الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مساعدات لمواجهة «كورونا»

مساعدات لمواجهة «كورونا»

مساعدات لمواجهة «كورونا»

وقعت قطر الخيرية اتفاقية تعاون مشترك مع كل من سفارة دولة قطر في الجمهورية القرغيزية، ووزارة الصحة القرغيزية، بهدف تنسيق الجهود الخاصة لتقديم مساعدات طبية عاجلة للمستشفيات القرغيزية لمواجهة فيروس كورونا، بحضور كل من سعادة السيد/‏ عبد الله بن أحمد السليطي– سفير دولة قطر لدى الجمهورية القيرغيزية، والنائب الأول لوزير الصحة القرغيزي السيد قاليسبيك شاديخانوف إضافة إلى مدير مكتب قطر الخيرية المهندس حسن علي عودة.
ويأتي هذا المشروع ضمن جهود الإغاثة للاستجابة لجائحة كورونا في الجمهورية القرغيزية، حيث قام مكتب قطر الخيرية في قرغيزيا بتنفيذ مجموعة من التدخلات الإغاثية في كل من قطاع الصحة وقطاع الأمن الغذائي.
تعزيز العلاقات
وقال سعادة السيد عبد الله السليطي سفير دولة قطر في مؤتمر صحفي عقب التوقيع، إن هذه المساعدات تأتي في إطار تعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين، وتهدف للمساهمة في الجهود التي تبذلها الجمهورية القرغيزية الصديقة في مكافحة جائحة كورونا.
وأضاف أن دولة قطر انطلاقا من رسالتها الإنسانية في الجمهورية القرغيزية الصديقة وبالتعاون مع قطر الخيرية تقوم بتنفيذ العديد من المشاريع والبرامج الإنسانية والتنموية في قرغيزيا والتي تشتمل على بناء المراكز الصحية والمدارس وبيوت الفقراء، ومشاريع التمكين الاقتصادي ومشاريع المياه ورعاية الطفولة.
تدخلات متواصلة
وفي ذات السياق أوضح المهندس حسن علي عودة مدير مكتب قطر الخيرية في قرغيزيا أن قطر الخيرية تنفذ هذا المشروع بالتعاون بين سفارة دولة قطر ووزارة الصحة بمبلغ يزيد عن 900 ألف ريال قطري، ويأتي هذا المشروع ضمن حملة إغاثة واسعة، اشتملت على تدخلات عديدة في كل من قطاع الصحة وقطاع الأمن الغذائي بما فيها توفير الملابس الوقائية للكوادر الطبية، وتوزيع سلال غذائية ومجموعة أدوات ومواد وقائية للأسر بموازنة إجمالية تجاوزت 1,5 مليون ريال قطري.
وأضاف أن المشروع الحالي يشتمل على توفير 420 جهاز تنفس مساعد، ويهدف إلى تحسين الخدمات الصحية المقدمة لمصابي مرض COVID-19، مشيرا إلى أنه تم التنسيق مع وزارة الصحة على المواصفات الفنية المطلوبة للأجهزة وتم البدء في الشروع بإجراءات الشراء لها، وسيتم توريدها خلال الشهر الحالي.
وفي ختام اللقاء تقدم السيد قاليسبيك شاديخانوف النائب الأول لوزير الصحة القرغيزي بجزيل الشكر والتقدير لدولة قطر حكومة وشعبا ولكل من سفارة دولة قطر ومكتب قطر الخيرية في الجمهورية القرغيزية على جهودهم في مساعدة ومساندة الشعب القرغيزي، والوقوف بجانب إخوانهم في ظل هذه الظروف الصعبة وتحمل المخاطر لتقديم يد العون وإيصال الرسالة الإنسانية لدولة قطر.