بين أفراد المجتمع.

الصفحات