الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قتيلان بحادث في مصنع إيراني

قتيلان بحادث في مصنع إيراني

طهران - أ ف ب - أسفر انفجار وقع أمس في مصنع بجنوب طهران عن مقتل شخصين، بحسب وكالة ارنا الرسمية، التي عزت «الحادث» إلى خطأ بشري.
وهذا الانفجار هو الرابع على الأقل الذي يسجل في منشآت صناعية في إيران منذ 25 يونيو.
ووقع الحادث الأخير في 2 يوليو في مجمّع نظنز النووي (وسط)، وكانت السلطات الإيرانية أعلنت في البداية وقوع «حادث»، قبل أن تشير إلى أنّها لن تكشف أسباب الحادث في الحال «لاعتبارات أمنية».
ووقع الانفجار الجديد «في مصنع أوكسيجين في مدينة باقر شهر (60 ألف نسمة) التي تبعد حوالي 20 كيلومترًا جنوب طهران، وأدى إلى اندلاع حريق، وفق ما ذكر الناطق باسم جهاز الطوارئ الوطني لوكالة فرانس برس. وأشار الجهاز إلى سقوط «قتيلين وثلاثة جرحى، نقل اثنان منهم إلى المستشفى».
ونقلت وكالة ارنا عن محافظ المدينة أمين باباي أن المصنع يقع في منطقة صناعية، بدون أن يحدد أنشطة المنشأة.
وأوضح أن الحادث وقع «بسبب إهمال العمال لدى تعبئة أسطوانات الأوكسجين»، مشيرا إلى أن «رجال الإطفاء حضروا إلى مكان الحادث على الفور ومنعوا انتشار الحريق».
وأضاف باباي أن «الانفجار كان قويا».