الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  الاندماج يشعل تداولات «الريان» و«الخليجي»

الاندماج يشعل تداولات «الريان» و«الخليجي»

الاندماج يشعل تداولات «الريان» و«الخليجي»

كتب محمد الأندلسي
شهد سهما مصرف الريان وبنك الخليج التجاري «الخليجي» تداولات قياسية أمس على وقع الاعلان عن مفاوضات أولية لاندماجهما وبلغت قيمة تداولات السهمين 138.99 مليون ريال بحصة تبلغ 22.1 % من إجمالي قيمة تداولات البورصة البالغة 628.57 مليون ريال، فيما أرسلت البورصة تحية خضراء إلى صفقة الاندماج المحتملة لترتفع بواقع 89.2 نقطة في تداولات أمس بالتزامن مع دخول سيولة أجنبية جديدة إلى البورصة وسط نشاط لعمليات بناء مراكز على السهمين.
وحققت البورصة مكاسب سوقية في جلسة أمس بواقع 3.89 مليون ريال ليكسر المؤشر حاجز 9 آلاف نقطة مغلقا عند مستوى 9,087.76 نقطة، بارتفاع رسملتها من مستوى 520.03 مليار ريال في جلسة اول أمس، لتصل إلى مستوى 523.92 مليار ريال في جلسة أمس.
وقال مراقبون ان قرار الاندماج المحتمل بين مصرف الريان وبنك الخليجي قد عمل على زيادة شهية المستثمرين والمتداولين وتحفيزهم على ضخ مزيد من السيولة في البورصة، لاسيما المحافظ الأجنبية التي قامت بعمليات تجميع على السهمين ومن المقرر أن يقوم مصرف الريان بالاندماج مع بنك الخليج التجاري «الخليجي» عن طريق الضم وليس المزج وبحسب هيئة قطر للأسواق المالية فإن الاندماج عن طريق الضم يعني ضم شركة أو أكثر إلى شركة أخرى قائمة مع زوال الشخصية القانونية للشركة المندمجة ويسمى في هذه الحالة الاندماج بطريق الضم، أما الاندماج عن طريق المزج فهو عبارة عن: مزج شركتين أو أكثر في شركة جديدة مع زوال الشخصية القانونية للشركات المعنية.
مفاوضات أولية
وأعلن مصرف الريان وبنك الخليج التجاري «الخليجي» أول أمس عن دخولهما في مفاوضات أولية بشأن اندماج محتمل لإنشاء مؤسسة مالية أكبر وأقوى مع وضع مالي متين وسيولة أكبر لدعم النمو الاقتصادي في قطر وتمويل مبادرات التنميــة بما يتمــاشــى مع رؤية قطر 2030.
ويخضع الاندماج المقترح لموافقة مصرف قطر المركزي، وهيئة قطر للأسواق المالية، ووزارة التجارة والصناعة والهيئات الرسمية الأخرى ذات الصلة، وموافقة المساهمين في كل من مصرف الريان والخليجي بعد الانتهـــــاء من عمليات التدقيق التفصيلية والمالية والقانونية، كما يحافظ الكيان الجديد على جميع معاملاته بما يتفق مع مبادئ أحكام الشريعة الإسلامية، وسيؤدي الاندماج المحتمل إلى إنشاء واحد من أكبر البنوك المتوافقة مع الشريعة الإســــلامية في دولة قطر والشرق الأوسط وبإجمالي موجودات بقيمة تزيد عن 164 مليار ريال قطري (45 مليار دولار أميركي) وبمجموع حقوق ملكية يزيد عن 19 مليار ريال قطري (5.2 مليار دولار).
ومن المتوقع أن يساهم الاندماج بشكل إيجابي في التنمية الاقتصادية في دولة قطر من خلال دعم الشركات التجارية والكــيــــانـــــات الصــــغــــيـــرة والمتوسطة، كما سيخلق شريكًا استراتيجيًا للقطاع العام. ومن المتوقع أيضًا أن يخلق الاندماج مصلحة لجميع الشركاء، بما في ذلك المساهمون وعملاء البنوك وكذلك اقتصاد تلك الدول التي يعمل فيها البنكان حاليًا، وسيجمع الاندماج المحتمل في الكيان المشترك نقاط القوة الرئيسية للبنكين، في مجالات إدارة الشركات والتجزئة والثروة والخدمات المصرفية الخاصة.
وتشير البيانات المتاحة إلى أن مصرف الريان قد حقق خلال الربع الأول من العام الحالي صافي أرباح بقيمة 547 مليون ريال، بنمو نسبته 0.5 % مقارنة بالفترة نفسها من 2019، وبلغ العائد على السهم 0.073 ريال، كما بلغ مجموع الموجودات أكثر من 109 مليارات ريال في الربع الأول 2020 مقارنة مع 100.31 مليار ريال في الفترة ذاتها من العام الماضي بنسبة نمو بلغت 8.7 %.
وفي المقابل، حقق بنك الخليج التجاري (الخليجي) صافي ربح بلغ 177 مليون ريال خلال الربع الأول من العام الجاري، مقارنة مع مستوى بلغ 176 مليون ريال لنفس الفترة من 2019، فيما بلغ العائد على السهم للثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري 0.05 ريال، وهو نفس العائد عن الثلاثة أشهر الأولى من 2019، وبلغ صافي الدخل التشغيلي 315 مليون ريال بزيادة بنسبة 9 % مقارنة بالربع الأول من العام الماضي.
التداولات اليومية
وعلى اساس يومي.. سجل المؤشر العام لبورصة قطر أمس، ارتفاعا بقيمة 89.20 نقطة، أي ما نسبته 0.99 بالمائة، ليصل إلى 9 آلاف و087.76 نقطة.
وتم خلال جلسة أمس في جميع القطاعات تداول 420 مليونا و787 ألفا و567 سهما بقيمة 628 مليونا و577 ألفا و746.652 ريال نتيجة تنفيذ 10893 صفقة.
وذكرت النشرة اليومية للبورصة أن قطاع البنوك والخدمات المالية، الذي شهد تداول 90 مليونا و842 ألفا و951 سهما بقيمة 266 مليونا و719 ألفا و296.856 ريال نتيجة تنفيذ 3731 صفقة، سجل ارتفاعا بمقدار 60.63 نقطة، أي ما نسبته 1.55 بالمائة، ليصل إلى 3 آلاف و963.49 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع الخدمات والسلع الاستهلاكية، الذي شهد تداول 88 مليونا و622 ألفا و697 سهما بقيمة 79 مليونا و756 ألفا و564.951 ريال نتيجة تنفيذ 1729 صفقة، ارتفاعا بمقدار 16.15 نقطة، أي ما نسبته 0.22 بالمائة ليصل إلى 7 آلاف و316.62 نقطة.
كما سجل قطاع الصناعة، الذي شهد تداول 81 مليونا و905 آلاف و303 أسهم بقيـــمة 81 مليونا و634 ألفا و219.931 ريـــال نتيـــجة تنفيذ 2228 صفقــة، ارتفاعا بمقدار 2.21 نقــطة، أي ما نسبته 0.09 بالمائة ليصل إلى ألفين و511.82 نقطة.
بينما سجل مؤشر قطاع التأمين، الذي شهد تداول 7 ملايين و374 ألفا و790 سهما بقيمة 13 مليونا و968 ألفا و272.898 ريال نتيجة تنفيذ 249 صفقة، انخفاضا بمقدار 0.46 نقطة، أي ما نسبته 0.02 بالمائة ليصل إلى ألف و970.91 نقطة.
كما سجل مؤشر قطاع العقارات، الذي شهد تداول 144 مليونا و341 ألفا و688 سهما بقيمة 165 مليونا و224 ألفا و808.471 ريال نتيجة تنفيذ 2324 صفقة، انخفاضا بمقدار 12.86 نقطة، أي ما نسبته 0.86 بالمائة ليصل إلى ألف و473.89 نقطة.
فيما سجل مؤشر قطاع الاتصالات، الذي شهد تداول 3 ملايين و197ألفا و290 سهما بقيمة 8 ملايين و588 ألفا و055.930 ريال نتيجة تنفيذ 441 صفقة، ارتفاعا بمقدار 7.72 نقطة، أي ما نسبته 0.89 بالمائة ليصل إلى 875.70 نقطة.
وسجل مؤشر قطاع النقل، الذي شهد تداول 4 ملايين و502 ألف و848 سهما بقيمة 12 مليونا و686 ألفا و527.615 ريال نتيجة تنفيذ 191 صفقة، ارتفاعا بمقدار 9.08 نقطة، أي ما نسبته 0.33 بالمائة ليصل إلى ألفين و722.29 نقطة.
وسجل مؤشر العائد الإجمالي ارتفاعا بمقدار 171.50 نقطة، أي ما نسبته 0.99 بالمائة ليصل إلى 17 ألفا و470.93 نقطة.
وأيضا سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي السعري ارتفاعا بقيمة 19.70نقطة، أي ما نسبته0.97 بالمائة ليصل إلى ألفين و048.09 نقطة.. كما سجل مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي ارتفاعا بقيمة 35.16 نقطة، أي ما نسبته 0.97 بالمائة ليصل إلى 3 آلاف و653.74 نقطة.
وسجل مؤشر جميع الأسهم المتداولة ارتفاعا بمقدار 26.14 نقطة، أي ما نسبته 0.93 بالمائة ليصل إلى ألفين و832.63 نقطة.
وفي جلسة أمس، ارتفعت أسهم 25 شركة وانخفضت أسعار 19 شركة وحافظت شركتان على سعر إغلاقهما السابق.

الصفحات