الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  صاحب السمو : متضامنون مع لبنان

صاحب السمو : متضامنون مع لبنان

صاحب السمو : متضامنون مع لبنان

نقف إلى جانب الأشقاء ومستعدون لتقديم كافة أنواع المساعدة اللازمة لتخفيف آثار الانفجار
الرئيس عون يعرب عن شكره وتقديره لصاحب السمو على موقفه ووقوف قطر الدائم مع لبنان
الدوحة- قنا- أجرى حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، اتصالا هاتفيا مساء أمس، مع فخامة الرئيس العماد ميشال عون رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة، أعرب خلاله عن تعازيه لفخامته وللشعب اللبناني الشقيق في ضحايا الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت، متمنيا سموه الشفاء العاجل للمصابين.
كما أعرب سمو الأمير خلال الاتصال عن تضامن دولة قطر مع لبنان الشقيق واستعدادها لتقديم كافة أنواع المساعدة اللازمة لتخفيف آثار هذا الانفجار.
من جانبه عبر فخامة الرئيس اللبناني عن شكره وتقديره لسمو الأمير على موقفه ووقوف دولة قطر الدائم ودعمها ومساندتها المستمرة للبنان.
وقد أكد صاحب السمو وقوف قطر إلى جانب الأشقاء في لبنان واستعدادها لتقديم الدعم الفوري، وقال عبر حسابه الرسمي في «تويتر»: أجريت اتصالا هاتفيا مع فخامة الرئيس ميشال عون للتعبير عن وقوف قطر إلى جانب الأشقاء في لبنان واستعدادها لتقديم الدعم الفوري، إثر الانفجار الذي وقع في مرفأ بيروت. تعازينا للشعب اللبناني وندعو الله أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته وأن يشفي الجرحى.
وأدى الانفجار الضخم في مرفأ العاصمة اللبنانية بيروت، إلى سقوط «72» قتيلاً و«4000» جريح بحسب حصيلة غير نهائية لوزارة الصحة، وألحق أضرارا مادية هائلة في أحياء عديدة.
وتضررت من الانفجار ممتلكات عامة وخاصة، وأبنية وسيارات في أحياء عديدة، لا سيما قصر «بعبدا» الرئاسي، ومطار رفيق الحريري الدولي، إضافة إلى انهيار بناية من ثلاثة طوابق، وقد امتلأت مستشفيات بيروت بالجرحى، ما دفع وزير الصحة إلى الدعوة لنقل الجرحى إلى مستشفيات خارج العاصمة، وطلبت جميع مستشفيات بيروت من أطباء لبنان التوجه إلى أقسام الطوارئ.
وتعهد رئيس الحكومة حسان دياب بمحاسبة «المسؤولين عن الكارثة»، وقال في كلمة متلفزة «ما حصل اليوم لن يمر من دون حساب».