الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «صوت الخليج» .. تحصد إشادة الجمهور

«صوت الخليج» .. تحصد إشادة الجمهور

«صوت الخليج» .. تحصد إشادة الجمهور

تحرص إذاعة صوت الخليج على تقديم المتعة لجمهورها باستمرار من خلال الاستضافات والمحتوى الطربي والموسيقي الذي تبثه على مدار اليوم، وهو ما يقابل بالإشادة والاستحسان من قبل التابعين للإذاعة العملاقة في كل مناطق بثها حول العالم.
وتتواصل برامج صوت الخليج مرة أخرى بعد عيد الأضحى المبارك وتتواصل معها المتعة والترفيه، فقد استضاف برنامج «آمر تدلل» فتات سلطان الأستاذة بمعهد الموسيقى بالكويت، عبر مداخلة هاتفية في فقرة vip، وتحدثت الفنانة عن تجربتها في مجال التمثيل لأول مرة عبر مسلسل محمد علي رود، الذي عرض في شهر رمضان الماضي، وعن النجاح الذي حظيت به من خلال أدائها لدور فتوح.
وقالت سلطان إنها أعجبت بالدور منذ قراءة النص لأول مرة، مشيرة إلى أن الشخصية المطلوبة تعد قريبة منها، وعن فترة توقفها عن الغناء العاطفي صرحت الفنانة بأن التزامها بتقديم خط غنائي معين دفعها للعزوف عن غيره، كما ذكرت أن جائحة كورونا سببت لها قلقاً نفسياً، خاصة إثر تزامنها مع تصوير مشاهد مسلسل محمد علي رود، فضلاً عن خوفها على والدتها.
وبالحديث عن عائلتها الفنية صرحت سلطان أن شقيقها الفنان الراحل ماجد سلطان كان يهتم برأيها حول كلمات أغنياته لثقته بذوقها، مضيفة أنها لطالما رافقته في أعماله المسرحية، وأنها خاضت تجارب في الغناء على المسرح، وتملك ألبوماً للأطفال بعنوان «بسمة»، قامت من خلاله بتأدية صوت الطفلة.
وعن وسائل التواصل الاجتماعي أعربت سلطان عن ابتعادها عنها، ولكن نجاحها بمسلسل رمضان دفعها للخوض بها، نظراً لمطالبة الجمهور بالتواصل والتفاعل معها، وهو ما حدث خلال عيد الأضحى المبارك، مضيفة أن كثرة الاعتماد عليها يقلل من شأن الفنان نظراً لاقتحامها خصوصيته.
وعن الفترة المقبلة، أعلنت سلطان أنها قرأت عدة نصوص، معربة عن أملها بإيجاد نفسها في أحدها، لتقدم عملاً يليق بجمهورها، كما ختمت بالشكر لدولة قطر معربة عن حبها الكبير لأهلها.
يذكر أن الحلقة كانت من إعداد وتقديم عبدالله الهيل، تنسيق عبدالله السادة وتنفيذ جاسم السعدي.
وعلى الجانب الآخر، أشاد جمهور الإذاعة بما بثته عبر أثيرها خلال عيد الأضحى المبارك من سهرات وبرامج مميزة جداً، وعلى صعيد السهرات التي لاقت استحسان الجميع فقدمت صوت الخليج مجموعة من السهرات الغنائية لتبهج بها الجمهور خلال العيد، ومن هذه السهرات، سهرة المطرب الشاب أسامة محبوب، وكذلك السهرة الخاصة بالإعلامي القطري حسن المهندى، وذلك في رابع سهرات عيد الأضحى المبارك عبر برنامج «سهرة خاصة»، وهي السهرة التي قدمها الإعلامي سعد بورشيد مباشرة من ستديوهات إذاعة صوت الخليج، في بث مشترك مع تليفزيون قطر وحساب الإنستغرام الخاص بالإذاعة. وتحدث المهندي عن طفولته ونشأته في منطقة الذخيرة الواقعة شمال قطر، وكيفية تأثره بالحياة البسيطة التي تبتعد كلياً عن كافة المغريات، كما تحدث عن الفنون الشعبية التي كانت رائجة تلك الأيام، البحرية منها والبرية بالإضافة إلى العرضات، وتأثير كل ذلك على تذوقه للشعر، وتلك البيئة التي خلقت كل الإبداعات التي توالت بعد ذلك، مضيفاً أنه تأثر بكل من الشاعر عبدالله بن سعد والشاعر سلمان بن محمد.
وقال المهندي إنه كرس التراث في الأغاني التي قدمها من خلال برنامج (الليوان)، كما تحدث عن تجربته مع أغنية (أمس رحلت)، وأغنية (الرسالة) التي حملت معاني كثيرة، وعبر عن حبه لكتابة الأغنيات التي تحمل قصصاً للمستمع. وصرح المهندي بأنه إنسان محظوظ جداً كونه بدأ عمله الإعلامي مع كوكبة من الأسماء مثل محمد المرزوقي، طلال العطية، عيسى الهتمي، محمد البدر، علي القحطاني وغيرهم من المبدعين الذين كانوا في العصر الذهبي لتليفزيون قطر، كما تطرق إلى أحد الإنجازات التي تحققت في تلك الفترة وهو مهرجان الدوحة للأغنية، وما حمله من نجوم كبار سواءً كانوا فنانين أو شعراء شاركوا في أمسيات على هامش المهرجان، ومن ثم الاتجاه إلى إنشاء إذاعة صوت الخليج وقناة الدوري والكأس. وقال المهندي إن حب المجموعة ساهم في نجاح برنامج (الليوان)، مضيفاً أن التراث يعد مادة صلبة ليس من السهل تقديمها، ولا بد أن تكون كالسهل الممتنع حتى تصل للجمهور. تحدث أيضاً المهندي عن تجربته في برامج (شيء من الماضي)، (البرواز) و(كشات)، وقال إن النجاح يعتمد على كل من المقدم والمخرج، فضلاً عن ضرورة الدراسة الواسعة لشخصيات الضيوف المنتقاة، مضيفاً بأن المقدم لا بد أن يمتلك شيئاً من الحرية حتى يبدع في العمل، كما يجب على المقدم أن يقوم بإعداد البرنامج بنسبة 30 إلى 40 بالمائة على الأقل. يذكر أن هذه الحلقة من إعداد الإعلامي سعد بورشيد، تنفيذ عمر العيسى، إخراج تليفزيوني علي السادة، تصوير محمد علي، مواقع التواصل الاجتماعي آمنة الحمادي، وإشراف عام السيد سالم المنصوري.