الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الحــذف والإضـافـــة للمـقـررات عـن بـعـد

الحــذف والإضـافـــة للمـقـررات عـن بـعـد

الحــذف والإضـافـــة للمـقـررات عـن بـعـد

أعلنت جامعة قطر أن الخدمات التي يتم تقديمها للطلاب مع بداية الدراسة مثل خدمات الإرشاد الأكاديمي، وحذف وإضافة المقررات وغيرها خلال المرحلة الثالثة ستكون عن بعد.
جاء ذلك خلال تعميم أصدرته الجامعة للطلاب والأكاديميين عن إرشادات الفصل الدراسي خريف 2020، حيث طالبت الطلبة والباحثين بضرورة اتباع التوجيهات الاحترازية التي ستصدرها الكليات العلمية التي تضم معامل ومختبرات تدريسية وبحثية، ليتمكنوا من استخدام هذه المعامل بطريقة آمنة.
وكشفت أن الإدارات والمراكز التي تقدم خدمات للطلبة مثل إدارة التسجيل وإدارة الخدمات الطلابية ومراكز النجاح والتطوير الطلابي وإدارة المرافق والخدمات العامة وغيرها ستقوم خلال الفترة القادمة بالإعلان عن تعليمات وإرشادات مكملة لما ورد في هذا التعميم.
وأكدت على ضرورة أن يكون الطالب مستعداً للتعامل مع المقررات التي يدرسها بأي نمط من أنماط التعليم مثل التعليم عن بعد بصورة كاملة أو التعليم بالطريقة الاعتيادية أو كليهما وفق ما تمليه الظروف وتقتضيه المصلحة العامة. كما أننا على ثقة كبيرة من حرص طلابنا وطالباتنا على اتباع جميع الإرشادات والتوجيهات والالتزام بها لما فيه مصلحة الجامعة وجميع منتسبيها.
وكشفت الجامعة أنه في حال الدخول بنجاح في المرحلة الرابعة واتخاذ الجامعة قرار الدراسة بالطريقة الاعتيادية، فسيطبق هذا القرار على جميع الطلبة وسيتم اعتماد طريقة الدراسة بالحضور المباشر في الحرم الجامعي.
ويستثنى من قرار حضور المحاضرات في الحرم الجامعي بعض فئات الطلبة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض ومضاعفاته (أصحاب الأمراض المزمنة والنساء الحوامل) ويبقى الاستثناء سارياً إلى أن تعلن الدولة عن إمكانية عودتهم وأي إجراءات متعلقة بذلك، مع ضرورة مراعاة النقاط التالية:
يعفى الطالب ضمن هذه الفئة من حضور المحاضرات في الحرم الجامعي، ويجب عليه تقديم الشهادات التي تثبت وضعه الصحي إلى نائب رئيس الجامعة لشؤون الطلاب حيث سيتم تقييمها واتخاذ القرار المناسب بشأنها.
سيقوم أعضاء هيئة التدريس بتوفير المادة العلمية على صفحة المقررات في منصة البلاك بورد حتى يتسنى للطالب تعويض المحاضرات. وتقع على عاتق الطالب مسؤولية تعويض المحاضرات التي يتغيب عنها.
قد يكون لهذه الفئة من الطلبة طرق تقييم مختلفة يحددها أستاذ المقرر. وقد تتطلب بعض التقييمات حضور الطالب إلى الحرم الجامعي مع أخذ الاحترازات والاحتياطات المناسبة بعين الاعتبار.
وكانت أعلنت الدكتورة إيمان مصطفوي نائب رئيس جامعة قطر لشؤون الطلاب عن أهم التوجيهات والإرشادات التي اتخذتها الجامعة لضمان عودة الطلبة للدراسة في الفصل الدراسي خريف 2020 بشكل تدريجي وفقًا للوضع الحالي من خطة الرفع التدريجي المحكم للقيود المفروضة في دولة قطر جراء جائحة كورونا (كوفيد-19).
وأشارت الدكتورة إيمان مصطفوي إلى أن العام الدراسي سيبدأ في موعده المحدد بحسب التقويم الأكاديمي، وذلك بتاريخ 16 أغسطس 2020، حيث سيكون نمط التعليم المعتمد حتى نهاية المرحلة الثالثة من رفع القيود المفروضة في دولة قطر هو التعليم عن بعد بدون حضور الطلبة إلى الحرم الجامعي.
وأضافت أن الجامعة ستعلن عن تفاصيل خطوات التحول التدريجي من التعليم عن بعد إلى التعليم بالطريقة الاعتيادية، والذي من المتوقع أن يتم بعد الدخول الناجح في المرحلة الرابعة من خطة الدولة بتاريخ 1 سبتمبر 2020. حيث سيطبق قرار الدراسة بالحضور المباشر في الحرم الجامعي على جميع الطلبة، باستثناء بعض فئات الطلبة الأكثر عرضة للإصابة بالمرض ومضاعفاته (أصحاب الأمراض المزمنة والنساء الحوامل) ويبقى الاستثناء ساريًا إلى أن تعلن الدولة عن إمكانية عودتهم وأي إجراءات متعلقة بذلك.
وفي ظل هذه الظروف أكدت الدكتورة إيمان على ضرورة أن يكون الطالب مستعدًا للتعامل مع المقررات التي يدرسها بأي نمط من أنماط التعليم، مثل: التعليم عن بعد بصورة كاملة أو التعليم بالطريقة الاعتيادية أو كليهما، وفق ما تمليه الظروف وتقتضيه المصلحة العامة. كما أكدت على ثقتها الكبيرة في حرص طلاب وطالبات الجامعة على اتباع جميع الإرشادات والتوجيهات والالتزام بها لما فيه مصلحة الجامعة وجميع منتسبيها.