الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «4.08» مليار مخصصات البنوك النصفية

«4.08» مليار مخصصات البنوك النصفية

«4.08» مليار مخصصات البنوك النصفية

سعيد حبيب
ارتفعت مخصصات البنوك القطرية الثمانية المدرجة في بورصة قطر بنسبة 61 % على أساس سنوي إلى مستوى بلغ 4.08 مليار ريال في النصف الأول من العام الجاري مقارنة مع مستوى بلغ 2.54 مليار ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي وذلك نتيجة تبني البنوك القطرية استراتيجية تجنيب مخصصات اضافية لدرء مستويات الانكشاف على مخاطر كورونا وتعتبر هذه المخصصات قابلة لتحريرها وتحويلها إلى أرباح بعد تجاوز أزمة كورونا، وهو ما سيؤثر إيجابا في أداء القطاع المصرفي في الأمد الطويل.
وتعتبر المخصصات أي عبء يحمل على إيرادات الفترة المالية لمقابلة أي نقص محتمل في قيمة أي أصل من الأصول نتيجة حدوث أي مخاطر محتملة أو أي التزامات مؤكدة أو محتملة الحدوث.
ووفق بيانات مصرف قطر المركزي فإن متوسط صافي القروض غير المنتظمة (المتعثرة) إلى إجمالي القروض بالقطاع المصرفي يبلغ مستوى 1.8 %، وهو معدل ضمن الأدنى إقليميا بينما يسجل معدل تغطية القروض المتعثرة مستوى 81.9 %، كما تتمتع البنوك الوطنية بمستويات رسملة قوية أعلى من المتطلبات التنظيمية البالغة 12.5 %، حيث تسجل متوسط كفاية رأس المال مستوى 17.6 %.
وبحسب المجموعة للأوراق المالية فقد تصدر بنك قطر الوطني QNB قائمة البنوك القطرية الأكثر استقطاعا للمخصصات التحوطية والاحترازية بواقع 1.2 مليار ريال كإجراء وقائي لدرء مخاطر أي تأثيرات سلبية على محفظة القروض نتيجة للأوضاع الاقتصادية العالمية الحالية مقارنة مع مخصصات بلغت 1.3 مليار ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي وهو ما يعني تحقيق معدل نمو بالمخصصات بواقع 89.3 % وجاء مصرف قطر الاسلامي «المصرف» في المرتبة الثانية بمخصصات بلغت قيمتها مستوى 602 مليون ريال بالنصف الأول من 2020 وبنسبة نمو 102.3 % مقارنة مع مستوى 298 مليون ريال بالفترة ذاتها من العام الماضي فيما سجل بنك الدوحة الذي جاء بالمرتبة الثالثة انخفاضا محدودا في حجم المخصصات بواقع 1.5 % إلى مستوى 410 مليون ريال بالنصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى بلغ 417 مليون ريال بالفترة ذاتها من العام الماضي وانخفضت أيضا مخصصات البنك التجاري الذي جاء بالمرتبة الرابعة بنسبة 48.1 % في النصف الأول من 2020 إلى 225 مليون ريال مقارنة مع مستوى 434 مليون ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي وشغل بنك الخليج التجاري «الخليجي» المرتبة الخامسة بمخصصات بلغت قيمتها 108 ملايين ريال في النصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى 70 مليون ريال بالفترة ذاتها من العام الماضي وبنسبة نموفي المخصصات بواقع 53.6 % ثم جاء البنك الأهلي بالمرتبة السادسة مسجلا ارتفاعا كبيرا في المخصصات بنسبة 499.4 % لتصل إلى 100 مليون ريال بالنصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى بلغ 17 مليون ريال بالفترة ذاتها من العام الماضي وحل البنك الدولي الاسلامي في المرتبة السابعة بعدما حقق نموا هائلا في المخصصات بواقع 1432.3 % على أساس سنوي ليحل بالمرتبة السابعة من حيث حجم المخصصات وفقا للمبالغ المطلقة بواقع 95 مليون ريال بالنصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى بلغ 6 ملايين ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي وأخيرا جاء مصرف الريان بالمرتبة الثامنة بمخصصات بلغت قيمتها 76 مليون ريال.
ووفقا لبيانات النصف الأول فقد حققت البنوك القطرية المدرجة نمواً في القروض بنسبة 7.1 % في النصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوي نمو بلغ 1.3 % في الفترة ذاتها من العام الماضي وهو مايعكس استمرار الأداء القوي لمحافظ البنوك بالقطاع المصرفي رغم تداعيات أزمة كورونا بينما سجلت ودائع القطاع المصرفي نموا بواقع 1.9 % في النصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى نمو بلغ 1.4 % في الفترة ذاتها من 2020 رغم موجة خفض الفائدة المتكررة وقفز إجمالي الدخل التشغيلي لدى البنوك القطرية بواقع 6.6 % خلال النصف الأول من 2020 مقارنة مع مستوى نمو بلغ 2.2 % في الفترة ذاتها من العام الماضي.
وتصدر البنك الأهلي قائمة أكثر البنوك نموا في القروض خلال النصف الأول من العام الجاري بمعدل نمو بلغ 13.1 % تلاه البنك الدولي الاسلامي في المرتبة الثانية بمعدل نمو بلغ 11.5 % ثم شغل بنك قطر الوطني QNB المرتبة الثالثة بنسبة نمو 11.1 % وجاء بنك الخليج التجاري «الخليجي» بالمرتبة الرابعة بنسبة نمو بلغت 11 % ثم مصرف الريان بالمرتبة الخامسة بنسبة نمو بالقروض بلغت 4.4 % وجاء بنك الدوحة بالمرتبة السادسة بنسبة نمو في القروض بلغت 2.5 % ثم شغل البنك التجاري المرتبة السابعة بنسبة نمو بالقروض بلغت 2 % وأخيرا جاء مصرف قطر الإسلامي بالمرتبة الثامنة بنسبة نمو في القروض بلغت 1.3 %.

الصفحات