الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  دعم إبداع ذوي الإعاقة

دعم إبداع ذوي الإعاقة

دعم إبداع ذوي الإعاقة

دشن مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات موقع الابداع والموهبة للاشخاص ذوي الاعاقة والذي يهدف لتعريف ذوي الاحتياجات بقدراتهم وانجازاتهم، وتسليط الضوء على المبدعين منهم والأخذ بيدهم، وتوفير فضاء مفتوح لعرض منتجاتهم الفنية والإبداعية بمختلف المجالات، كذلك توفير مساحة مفتوحة للحوار وتبادل الخبرات، والتعرف على النماذج المشرقة والمبدعة من الأشخاص ذوي الإعاقة الذين تحدوا المعوقات وتغلبوا عليها.
وتقول الدكتورة هلا السعيد: يعتبر هذا الموقع الكيان الجامع للإبداع والموهبة، والفضاء الرحب للتحليق عالياً دون قيود، والمساحة المطلقة للجميع بلا تمييز، وهو بمثابة منصة تدعو للمزيد من الاهتمام بالأشخاص ذوي الإعاقة وخاصة الموهوبين منهم والأخذ بيدهم، وتعزيز ثقتهم بأنفسهم وشد أزرهم ليتجاوزوا محنتهم المزدوجة المتمثلة في إعاقتهم ومعاناتهم من التمييز والتهميش. وأضافت: يسعى مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة منذ نشأته قبل أكثر من خمسة عشر عاماً في دولة قطر لتقديم خدماته التعليمية والتأهيلية للأشخاص ذوي الإعاقة، ومع التطور التكنولوجي المتسارع وتوفر الفضاء المفتوح للجميع وسهولة الولوج اليه جاءت فكرة إنشاء هذا الموقع كمساهمة حقيقية فاعلة وكيان جامع للجميع. ويعد هذا الموقع فكرة قطرية ريادية لإتاحة الفرصة للمبدعين والموهبين من الأشخاص ذوي الإعاقة من جميع انحاء العالم لعرض تجاربهم وخبراتهم. وأكدت السعيد أن الموقع سيعمل على تعزيز العمل الجماعي وتيسير سبل الوصول للأشخاص ذوي الإعاقة، وأصحاب الموهبة من الأشخاص ذوي الإعاقة، من خلال توفير فضاء مفتوح ومساحة واسعة لعرض منتجاتهم الفنية والإبداعية، والأخذ بيدهم وتمكينهم من التواصل الفعال مع الآخرين.
ويهدف إلى اكتشاف الجانب الإيجابي من شخصية وقدرات الأشخاص ذوي الإعاقة، وتنمية قدرات ومواهب الأشخاص ذوي الإعاقة، وتوفير الحماية والتقدير والتشجيع لهم والإسهام في تطوير سبل العيش.
واوضحت: يعتبر مركز الدوحة العالمي لذوي الاحتياجات الخاصة أول مركز خاص فتح بدولة قطر، تم تأسيسه عام (2002/ 2003)، والذي يضم خبرات عربية واجنبية متنوعة وعلى درجة عالية من المهنية التخصصية، وانطلق المركز بخطوات ثابتة وبعزيمة وإصرار مستنداً على الخطط والاستراتيجيات التربوية المختصة، وبتناغم وانسجام ما بين فريق المركز وأسر الأشخاص ذوي الإعاقة استطاعوا تحقيق الأهداف والوصول للمستوى المأمول.
يضم المركز بجنباته العديد من الأقسام المختلفة التي تعمل على إعداد البرامج التدريبية المناسبة لكل طفل باختلاف إعاقته، ويحتوي المركز على قسمين (قسم للأطفال الناطقين باللغة العربية وقسم للأطفال الناطقين باللغة الإنجليزية).

الصفحات