الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «25» عاما على مجزرة سريبرينيتسا

«25» عاما على مجزرة سريبرينيتسا

ساراييفو - أ. ف. ب - قبل 25 عاما، قتل 8 آلاف رجل وفتى بوسني مسلم في سريبرينيتسا عند سقوطها في أيدي قوات صرب البوسنة في 11 يوليو 1995.
صنفت المحكمة الجنائية الدولية ليوغسلافيا السابقة ما جرى كمجزرة، وهذه المأساة هي أكبر مذبحة في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية.
مثلت المجزرة منعطفا في حرب البوسنة التي تواجه خلالها البوسنيون والصرب والكروات بين 1992 و1995، وأودت بحياة أكثر من 100 ألف وخلفت 2.2 مليون لاجئ ونازح.
منذ بداية النزاع في البوسنة في ابريل 1992، ضربت قوات صرب البوسنة حصارا على سريبرينيتسا، وهي مدينة ذات غالبية مسلمة في شرق البوسنة.
في محاولة لمنع سقوط المدينة في أبريل 1993، أعلنت الأمم المتحدة الجيب الممتد 148 كلم مربعا «منطقة آمنة» ونشرت عناصر من الخوذ الزرق لتأمين الحماية.
لكن في 11 يوليو 1995، سقطت المنطقة في أيدي قوات الجنرال راتكو ملاديتش، وفصلت قواته الرجال والفتيان المسلمين عن النساء قبل أن يقتادوهم في شاحنات وحافلات لإعدامهم.