الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الـعـــالــم يـهـب لنـــجـدة بـيـروت

الـعـــالــم يـهـب لنـــجـدة بـيـروت

الـعـــالــم يـهـب لنـــجـدة بـيـروت

لبت معظم دول العالم نداء استغاثة لبنان، لإنقاذ بيروت من تحت أنقاض محنتها، جراء انفجار مرفئها الذي أسقط 137 قتيلا ونحو 5 آلاف جريح، بخلاف دمار مادي هائل، وفق تقديرات رسمية.
وشملت المساعدات الإغاثية التي شرعت في التدفق إلى مطار العاصمة اللبنانية، مستشفيات ميدانية، وطواقم طبية، ومستلزمات علاجية وإنسانية، ومساعدات عينية، إضافة إلى إطلاق حملات شعبية لجمع تبرعات لدعم ومساندة الشعب اللبناني.
وفيما يأتي استعراض أبرز تلك المساعدات المالية والإغاثية وفق بيانات رسمية:
قطر
أرسلت قطر 4 طائرات تحمل مساعدات وإمدادات ومستلزمات طبية، إضافة إلى مستشفيين ميدانيين مجهزين بالكامل يضم كل منهما 500 سرير. كما أطلق الهلال الأحمر القطري، مبادرة لتفعيل مركز إدارة الكوارث لوضع آلية التدخل وإرسال المساعدات العاجلة والضرورية. ودشنت هيئة تنظيم الأعمال الخيرية حملة «لبنان في قلوبنا»، بالتعاون مع جمعية قطر الخيرية، والهلال الأحمر القطري، بهدف دعم الشعب اللبناني الشقيق، والوقوف معه. وقد بدأت هيئة تنظيم الأعمال الخيرية وجمعية قطر الخيرية، والهلال الأحمر القطري، ترتيباتهم المتسارعة بهدف التجهيز لمد يد العون للأشقاء في لبنان لتغطية ما أصاب المتضررين جراء هذه الكارثة.
وتهدف الحملة إلى جمع ما يقدمه المجتمع القطري لأشقائه اللبنانيين، وتحويله إلى مواد إغاثية تغطي مجالات الإغاثة العاجلة، والصحة، والإيواء، والأمن الغذائي، والمواد غير الغذائية الأخرى، وإعادة الإعمار.
تركيا
أرسلت تركيا مساء الأربعاء طائرة عسكرية محملة بمستلزمات طبية وطواقم بحث وإنقاذ لمساعدة لبنان في مواجهة كارثة الانفجار.
وضمت الطائرة فريق إنقاذ طبي تابعا لوزارة الصحة مكونا من 21 شخصا، ووحدتي الاستجابة للطوارئ، و3 خيام لإيواء الأفراد، وأدوية وإمدادات طبية. فيما أرسلت إدارة الكوارث والطوارئ التركية «آفاد» 10 أفراد ومعدات وسيارة إنقاذ. كما أرسل الهلال الأحمر فريقا للبحث والإنقاذ ومستلزمات صحية ومساعدات إنسانية، عبر الطائرة التي أقلعت من أنقرة. كذلك باشرت فرق إسعاف تابعة لهيئة الإغاثة التركية «İHH» أعمال البحث والإنقاذ ومساعدة الناجين من انفجار مرفأ بيروت.
وفي وقت سابق، أكد الرئيس رجب طيب أردوغان استعداد بلاده لتقديم المساعدات إلى لبنان في كافة المجالات وفي مقدمتها الصحة.
بريطانيا
أعلنت سفارة بريطانيا في بيروت، أن بلادها قررت إرسال مساعدات طارئة بقيمة 5 ملايين جنيه إسترليني (نحو 6.6 مليون دولار) من المعونات الإنسانية العاجلة.
كما ذكرت السفارة أنها سترسل سفينة مسح بحري إلى لبنان لتقييم الأضرار التي لحقت بمرفأ بيروت، والمساعدة هي في إعادة عمليات المرفأ إلى طبيعتها. وقالت، إن السفينة متمم لحزمة فورية من الدعم العسكري والمدني، تبلغ قيمته 5 ملايين جنيه إسترليني.
النرويج
قال وزير الخارجية النرويجي إني إريكسن سوريد، في مؤتمر صحفي، إن بلاده ستقدم 25 مليون كرونة (نحو 2.7 مليون دولار) مساعدات مالية، إضافة إلى 40 طنا من المعدات الطبية.
الدنمارك
تعهدت كوبنهاغن بتقديم حزمة مساعدات بقيمة 12 مليون كرونة دنماركية (نحو 1.9 مليون دولار)، مساعدات إغاثة ومعدات طبية للمستشفيات.
ألمانيا
أعلنت الخارجية الألمانية أن بلادها ستقدم مساعدات طارئة بقيمة مليون يورو (نحو 1.2 مليون دولار)، إضافة إلى إقامة مراكز إسعافات أولية في بيروت وتوفير الإمدادات الطبية لعلاج الجرحى.
المجر
أعلنت المجر تقديم مليون يورو (نحو 1.2 مليون دولار) مساعدات إنسانية إلى الذراع الخيرية للكنيسة المارونية في لبنان، لدعم جهود الإغاثة وإعادة الإعمار.
فرنسا
قال مكتب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، إن باريس سترسل 6 أطنان مستلزمات طبية و55 رجل أمن، وطاقما صحيا يضم نحو 10 أطباء إلى بيروت. كما زار ماكرون بيروت الخميس، والتقى عددا من السياسيين، كأول رئيس دولة يزور لبنان بعد أزمة انفجار مرفأ بيروت.
روسيا
أعلنت وزارة الطوارئ الروسية إرسال 5 طائرات للمساعدة في إزالة أنقاض انفجار مرفأ بيروت، إضافة إلى مستشفى متنقل وأطباء ورجال إنقاذ ومختبر للكشف عن الإصابات بفيروس كورونا.
إيطاليا
قالت وكالة الأنباء الإيطالية «أنسا»، إن روما ستقدم طائرتين عسكريتين تحملان 8 أطنان من المستلزمات الطبية وفريق من الخبراء.
الولايات المتحدة
أعلن وزير خارجية الولايات المتحدة مايك بومبيو، عبر حسابه على تويتر، تعهد بلاده بتقديم مساعدات عاجلة. لم يحدد طبيعتها حتى الآن.
هولندا
أعلنت السلطات الهولندية إرسال طاقم بحث وإنقاذ يضم 67 فردا بينهم أطباء وممرضون ورجال إطفاء وضباط شرطة للمساعدة في إنقاذ الناجين.
بولندا
قال مكتب رئيس الوزراء البولندي ماتيوش مورافيتسكي، إن بلاده سترسل مستلزمات طبية وطاقم إنقاذ يضم 39 من رجال الإطفال و4 كلاب لانتشال الجثث وإنقاذ الناجين في بيروت.
كما أطلق المركز البولندي للمساعدات «pcpm» حملة تبرع لمساعدة المتضررين في بيروت.
اليونان
أعلنت وكالة الأنباء اللبنانية الرسمية، وصول طائرة مساعدات يونانية إلى مطار رفيق الحريري الدولي ببيروت، دون ذكر محتوياتها، فيما أشارت وسائل إعلام يونانية إلى أنها تضم فريقا من 12 فردا وكلب إنقاذ وعربتين مجهزتين لأغراض خاصة.
قبرص الرومية
وصلت إلى القاعدة الجوية في مطار بيروت، مروحيتان من قبرص الرومية على متنهما فريق إنقاذ يضم 10 أشخاص و8 كلاب.
وقال وزير الخارجية القبرصي الرومي نيكوس كريستودوليدس، إن بلاده «مستعدة لاستقبال المصابين لتلقي العلاج، وإرسال فرق طبية إذا اقتضى الأمر».
كما أرسلت قبرص الخميس، طائرة تحمل عددا كبيرا من المساعدات الطبية والغذائية واللوجستية المتنوعة، فيما ستصل الجمعة طائرة ثانية تنقل مساعدات إضافية.
التشيك
قال وزير الداخلية التشيكي يان هاماسك، تم إرسال فريق من 37 رجل إنقاذ، وكلاب بوليسية للمشاركة في عمليات البحث عن الناجين والمفقودين.
الصين
أرسلت بكين طائرة محملة بالمساعدات الطبية، وهي عبارة عن هبة مقدمة من الحكومة الصينية.
إيران
أفادت وسائل إعلام إيرانية، بتقديم طهران طائرة تحمل 9 أطنان من الأغذية والمستلزمات الطبية والإغاثية، إضافة إلى مستشفى ميداني لبيروت، وذلك ضمن 4 طائرات مساعدات ستصل تباعا العاصمة اللبنانية.
بنغلاديش
وأعلنت وزارة الخارجية البنغالية أنها سترسل مساعدات غذائية وطبية إلى العاصمة اللبنانية، وقالت الوزارة في بيان، إن بلادها «قررت إرسال عينات غذائية ومعدات طبية وفرق طبية إلى لبنان».
تونس
أعلنت الرئاسة التونسية إرسال طائرتين عسكريتين تحملان مساعدات غذائية وأدوية ومستلزمات طبية.
كما أمر الرئيس التونسي قيس سعيد، باستقبال 100 جريح لبناني لعلاجهم في المستشفيات التونسية.
الجزائر
أعلنت الرئاسة الجزائرية، في بيان، شحن مساعدات طبية ومواد غذائية للبنان على متن 4 طائرات، إضافة إلى باخرة تحمل مواد بناء للمساعدة في إعادة إعمار بيروت.
كما أعلنت وزارة الدفاع الجزائرية في بيان، الخميس، وضع مستشفى عسكري ميداني تحت تصرف السلطات اللبنانية للتكفل بضحايا مرفأ بيروت.
ولم يذكر البيان متى سيتم إرسال المستشفى الميداني والفريق الطبي إلى بيروت.
الأردن
أمر العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني، بتجهيز مستشفى عسكري ميداني لإرساله إلى لبنان يضم جميع الاختصاصات، والطواقم الطبية، للمساهمة في تقديم الخدمة الطبية والعلاجية.
العراق
أمر رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، بإرسال مستشفى ميداني، وكميات من النفط طوال فترة الأزمة.
الكويت
أرسلت الكويت طائرة تحوي أجهزة طبية وأدوية ومستلزمات صحية، لمساعدة المستشفيات اللبنانية على إدارة الأزمة الصحية الناجمة عن الانفجار.
كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر الكويتي، حملة لمساعدة لبنان تحت عنوان «معك يا لبنان»، تتضمن جسرا جويا لنقل 5 سيارات إسعاف، و5 آلاف عبوة دم فارغة، إضافة إلى مواد ومعدات طبية.
وبحسب بيان لسفارة الكويت في لبنان الخميس، ستصل الجمعة إلى بيروت طائرتي إغاثة، وثالثة السبت بما يؤمن الاحتياجات اللازمة للجمهورية اللبنانية.
مصر
أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تجهيز طائرتين عسكريتين تحملان مساعدات طبية.
فيما قالت سفارة القاهرة في بيروت، إنه تم وصول عدد من الأطقم المصرية الطبية الجاهزة للمشاركة في أعمال الإغاثة.
الإمارات
أرسلت الإمارات طائرة محملة بالمواد الإغاثية والمساعدات الطبية، وفق وسائل إعلام محلية.
البحرين
تعهد العاهل البحريني بتقديم مساعدات إنسانية إغاثية عاجلة. لم يحدد طبيعتها.
كما أعلنت جمعية الهلال الأحمر البحريني الخميس، عن تقديمها 50 ألف دولار تبرعا للصليب الأحمر اللبناني.
السعودية
وجه العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، إلى إرسال مساعدات إنسانية عاجلة عبر مركز الملك سلمان للإغاثة، لم يحدد طبيعتها.
الأمم المتحدة
أعلنت المنسقة المقيمة للأمم المتحدة في لبنان ومنسقة الشؤون الإنسانية، نجاة رشدي، تخصيص مبلغ تسعة ملايين دولار من الصندوق الإنساني للبنان.
ومن المتوقع أن يخصص منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ، مارك لوكوك، تمويلا إضافيا من الصندوق المركزي لمواجهة الطوارئ.
الاتحاد الأوروبي
قال المفوض الأوروبي المكلف بإدارة الأزمات المفوض يانيز لينارتشيتش: «ننسق حاليا عملية نشر طارئة لأكثر من 100 إطفائي ذي كفاءة عالية، مع آليات وكلاب ومعدات، خاصة بعمليات البحث والإنقاذ».
منظمة الصحة العالمية.
أعلنت المنظمة إرسال طائرة تحمل 20 طنا من الإمدادات الصحية إلى بيروت.
البنك الدولي
أعلن البنك الدولي، في بيان، استعداده لحشد موارده لمساعدة لبنان، واستخدام خبراته «لإجراء تقييم سريع للأضرار وللاحتياجات ووضع خطة لإعادة الإعمار وفق المعايير الدولية».

الصفحات