الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  موجة ثانية تجتاح ألمانيا

موجة ثانية تجتاح ألمانيا

قالت نقيبة الأطباء في ألمانيا، سوزان يونا، أمس، إن ألمانيا تواجه بالفعل موجة ثانية من تفشي فيروس كورونا المستجد، مشيرةً إلى أن مخالفة قواعد التباعد الاجتماعي تجازف باحتواء سلطات البلد للمرض، في حين سجلت دول أوروبية عودة لزيادة الإصابات بالفيروس.
وأشارت يونا، رئيسة نقابة ماربورجر يوند التي تمثل الأطباء في ألمانيا، لصحيفة أوجسبورجر ألجامينه: «نحن بالفعل في بداية موجة ثانية»، وفقاً لما ذكرته وكالة رويترز.
أضافت يونا أن هناك خطراً من أن تبدد الرغبة في العودة للحياة الطبيعية وتقليص إجراءات الاحتواء النجاح الذي حققته ألمانيا حتى الآن، وحثت الناس على الالتزام بالتباعد الاجتماعي والإرشادات الصحية ووضع الكمامات.
في سياق متصل، قال معهد روبرت كوخ للأمراض المعدية، الثلاثاء، إن عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في ألمانيا زاد 879 إلى 211281 وإن الوفيات ارتفعت ثماني حالات إلى 9156.
تأتي تصريحات نقيبة الأطباء، بعدما ارتفع عدد حالات الإصابة اليومية باطراد في الأسابيع القليلة الماضية، وحذر خبراء الصحة من أن تراخي الالتزام بالإرشادات الصحية والتباعد الاجتماعي بين البعض يساعد على نشر العدوى في المجتمع.
كانت ألمانيا أكبر اقتصاد في أوروبا قد مُنيت بأقل عدد وفيات جراء الجائحة بالمقارنة ببعض الدول الأوروبية المجاورة مثل فرنسا وإيطاليا، بفضل إجراء فحوص على نطاق واسع ونظام رعاية طبية جيد والالتزام بالإرشادات الصحية.
ويتزامن تزايد أعداد الإصابات بكورونا في ألمانيا، مع تزايد مماثل في العديد من الدول الأوروبية.