الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  في أحضان «الخزامى»

في أحضان «الخزامى»

في أحضان «الخزامى»

حقول الخزامى (اللافندر) بألوانها البنفسجية الساحرة، في تركيا بمثابة منتجعات طبيعية، تجذب السياح علاوة على سرها وسحرها في اجتذاب هواة التصوير.
تنتشر أبرز حقول الخزامى في تركيا، بمنطقة «يشيل أوفا» في ولاية بوردور جنوب غربي البلاد.
وعلى الرغم من التدابير المتخذة للوقاية من فيروس كورونا، تستقبل حقول الخزامى في عموم تركيا زوارها.
وفي حديث للأناضول، أشارت غولبيري طاشلي أوغلو، إلى أنها اشتاقت لزيارة الطبيعة بعد قضاء شهرين في منزلها بسبب تدابير كورونا، فاختارت حقول الحزامى.
وقالت: «رائحة الخزامى الزكية وألوانها البنفسجية الرائعة، تمنح الإنسان الراحة، والتقطنا صورا جميلة».
أما سلمى غولجان فأكدت حرصها في هذه الفترة، على قضاء أكبر وقت في أحضان الطبيعة، والابتعاد على المدن والأماكن المزدحمة بسبب فيروس كورونا.

الصفحات