الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  قـبــول «70» طالـبــا

قـبــول «70» طالـبــا

قـبــول «70» طالـبــا

كتب محمد الجعبري
أكد السيد عبدالله شمس، مدير مدرسة قطر التقنية الثانوية، أن نسبة الناجح في طلاب الصف الثاني عشر بالمدرسة قد تجاوزت 86 %، كما حقق ثلاثة طلاب أكثر من 94 % محققين مراكز متقدمة بالعشرة الأوائل للثانوية العامة، لافتاً إلى أن مدرسة قطر التقنية من المدارس المتميزة بالدولة والتي تعمل على إمداد القطاع الفني بالدولة بالعديد من الكوادر الوطنية المتميزة.
وقال إن هناك أكثر من عشرة طلاب حققوا نسبة نجاح تجاوزت 90 %، كما تجاوزت نسبة النجاح في طلاب تعليم المنازل 51 %، وهي من النسب الأعلى في الدولة، حيث لم تتجاوز نسب النجاح في طلاب تعليم الكبار بجميع مدارس الدولة 30 %، وذلك بالرغم من دراسة طلاب قطر التقنية لمنهجين، أحدهما الأكاديمي الذي تقره وزارة التعليم، والأخر المنهج الاسترالي التقني «TAFE» الذي تقوم بتدريسه المدرسة وتقوم على تطويره كل عام بما يتناسب مع تطلعات المدرسة.
وأشار إلى أن المدرسة تستهدف العام المقبل استقطاب 150 طالبا من طلاب المرحلة الإعدادية للدراسة بالصف العاشر، حيث تقدم الفترة الماضية أكثر من 200 طالب منذ إعلان نتائج نهاية العام للمرحلة الإعدادية، وتم قبول حوالي 70 طالبا للصف العاشر، بعد اجتيازهم المقابلة الشخصية، مشيراً إلى أن المدرسة ستفتح باب التقدم مرة أخرى بداية العام الدراسي المقبل، الموافق الأول من شهر سبتمبر القادم، حيث إنه من المتوقع أن يتقدم أكثر من 200 طالب آخر للمقابلات التي تجريها المدرسة. ولفت إلى أن المدرسة لا تشترط درجات معينة للقبول في قطر التقنية، ولكن تشترط إجادة اللغة الإنجليزية، وذلك لما تقوم به المدرسة من تدريس المناهج التقنية باللغة الإنجليزية، كذلك اجتياز المقابلة الشخصية، كما يشترط في الطلاب المتقدمين أن يكون قطري الجنسية أو من دول مجلس التعاون الخليجي أو من أم قطرية، كما قامت المدرسة بتخصيص نسبة 20 % من طلابها للطلاب مواليد دولة قطر، وهو القرار الذي يتم تطبيقه للعام الثاني على التوالي.
وأوضح أن إدارة المدرسة قامت على إعداد الخطة الجديدة للعام الدراسي المقبل 2020/‏2021، والتي تتضمن شقا للتدريس عبر التعليم عن بعد، إذا ما قررت الوزارة أن تستمر عملية التعليم من خلال التعليم الإلكتروني وذلك بسبب انتشار جائحة كورونا «كوفيد 19»، كما تضمنت الخطة التدريس من خلال العودة إلى الفصول المدرسية وعملية التعليم التقليدي، حيث تم إرسال الخطتين إلى وزارة التعليم لاعتمادها وإقرار أيهما للعمل به العام الدراسي المقبل، حيث تقوم المدرسة على طباعة وتجهيز المناهج التقنية في 9 مجالات مختلفة، وهي الميكانيكا العامة، واللحام، والكهرباء والإلكترونيات، والآلات الدقيقة، والعمليات الصناعية، وفني المختبرات، والأمن والسلامة، وتكنولوجيا المعلومات، حيث إن المدرسة تعتبر الوحيدة في دولة قطر المعتمدة من شركة مايكروسوفت لتدريس مناهج تكنلوجيا المعلومات.
وبين أن المدرسة لديها اكتمال في طاقمها التدريسي، كما تم التنسيق مع الوزارة لاستقطاب 7 مدربين فنيين للورش، وذلك بسبب خروج العديد من كوادرها بسبب التقاعد، مشيرا إلى أنه يشترط في المتقدمين لمهنة المدربين أن يكون حاصلا على درجة البكالوريوس في نفس التخصص، كما أن يكون قضى 3 سنوات خبرة في نفس المجال، كذلك ضرورة اجتياز المقابلة الشخصية من قبل اللجنة التي ستقوم على اختيار هذه الكوادر.
ولفت إلى أن خريجي المدرسة يتم استقطابهم من قبل العديد من مؤسسات الدولة مثل القوات المسلحة والعديد من شركات القطاع البترولي مثل قطر للغاز أو قطر للبترول، كذلك العديد من مؤسسات الدولة التي تسعى إلى استقطاب الكوادر الوطنية في تخصصات المدرسة، منوهاً بأن الطالب في مدرسة قطر التقنية مميز ومطلوب في سوق العمل، لتغطية سوق العمل في المهن التقنية والفنية، حيث تدخل المدرسة في شراكات متعددة مع مؤسسات وشركات قطرية من أجل التعاقد مع الطلبة عقب إنهاء دراستهم لتدريبهم وابتعاثهم إلى الخارج، وهذه إحدى الطرق التي تشجع طلابنا على الاستكمال في المجال التقني والفني.