الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  سانشيز يضع «خريطة الطريق»

سانشيز يضع «خريطة الطريق»

سانشيز يضع «خريطة الطريق»

عوض الكباشي
قرر الجهاز الفني بقيادة الاسباني سانشيز مدرب منتخبنا الوطني الأول الاكتفاء بالتحضيرات والمعسكر الداخلي، وعدم إقامة معسكر إعداد أو مباريات ودية تجريبية خلال الفترة المقبلة، حيث تقام حاليا مباريات الدوري والذي سينتهي في 22 أغسطس ثم فترة راحة قصيرة يعقبها انطلاق الموسم الكروي الجديد في 3 سبتمبر المقبل، ولضيق الوقت لن يتمكن العنابي من لعب مباريات ودية أو إقامة معسكر خارجي الفترة المقبلة.
وسيخوض لاعبو الدحيل والسد الذين ينالون النصيب الأكبر في الأدعم منافسات دوري ابطال آسيا في شهر سبتمبر المقبل، وهي ستقام في الدوحة ابتداء من 14 سبتمبر وحتى 3 أكتوبر المقبلين، وهو ما يعني ان أغلب لاعبي العنابي سيكونون مشغولين مع تحضيرات أنديتهم.
ويرى الجهاز الفني للمنتخب أن اللاعبين لن يحتاجوا إلى معسكر تدريبي أو مباريات ودية لأنهم سيكونون في حالة فنية وبدنية وذهنية جيدة من خلال مباريات دوري النجوم ودوري أبطال آسيا، وهي المنافسات التي كان يتمنى سانشيز استئنافها مرة أخرى ليستعيد اللاعبون لياقتهم مرة أخرى بعد فترة توقف طويلة استمرت أربعة أشهر بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد.
وتسود حالة من الاستقرار داخل الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني الأول لكرة القدم بقيادة الاسباني فيلكس سانشيز بالنسبة لإعداد الأدعم، حيث لم تتبق لمنتخبنا سوى 3 مباريات تبدأ في أكتوبر القادم حيث يواجه الهند في 8 أكتوبر بالهند ثم بنجلادش في الدوحة 13 أكتوبر، وستكون آخر مباراة في عمان أمام المنتخب العماني الشقيق في 12 نوفمبر القادم. استغل سانشيز فترة التوقف الماضية بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد- 19»، وقاد التجمع الأول للمنتخب في العام الحالي بمشاركة 34 لاعبًا، وأقيم المعسكر التدريبي وفق تنسيق مسبق بين إدارة المنتخبات ومؤسسة دوري نجوم قطر، حيث انخرط اللاعبون في برنامج تدريبي يتماشى مع البروتوكول الطبي الخاص الذي تم إعداده بالتنسيق مع الجهات المعنية.
متابعة لملف الإصابات
يأمل الإسباني فيليكس سانشيز، مدرب المنتخب العنابي، خلو قائمة فريقه من الإصابات في المرحلة المقبلة مع اقتراب عودة المنافسات، ويحرص سانشيز، على الاطمئنان بشأن حالة اللاعبين المصابين بالمنتخب بعد عودتهم.
وكانت تضم قائمة المصابين في المنتخب العنابي بسام هشام الراوي، كما تماثل بيدرو للشفاء بعد تعرضه للإصابة مع السد، وينطبق الأمر نفسه على الثنائي طارق سلمان، وحسن الهيدوس، وعاصم مادبو، ومصعب خضر.
وبخصوص الإصابات الجديدة.. فإن إصابة أكرم عفيف ليست مزعجة للمنتخب لاسيما ان أمامه أربعة أسابيع ويعود للعلاج والعودة من جديد بإذن الله، وبالتالي فمن البديهي ان يعود للأدعم والسد في شهر سبتمبر القادم، ويخضع للعلاج حاليا تحت إشراف كل من نادي السد والمنتخب في نفس الوقت نظرا لعدم وجود معسكرات للمنتخب في الوقت الحالي، ولا توجد إصابات مقلقة بين لاعبي المنتخب الأدعم حاليا، وإصابة جاسم الهيل حارس مرمى قطر حاليا تعتبر عادية وسيكون جاهزا في وقت قريب.
وظل الاسباني سانشيز مدرب العنابي على متابعة جميع مباريات دورينا في الفترة الحالية للوقوف على حالة اللاعبين الذين يمثلون القوام الاساسي للمنتخب ومشاركتهم مع أنديتهم ومدى جاهزيتهم، ولكن في نفس الوقت الباب مفتوح أمام أي لاعب يتألق خلال الفترة القادمة ويثبت انه يستحق التواجد في صفوف الأدعم خلال الفترة القادمة.

الصفحات