الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  قطر الرابعة عالميا بالبنية التحتية الإلكترونية

قطر الرابعة عالميا بالبنية التحتية الإلكترونية

قطر الرابعة عالميا بالبنية التحتية الإلكترونية

كتب سعيد حبيب
حلت قطر في المرتبة الرابعة بقائمة الدول الأفضل بالبنية التحتية الإلكترونية على مستوى العالم وفقا لتصنيف جودة الحياة الرقمية الصادر عن مؤسسة «سيرف شارك» العالمية للعام 2020 ويستند المؤشر إلى حزمة من معايير التصنيف تتمثل في: مستوى الأمن السيبراني وسرعة الاتصال بالانترنت وتوافر قوانين حماية البيانات وخدمات الحكومة الالكترونية والقدرة على تحمل تكلفة الانترنت وجودة البنية التحتية الالكترونية.
وتباشر الدولة تنفيذ برنامج الحكومة الإلكترونية وهو مشروع حكومي لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات يهدف إلى تحقيق تكامل وتوفير كافة الخدمات والمعلومات الحكومية إلكترونياً من خلال نافذة واحدة لكافة المستخدمين كما يعزز البرنامج أواصر التعاون بين مختلف الجهات الحكومية عبر زيادة كفاءة أداء المؤسسات الحكومية عبر الاستخدام الأمثل لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتبسيط إجراءات النظم الحكومية.
وتتمثل الأهداف الأساسية لبرنامج الحكومة الإلكترونية في تطوير الخدمات الحكومية للمستخدمين من خلال توفير الخدمات الحكومية الأكثر كفاءة وفعالية والأسهل وصولاً للجميع مع زيادة الكفاءة الداخلية للمؤسسات الحكومية من خلال تبسيط الإجراءات الحكومية والتنسيق بين تلك المؤسسات من خلال برامج البنية التحتية التي تتقاسمها الجهات الحكومية وتعزيز الحوكمة والشفافية عن طريق توضيح مختلف الإجراءات ومساهمة المستخدمين في اتخاذ القرارات.
ومن بين أهداف استراتيجية الحكومة الإلكترونية لدولة قطر: رفع عدد الخدمات الحكومية المتوفرة إلكترونيًا إلى نسبة 100 % خلال العام الجاري والتأكد من أن المستخدمين قادرون على استكمال الحصول على مختلف الخدمات الإلكترونية عبر شبكة الإنترنت، ورفع وعي المستخدمين، وأتمتة الأعمال الحكومية والاستعانة بالتطبيقات الحديثة وتعزيز بنية تحتية مشتركة لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتطوير حكومة أكثر انفتاحًا وفعالية وتفاعلًا مع الجمهور.
وعلى مستوى سرعة الانترنت فإن قطر تحتل المرتبة الرابعة عالميا من أصل 138 دولة في اختبار سرعة الإنترنت عبر شبكات الهاتف الجوال، وذلك وفقًا لبيانات شهر يونيو 2020 لمؤشر أوكلا Ookla العالمي لاختبار السرعة. ووفقًا للمؤشر، فإن متوسط ​​سرعة التنزيل في قطر يبلغ 83.83 ميغابت في الثانية، بينما تبلغ سرعة التحميل 19.63 ميجابت في الثانية وبالنسبة للإنترنت العريض النطاق الثابت (الأرضي)، حلت دولة قطر في المرتبة الـ 35 عالميا من حيث متوسط سرعة التنزيل بواقع 93.73 ميغابت في الثانية بينما تبلغ سرعة التحميل 52.20 ميغابت في الثانية.
ونتيجة لارتفاع حصة الفرد من الناتج المحلي الاجمالي، فإن قطر تحتل المرتبة الأولى عالميا في مؤشر انتشار الانترنت بين السكان والذي يقيس نسبة استخدام المواطنين للإنترنت حيث حصلت على نسبة 100 % وفق بيانات منظمة الأمم المتحدة للتجارة والتنمية «أونكتاد».
وكانت قطر قد حلت في المرتبة الأولى عربيا والـ «26» عالميا في مؤشر القوة التكنولوجية الصادر عن مجلة غلوبال فاينانس العالمية والذي يقيس أكثر الدول تقدما في قطاع الاتصالات والتكنولوجيا بين 67 دولة حول العالم، حيث سجلت «3.21» نقطة، متفوقة على 41 دولة حول العالم من ضمنها دول كبرى مثل: ايطاليا، والصين والهند، وروسيا، والبرتغال، وتركيا، وماليزيا، وجنوب افريقيا والبرازيل، والسعودية والأردن ومصر والجزائر. ويعتمد مؤشر القوة التكنولوجية على 4 معايير في ترتيب الدول، وهي أولا: أعداد مستخدمي الهواتف الذكية والإنترنت، وثانيا: شبكات تكنولوجيا الجيل الرابع للاتصالات بالمقارنة مع اجمالي عدد السكان، وثالثا: درجة التنافسية الرقمية التي تقيس مدى الاستعداد لتطوير تكنولوجيات جديدة، ورابعا: القدرة على استغلال الابتكارات الجديدة والبناء عليها.
وبحسب تقرير التنافسية العالمية 2019 الذي يصدر سنوياً عن المنتدى الاقتصادي العالم (WEF) ويغطي 140 دولة حول العالم، فقد جاءت قطر في المركز الثامن عالميا في ركيزة مدى جهوزية الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وفي المركز الأول عالميا وعربيا ضمن مؤشر مستخدمي الانترنت وانتشار خدمات الإنترنت عالي السرعة (البرودباند). وايضا شغلت دولة قطر المرتبة السادسة عالميا في مؤشر المهارات الرقمية الواقع تحت مظلة تقرير التنافسية الرقمية العالمية 2019 والصادر عن مركز التنافسية العالمي التابع للمعهد الدولي للتنمية الإدارية ومقره سويسرا. ووفق التقرير العالمي، فإن قطر حلت أيضا في المرتبة الـثامنة عالميا في تمويل التطوير التكنولوجي والمرتبة الـ 12 عالميا في مؤشر الحركة التجارية والمرتبة الـ 22 عالميا في مؤشر الدول الأكثر جاهزية للمستقبل.سعيد حبيب

الصفحات