الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  المرأة تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة «كورونا»

المرأة تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة «كورونا»

المرأة تعمل في الصفوف الأولى لمواجهة «كورونا»

الدوحة - قنا - استعرضت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري وزيرة الصحة العامة، الدور الهام الذي تؤديه المرأة في دولة قطر في مواجهة وباء كورونا (كوفيد - 19)، مشيرة إلى أن المرأة تشكل نسبة عالية من الكوادر الصحية العاملة في الصفوف الأولى لمواجهة الوباء وحماية المجتمع.
جاء ذلك خلال مشاركة سعادتها كمتحدث رئيسي في الاجتماع رفيع المستوى الذي عقد عبر الاتصال المرئي حول دور وتأثير القيادات النسائية في مكافحة جائحة (كوفيد - 19)، ونظمته دولة قطر ممثلة في الوفد الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة في نيويورك، إضافة إلى كل من كوستاريكا وإيطاليا وكينيا ولبنان ونيجيريا والسويد والاتحاد الإفريقي.
وافتتحت الاجتماع سعادة السيدة أمينة محمد نائب الأمين العام للأمم المتحدة، بمشاركة سعادة الشيخة علياء أحمد بن سيف آل ثاني المندوب الدائم لدولة قطر لدى الأمم المتحدة وعدد كبير من القيادات النسائية من قطاعات مختلفة كالصحة العامة والخدمات الاجتماعية، والشؤون الخارجية من جميع أنحاء العالم. وناقش الاجتماع كيفية تأثير الوباء على النساء والفتيات ومجموعة متنوعة من عوامل الخطر التي يجب معالجتها على وجه السرعة.
وتحدثت سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري عن الجهود التي تبذلها دولة قطر في مواجهة (كوفيد - 19) والحد من انتشاره، من خلال نهج شامل يتسم بتناسق الجهود بين قطاعات الدولة المختلفة، ووفق خطة عمل وطنية للاستجابة، تم إعدادها لحماية أفراد المجتمع ككل، ويتضمن ذلك مراعاة الاحتياجات الخاصة للمرأة في دولة قطر.
وأكدت سعادتها أهمية تعزيز التعاون الدولي وتبادل الخبرات في مواجهة وباء (كوفيد - 19) من أجل الحد من انتشاره والسيطرة عليه، مشيرة إلى أن دولة قطر تعمل بتوجيهات من حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى على تعزيز التعاون الدولي والتضامن الإنساني في مكافحة جائحة (كوفيد - 19)، وتعزيز الاستجابة السريعة لتداعيات الجائحة، حيث قدمت مساعدات طبية إلى أكثر من 20 دولة، إضافة إلى تقديم مساهمة مالية بمبلغ 140 مليون دولار لمؤسسات الرعاية الصحية متعددة الأطراف التي تعمل في تطوير اللقاحات، وعلى ضمان كفاءة الرعاية الصحية، خصوصا في الدول الأقل نموا، كما أعلن حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى أمس الأول في مؤتمر القمة العالمي للقاحات 2020 عن تعهد جديد من دولة قطر بتقديم 20 مليون دولار للتحالف العالمي للقاحات والتحصين «جافي».
كما أكدت سعادتها الدور الهام الذي تؤديه صاحبة السمو الشيخة موزا بنت ناصر على المستويين المحلي والدولي، مشيرة إلى أن سموها انضمت إلى المبادرة العالمية «Rise for All» والتي تضم مجموعة من القيادات النسائية العالمية، والتي تأتي في إطار دعم الدعوة التي أطلقها الأمين العام للأمم المتحدة للتضامن والعمل الجماعي للتصدي للآثار الاجتماعية والاقتصادية لجائحة (كوفيد - 19). وهدف الاجتماع رفيع المستوى إلى تبادل الممارسات الجيدة، والتفكير في التحديات التي يجب معالجتها لمكافحة جائحة (كوفيد - 19)، ومناقشة الحلول المشتركة لهذه المشكلة العالمية من منظور المرأة في القيادة.
وتطرق الاجتماع إلى عدد من القضايا من أبرزها زيادة دور المرأة في الصحة العالمية، والأثر الشامل لـ «كوفيد - 19» على النساء، والاستفادة من السياسات والبرامج الصحية التي تصممها وتنفذها القيادات النسائية، ودور التعاطف والرعاية في مكافحة «كوفيد - 19»، والتعاون والتضامن العالميان لمكافحة الوباء، والتأكد من أن النساء والفتيات في صميم جهود الاستجابة الاجتماعية الاقتصادية والحماية الاجتماعية للتعافي من «كوفيد - 19»، بما في ذلك من خلال ضمان حرم التحفيز الاقتصادي التي تستهدف النساء على وجه الخصوص.
كما ناقش الاجتماع الآثار المترتبة لـ «كوفيد - 19» على الصحة النفسية للنساء والفتيات، وضمان إعادة البناء بشكل أفضل يؤدي إلى الإنصاف بعد «کوفيد - 19»، بما في ذلك تشجيع النماذج الاقتصادية الشاملة التي تدعم المساواة بين الجنسين من الناحية الهيكلية، ومناقشة طرق التأكد من أن جميع الاستجابات السياسية للأزمة تراعي الاحتياجات والمسؤوليات والمنظورات الفريدة للمرأة.
يذكر أن النساء العاملات في القطاع الصحي يشكلن ما نسبته 67 % من القوى العاملة في القطاع الصحي، وفقا لدراسة أجرتها منظمة الصحة العالمية في 104 دول.