الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  أسرع حاسوب لعلاج كورونا

أسرع حاسوب لعلاج كورونا

أسرع حاسوب لعلاج كورونا

بدأت السلطات اليابانية في استخدام حاسوب «فوجاكو»، الذي يعد الأسرع في العالم، مستغلة قدراته الاستثنائية لتحديد العلاجات المحتملة لفيروس كورونا.
بإمكان حاسوبها الفائق «فوجاكو» إجراء أكثر من 415 كوادريليون (مليون مليار) عملية حاسوبية في الثانية، أي أسرع 2.8 مرة من حاسوب Summit، الذي طورّه مختبر أوك ريدج الوطني في الولايات المتحدة، والذي حصل على اللقب في التصنيف الذي يُنشر مرتين سنوياً في نوفمبر 2019، وفق تقرير نشرته صحيفة The Guardian البريطانية في 23 يونيو 2020.
حاسوب سريع: استعادت اليابان هذا الأسبوع الصدارة للمرة الأولى منذ عام 2011، منهية سنوات من الهيمنة الأميركية والصينية عليها، على موقع TOP500، الذي يقيس تطور قوة معالجات الحواسيب.
إلى ذلك فقد عمل على تطوير فوجاكو على مدى السنوات الست الماضية شركة التكنولوجيا اليابانية فوجيتسو «Fujitsu»، ومعهد ريكن «Riken» البحثي، المدعوم من الحكومة، في مدينة كوبي غربي البلاد، ويضم الحاسوب 150 ألف وحدة معالجة عالية الأداء، ويمكنه فحص آلاف المواد أسبوعياً.
يمكن استخدام الحواسيب الفائقة، التي هي أسرع بأكثر من 1000 مرة من الحواسيب العادية لمحاكاة الانفجارات النووية، وإجراء اختبارات الأسلحة الافتراضية ونماذج الأنظمة المناخية.
نشاط الزلازل: وفي اليابان التي تنشط فيها الزلازل، سيضع فوجاكو نموذجاً لتأثير الزلزال والتسونامي، ويحدد طرق الهروب، وفقاً لصحيفة Nikkei التجارية.
ورغم أنه لن يعمل بكامل طاقته حتى 2021، يأمل الخبراء في أن يساعد الحاسوب العملاق الذي تبلغ تكلفته 130 مليار ين (1.2 مليار دولار) في تحديد علاجات كوفيد-19 من حوالي 2000 من العلاجات، ومنها تلك التي لم تصل بعد إلى مرحلة التجارب السريرية.
محاكاة تجريبية: وأجرى الحاسوب بالفعل محاكاة لكيفية انتشار الرذاذ المتطاير من الجهاز التنفسي في المساحات المكتبية المقسمة، وفي القطارات المزدحمة، حين تكون نوافذ العربات مفتوحة.
من جانبه قال ساتوشي ماتسوكا، رئيس مركز ريكن للعلوم الحاسوبية في بيان: «آمل أن تسهم تكنولوجيا المعلومات المتقدمة في فوجاكو في إحداث تقدم كبير في التحديات الاجتماعية الصعبة مثل كوفيد - 19».