الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الشواطئ تجذب العائلات

الشواطئ تجذب العائلات

الشواطئ تجذب العائلات

كتب محمد ابوحجر
شهدت الشواطئ العامّة أمس إقبالاً من العائلات والشباب بعد الدخول في المرحلة الثانية من إجراءات الرفع التدريجى للقيود والذي منح الفرصة لفتح مختلف الشواطئ بشرط اتخاذ الإجراءات الاحترازيّة والوقائيّة التي تجنّب الإصابة بالعدوى بفيروس كورونا، حيث كان شاطئ الوكرة للعائلات وشاطئ كتارا من أكثر المناطق التي تتوجّه إليها العائلات خلال الإجازة الأسبوعيّة.
الوطن بدورها رصدت مدى التزام رواد الشواطئ بالاجراءات الاحترازية والالتزام بتعليمات وزارة البلدية والبيئة، كما شهدت الشواطئ فرحة كبيرة للأطفال لخروجهم من المنزل والتمتع باللعب على الشواطئ مع الأهل.
وأكد المواطنون انهم يفضلون شاطئ الوكرة للعائلات نظراً للمساحة التي يتمتع بها؛ ما يُتيح لهم الفرصة للجلوس بعيداً عن الآخرين، لافتين إلى أنهم حريصون على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازيّة والوقائيّة أثناء التواجد على الشاطئ، حيث يلتزمون بالتواجد مع عدد محدود لا يتجاوز 4 أشخاص كما يتجنبون المُصافحة واستخدام الأكواب الورقيّة أثناء احتساء المشروبات فضلاً عن حرصهم على استخدام المُعقمات بشكل متواصل، مُشدّدين على أهمية الالتزام بكافة الإجراءات الوقائيّة والاحترازيّة التي حددتها الدولة أثناء الخروج للأماكن العامة مع الحرص على تفعيل تطبيق احتراز، داعين الأسر والشباب إلى الخروج مرة واحدة في الأسبوع للأماكن العامّة وتجنّب الخروج اليومي إلى تلك الأماكن حفاظاً على سلامتهم وسلامة أسرهم من العدوى.
واعتبروا أن قرار السماح بفتح الشواطئ العامة يرفّه عن الأطفال الذين اضطروا خلال الـ 3 أشهر الماضية للالتزام بالمنزل وعدم الخروج خوفاً من إصابتهم بالفيروس، لافتين إلى أنها المرّة الأولى التي يزورون بها الشواطئ منذ تطبيق القرارات الاحترازيّة والوقائيّة التي تحدّ من انتشار الفيروس
واكدوا على ضرورة التقيّد بالإجراءات الاحترازيّة والحرص على تجنب التجمّع مع الأصدقاء في الوقت الحالي واقتصار خروجهم برفقة أسرهم وذلك لحين سماح الجهة المعنيّة بذلك، مؤكداً أن قرار السماح بفتح الشواطئ جاء نتيجة لثقة الجهات المعنيّة بوعي المواطنين والمُقيمين، ويجب على المُجتمع القطري الالتزام بكافة التعليمات وعدم التهاون خاصة أن الجائحة لا تزال قائمة ولم تنتهِ.
هذا وأعلنت وزارة البلدية والبيئة عن افتتاح كافة الشواطئ في الدولة بدءا من الأمس أمام الجمهور مؤكدة أهمية الالتزام بكافة التدابير الاحترازية حفاظاً على سلامة الجميع والحرص على النظافة العامة بوضع المخلفات في الحاويات المخصصة لذلك بالإضافة إلى المحافظة على التباعد الاجتماعي وارتداء سترة النجاة عند السباحة وعدم استخدام ألعاب الأطفال، كذلك تجنب دفن الفحم في الرمل.
وأوضحت في تغريدة على صفحتها الرسمية على موقع تويتر أنه بإمكان الجمهور ارتياد الشواطئ الموزعة بمختلف أنحاء الدولة وهي شواطئ: العِديد العام، وسيلين العام، والوكرة العام، وسيلين للعائلات، والوكرة للعائلات، وشاطئ سميسمة للعائلات، وسميسمة للنساء، والرفكية للعائلات، والذخيرة للعائلات، وشاطئ فويرط العام، والغارية العام، والرويس العام، وشاطئ أبو الظلوف للعائلات، ودخان العام، وشاطئ الخرايج العام.
وكانت وزارة البلدية والبيئة ممثلة بإدارة النظافة العامة قد كثفت جهودها في تنظيف الشواطئ والجزر وذلك حرصاً على النظافة العامة والمظهر الجمالي للدولة حيث أكدت أهمية التزام مرتادي الشواطئ والجزر بضرورة الحفاظ على نظافتها بوضع النفايات في الحاويات المخصصة لها.