الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اخـتــفـــاء ثقـــافـــة المــقـــاهـي

اخـتــفـــاء ثقـــافـــة المــقـــاهـي

اخـتــفـــاء ثقـــافـــة المــقـــاهـي

تتوقع وزارة الزراعة الأميركية أن ينخفض استهلاك القهوة على مستوى العالم هذا العام للمرة الأولى منذ عام 2011. ويصحب هذا الانخفاض زيادة كبيرة في شراء البن من متجر البقالة. إذ أُغلِقت العديد من المقاهي والمطاعم- التي تمثل عادة حوالي 25 % من الطلب- وقد يستغرق الأمر بعض الوقت قبل أن تنشط مجدداً.
تشهد كل المناطق الرئيسية اختفاء ثقافة المقاهي حسب تقرير وكالة Bloomberg. ويقدر الباحث ماريكس سبيكترون أن أكثر من 95 % من أماكن تناول القهوة خارج المنزل قد أغلقت في مرحلة ما أثناء الجائحة.
ظهر إحجام المستهلكين عن العودة لتناول الطعام في مجموعات خارج المنزل مرة أخرى بعد إعادة فتح اقتصادات البلدان. وقد لحق ضرر كبير بالمقاهي، التي غالباً ما تعتمد على المتوجهين إلى أعمالهم صباحاً ومن يأخذون استراحة الظهيرة. وفقدت شركة Dunkin›Brands الكثير من زبائنها الصباحيين أثناء جائحة فيروس كورونا، في حين تعيد شركة ستاربكس تصميم خدماتها، وطرحت نموذج «بيك أب» الذي يتيح للمستهلك طلب مشروبه دون وجود طاولات وكراس.
هذا التعثر في الطلب على القهوة قد يكون مدمراً لحوالي 125 مليون شخص يعتمدون على البن في معيشتهم. وقد واجه المزارعون بالفعل صعوبات بالغة خلال الأزمة المالية بعد سنوات من الحصاد الوفير أدت إلى هبوط السوق. وتتوقع شركة Citigroup Inc أن تنخفض العقود الآجلة على حبوب البن العربي بنسبة 10 % تقريباً في النصف الثاني من العام إلى حوالي 90 سنتاً للرطل، مقتربة من تكاليف نقطة التعادل. في غضون ذلك حذرت المنظمة الدولية للقهوة من مخاطر عمالة الأطفال في المناطق المنتجة للبن بعد تزايد مستوى الفقر بين المزارعين.
في آسيا حيث سوق القهوة الأسرع نمواً، من المتوقع أن ينتعش الاستهلاك في المطاعم والمقاهي في النصف الثاني من العام في ظل عودة العديد من البلدان لفتح الاقتصاد، وفقاً لتان هينغ هونغ، محلل الأطعمة والمشروبات في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في شركة أبحاث التسويق Mintel. وتتوقع وزارة الزراعة الأميركية أيضاً انتعاش الطلب العالمي العام المقبل.

الصفحات