الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  افتتاحات جديدة

افتتاحات جديدة

افتتاحات جديدة

الدوحة-الوطن
أعلنت هيئة الأشغال العامة «أشغال» عن افتتاح الطريق الرابط بين الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع وطريق الدوحة السريعة عبر تقاطع مسيمير بطول 7 كم ليوفر تدفقاً مرورياً حراً ومباشراً من مسيعيد والوكرة والوكير في اتجاه الدوحة وصولاً لشارع 22 فبراير وطريق الشمال، وذلك يوم السبت 11 يوليو 2020، وبالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور.
كانت «أشغال» قد افتتحت الاتجاه المؤدي إلى الوكرة في مارس 2020 وستقوم بافتتاح الاتجاه القادم من الوكرة السبت المقبل لتسهيل الحركة المرورية في الاتجاهين خصوصاً وأن الطريق يتألف من عدد من المسارات تصل من أربعة إلى ستة مسارات في كل اتجاه تستوعب نحو أكثر من 20000 مركبة في الساعة في الاتجاهين، حيث يختصر الطريق نحو 70% من زمن الرحلات.
ويزيد من أهمية الطريق أنه سيعمل على توفير ربط مباشر بين كل من استاد الجنوب واستاد راس بوعبود واستاد الثمامة نظراً لأن الطريق يتكامل مع عدة طرق حيوية حيث يمتد من تقاطع أم بشر على الطريق الدائري السابع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع مروراً بتقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد وصولاً لتقاطع مسيمير وطريق الدوحة السريع وكذلك الطريق الدائري الخامس وطريق المنطقة الصناعية وشارع روضة الخيل.
كما ستفتتح «أشغال» المخرج الأيمن على تقاطع أم بشر على الطريق الدائري السابع أمام القادمين من الوكرة والوكير عبر الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع.
كما ستقوم «أشغال» بافتتاح مخرجين آخرين عند تقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد أمام القادمين من الثمامة وتقاطع سلاح الجو وكذلك القادمين من بوهامور ومسيمير في اتجاه تقاطع مسيمير.
وستعمل الافتتاحات الجديدة على توفير بدائل جديدة وطريق مختصر ما سيسمح بتخفيف الضغط المروري على تقاطع المطار وتقاطع سلاح الجو على شارع المطار وكذلك تقاطع الثمامة على شارع نجمة ونقل الحركة المرورية إلى تقاطع الوطيات وتقاطع مسيمير وصولاً لطريق الدوحة السريع وشارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية والطريق الدائري الخامس.
وبهذه المناسبة، أكد المهندس حسن الغانم، من إدارة مشروعات الطرق السريعة، أنه يعتبر الطريق الجديد بمثابة حلقة وصل مباشرة بين جنوب البلاد وشمالها حيث يستطيع القادم من مسيعيد في اتجاه الشمال والعكس استخدام طريق مباشر وحر بدون إشارات ضوئية ليختصر زمن الرحلة بنحو 70%.
وأوضح الغانم أنه تم افتتاح معظم أجزاء تقاطع مسيمير أمام الحركة المرورية حتى الآن حيث تم إنجاز نحو 92% من أعمال التقاطع الحيوي، مشيراً إلى أنه يتبقى نفق وحيد جار الانتهاء منه وافتتاحه قريبا ليصبح التقاطع بأكمله مفتوحاً أمام المرور.
انسيابية مرورية كبيرة
وسيتمكن القادمون من الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع مواصلة السير عبر تقاطع أم بشر على الطريق الدائري السابع ثم استخدام تقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد مروراً بتقاطع مسيمير والوصول إلى طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير، وسيتمكن القادمون من شارع راس بوعبود وطريق الوكرة والطريق الدائري السابع الانعطاف يميناً عند تقاطع أم بشر ثم استخدام تقاطع الوطيات على محور صباح الأحمد مروراً بتقاطع مسيمير والوصول إلى طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير.
كما سيتمكن القادمون من مطار حمد الدولي والثمامة عبر محور صباح الأحمد الانعطاف يميناً عند تقاطع الوطيات مروراً بتقاطع مسيمير والوصول إلى طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير. ويستطيع القادمون من مسيمير استخدام المخرج الالتفافي على تقاطع مسمير للوصول إلى نعيجة وشارع 22 فبراير.
مزايا التقاطع
يعتبر التقاطع الجديد الذي يتألف من ثلاثة مستويات هو الأول من نوعه في قطر نظرا لاحتوائه على تسعة أنفاق توفر تدفقا مرورياً حراً كما يحتوي التقاطع على جسرين رئيسيين آخرين يصلان بين شارع روضة الخيل وطريق المنطقة الصناعية في كلا الاتجاهين والطريق الدائري الخامس بالجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع في اتجاه واحد، وهو ما سيحقق انسيابية كبيرة في حركة المرور في كافة الجهات.
يبلغ طول أعمال التقاطع 6.1 كيلومتر، حيث يتكون التقاطع ما بين ثلاثة إلى أربعة مسارات في كل اتجاه لتستوعب نحو 30000 مركبة في الساعة في الاتجاهين.
وسيعمل التقاطع الجديد عن اكتماله على تحسين الحركة المرورية بشكل كبير ليختصر الزمن الرحلة بنحو أكثر من70% من زمن الرحلة.
التقاطع السداسي
يعتبر تقاطع مسيمير أول تقاطع في قطر يربط ستة طرق رئيسية وهي طريق الدوحة السريع والجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع ومحور صباح الأحمد وطريق المنطقة الصناعية وشارع روضة الخيل، والطريق الدائري الخامس.
كما يزيد من أهمية التقاطع كونه حلقة الوصل بين جنوب البلاد ووسط الدوحة وشمالها، حيث يربط التقاطع الحركة المرورية القادمة من الجنوب عبر الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع وصولا إلى طريق الدوحة السريع وطريق الشمال.
كما يربط الحركة المرورية بين المنطقة الصناعية وقلب الدوحة من خلال اتصال بشارع روضة الخيل الذي يتقاطع مع الطريق الدائري الرابع والثالث حتى الطريق الدائري الثاني وكذلك بين مناطق نعيجة والثمامة وبو هامور والمعمورة ومسيمير ويسهل الوصول إلى الوكرة والوكير والمنطقة الصناعية.
يقع الطريق في منطقة حيوية والتي تحتوي على العديد من المرافق الحيوية وعلى رأسها استاد الثمامة، أحد ملاعب كأس العالم، خصوصا وأن التقاطع سيتضمن على ثلاثة جسور للمشاة تؤمن وصول الجماهير إلى استاد الثمامة.
كما يخدم التقاطع العديد من المنشآت التعليمية والصحية والتجارية المهمة مثل القومسيون الطبي وهيئة الأرصاد الجوية إلى جانب الكثير من المدارس المختلفة والمركز الصحية والمجمعات التجارية القريبة
تكامل التقاطع مع محور صباح الأحمد
يتكامل تقاطع مسيمير مع محور صباح الأحمد من خلال اتصاله بتقاطع الوطيات والذي يمثل تقاطع الوطيات رابطا استراتيجيا بين الجزء الجنوبي من طريق الدوحة السريع بطريق الدوحة السريع الرئيسي وليوفر بذلك تدفقا مرورياً حرا بين شمال البلاد وجنوبها مرورا بالدوحة، ويعتبر المشروع من التقاطعات الحيوية في البلاد حيث يتألف من مستويين تتضمن ثلاثة جسور وأربعة
ممرات سفلية للمركبات ليسهل الوصول إلى المناطق السكنية المجاورة له مثل الثمامة ومسيمير وبوهامور ونعيجة والوكرة والوكير ويوفر تدفقا مرورياً حرا أمام القادمين من هذه المناطق إلى مطار حمد الدولي والمناطق الجنوبية والدوحة ومنها إلى المناطق الشمالية بالبلاد.