الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «القطرية» متمسكة بحصة في «الرواندية»

«القطرية» متمسكة بحصة في «الرواندية»

«القطرية» متمسكة بحصة في «الرواندية»

كتب سعيد حبيب
نقل معهد استشارات الطيران «سيمبلي فلاينج» عن سعادة السيد أكبر الباكر، الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، قوله إن الناقلة الوطنية لدولة قطــر متمســـكة بشراء حصـــة تبلــــغ 49 % في الخطـــوط الجويـــة الروانــــديــة، بالإضــافة إلى الاســتحواذ على حصة 60 % من مطار بوجيسيرا الدولي الجديد في كيغالي، الذي يستوعب أكثر من 10 ملايين مسافر وتبلغ تكلفته 1.3 مليار دولار، مشيرا إلى أن أزمة فيروس كورونا لم تؤثر على المفاوضات بشان إتمام هذه الصفقة المحتملة لأن «القطرية» مستثمر طويل الأجل، وبالتالي فإن أزمات مثل كورونا لا تؤثر على استراتيجيتها الاستثمارية وكانت الخطوط القطرية قد اعلنت في فبراير 2020 قبيل أزمة كورونا عن دخولها في مفاوضات لشراء حصة بالخطوط الرواندية ومطار بوجيسيرا الدولي الرواندي.
وأضاف سعادته: نهتم حاليا بالصفقات التي تم الاعلان عنها سابقا مع التركيز على محفظة استثماراتنا الحالية بهدف تطويرها وتعزيز ادائها. وتمتلك الخطـــوط الجوية القطرية حصــــة تبلـــغ 25.1 % في الخطوط الدولية (IAG) البريطانية إلى جانب حصة 10 % في شركة لاتام الجوية البرازيلية وهي أكبر شركة طيران في أميركا الجنوبية وحصة 49 % في شركة «طيران إيطاليا» الإيطالية علاوة على حصة تبلغ نحو 10 % في شركة «كاثي باسيفيك» ومقرها هونغ كونغ، وحصة تبلغ 5 % في خطوط جنوب الصين الجوية.
وبحسب «سيمبلي فلاينج»، فإن خطوة الاستثمار في قطاع الطيران الرواندي تحقق حزمة من المكاسب لـ«القطرية» تتمثل في: آفاق النمو الهائلة للنقل الجوي في السوق الافريقي فيما ستبدو المنافسة لصالح «القطرية» محسومة في ظل وجود عدد محدود من اللاعبين بالأسواق الافريقية وفي ضوء تمتع الخطوط القطرية بامكانيات وخدمات هائلة فإنها تستطيع الاستحواذ على حصة سوقية جيدة في الاسواق الافريقية انطلاقا من رواندا.
ووفقا للخطوط القطرية، فإنها تواصل حاليا قيادة مرحلة تعافي قطاع الطيران عالمياً. وبحلول بداية شهر أغسطس، سوف تتوسع شبكة وجهات الناقلة القطرية لتصل إلى ما يقارب 500 رحلة أسبوعياً إلى ما يزيد عن 75 وجهة عالمية. ويمكن للمسافرين من دول الشمال الأوروبي السفر عبر أفضل مطار في الشرق الأوسط، مطار حمد الدولي، إلى شبكة كبيرة وجهات في المنطقة تضم أكثر من 30 وجهة في مختلف أنحاء أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط.
ولا تعتمد الخطوط الجوية القطرية على نوع محدد من الطائرات لتسيير عملياتها، حيث تمتلك الناقلة أسطولاً متطوراً ومتنوعاً من الطائرات ذات الكفاءة العالية، مما مكّنها من التكيّف ومواصلة عملياتها خلال هذه الأزمة وتشغيل الحجم المناسب من طائراتها بناءً على ظروف كل سوق. وبسبب تأثير جائحة كورونا على السفر، ارتأت الناقلة القطرية إيقاف تشغيل طائراتها من طراز إيرباص A380 حيث إنه لا يوجد أي مبرر لتشغيل طائرة بهذا الحجم الكبير لخدمة الأسواق حالياً. وتعدّ طائرات الناقلة من طراز إيرباص A350 (49 طائرة) وبوينغ 787 (30 طائرة) خياراً مثالياً لخدمة الرحلات الطويلة إلى مختلف وجهاتها في الأميركيتين وأوروبا ومنطقة آسيا والمحيط الهادئ.
واتخذت الناقلة القطرية العديد من الإجراءات لتعزيز تدابير السلامة على متن رحلاتها، مع تقديم معدات الحماية الشخصية لطاقم الضيافة، وحقيبة مستلزمات الحماية الشخصية وواق للوجه للمسافرين على كافة الدرجات. ويحظى المسافرون في مقاعد كيو سويت على درجة رجال الأعمال بالفرصة لتجربة الخصوصية في أبهى صورها مع إمكانية تحويل المقعد إلى جناح خاص والاستمتاع بواحة من الهدوء والراحة. كما يمكن للمسافرين الضغط على زر «عدم الإزعاج» الموجود في المقعد لتقليل التواصل مع طاقم الضيافة. وتتيح الناقلة القطرية هذه المقاعد إلى أكثر من 30 وجهة، بما في ذلك لندن وباريس وفرانكفورت.
وأعلنت الخطوط الجوية القطرية مؤخراً عن تحديث سياستها التجارية من أجل منح المسافرين المزيد من المرونة والخيارات عند التخطيط لرحلاتهم. وسوف يحظى المسافرون بإمكانية تغيير تاريخ سفرهم لعدد غير محدود من المرات، كما سيتمكنون من تغيير وجهة السفر طالما أنها تبعد مسافة أقل من 5000 ميل من الوجهة الأصلية، وذلك بدون رسوم إضافية أو فروقات في أسعار التذاكر في حال استكمال السفر قبل تاريخ 31 ديسمبر 2020.
وستطبّق الشروط والأحكام للتذاكر بعد هذا التاريخ، وستكون جميع تذاكر السفر التي تمّ حجزها للسفر حتى تاريخ 31 ديسمبر 2020 صالحة لمدة عامين من تاريخ الإصدار.
وعزز مطار حمد الدولي من إجراءات التنظيف في أرجائه مع مباشرة تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي في مختلف مرافقه، كما يتمّ تعقيم جميع الأماكن التي يمكن أن تُلمس من قِبل المسافرين كل 10 إلى 15 دقيقة. ويتم تنظيف كافة مرافق بوابات الصعود وحافلات نقل المسافرين بين البوابات والطائرات بعد كلّ رحلة. إضافة إلى ذلك، يتم توفير معقم اليدين في نقاط الفحص الأمني ومكتب الجوازات. وحاز مطار حمد الدولي مؤخراً على لقب ثالث أفضل مطار في العالم ضمن قائمة أفضل المطارات في العالم والتي ضمَّت 550 مطاراً، وذلك بحسب نتائج جوائز سكاي تراكس العالمية للمطارات 2020. وبالإضافة إلى ذلك، فاز مطار حمد الدولي بجائزة «أفضل مطار في الشرق الأوسط» للعام السادس على التوالي، وجائزة «أفضل خدمة للموظفين في الشرق الأوسط» للعام الخامس على التوالي.

الصفحات