الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «2.4» مليون مستفيد

«2.4» مليون مستفيد

«2.4» مليون مستفيد

أعربت قطر الخيرية عن خالص شكرها وتقديرها لكل الجهات الحكومية والمؤسسات الخاصة التي قدمت دعما ورعاية وساهمت في إنجاح فعاليات وأنشطة ومشاريع حملتها الرمضانية لعام 1441هـ، التي أطلقتها تحت شعار «بالخير اطمئن» ونفذتها في قطر و30 دولة حول العالم، واستفاد منها حوالي 2,4 مليون شخص.
وحرصت قطر الخيرية على مراعاة مقتضيات السلامة العامة والأخذ بالإجراءات الاحترازية نظرا للظروف التي أفرزتها جائحة كورونا، سواء ما يتعلق بتنفيذ مشاريعها الرمضانية أو التبرع لها. وفي هذا الإطار نفذت موائد إفطار الصائم داخل قطر وخارجها، من خلال توزيع السلال الغذائية ووجبات الإفطار باستخدام سيارات مخصصة لهذا الغرض، كما مكنت المتبرعين الكرام من دفع زكواتهم وصدقاتهم وهم في بيوتهم، بكل سهولة ويسر من خلال أدواتها ومنصاتها الرقمية المتعددة.
وكانت الحملة الرمضانية قد تضمنت ثلاثة مشاريع موسمية رئيسة هي: إفطار الصائم «السلال الغذائية والوجبات»، وتوزيع زكاة الفطر، وكسوة العيد، واشتملت على مساعدات خاصة لمواجهة فيروس كورونا داخل قطر وخارجها.
قائمة الداعمين
وشملت قائمة الجهات التي قدّمت الدعم والمساندة لحملة قطر الخيرية أو تعاونت وساهمت معها في تنفيذ مشاريعها: الوزارات والمؤسسات والحكومية، ومؤسسات وشركات القطاع الخاص، والبنوك، والمجمعات التجارية، والشخصيات الاجتماعية والمبادرات التطوعية والشبابية، والجاليات المقيمة في قطر.
الجهات الحكومية
وبهذه المناسبة، تقدم السيد محمد راشد الكعبي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع الاتصال وتنمية الموارد بقطر الخيرية، بالشكر والتقدير لكافة الداعمين والجهات والمؤسسات الراعية لمشاريع حملة رمضان ما عكس رغبتها الصادقة في دعم العمل الإنساني في إطار مسؤوليتها الاجتماعية خاصة في شهر رمضان المبارك الذي يتضاعف فيه الأجر داعيا الله عز وجل أن يتقبل منهم وأن يجزيهم خير الجزاء.
وخص بالشكر: وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، وزارة الخارجية، وزارة الداخلية، إضافة إلى هيئة تنظيم الأعمال الخيرية والخطوط الجوية القطرية، والمؤسسة الدولية لأبحاث الحياة الفطرية.
المؤسسات التجارية
وثمنت قطر الخيرية دور المؤسسات التجارية والبنوك على دعمها للحملة الرمضانية، من خلال تمويل ورعاية المشاريع والفعاليات الخاصة بها، أو المساهمة في التنفيذ وتقديم التسهيلات لها. ومن أبرز هذه المؤسسات: أوريدو، وفودافون وبنك الدوحة، مصرف قطر الإسلامي، شركة طلبات، بورصة قطر، شركة الميرة للمواد الاستهلاكية، وسبار قطر، واللولو هايبر ماركت، موقع وتطبيق بالجملة، شركة حيدر القابضة، شركة مزرعتي، وودن بيكري، الوجبة للألبان، والجزيرة للأمن والسلامة والمقاولات، الدوحة فستيفال سيتي، حياة بلازا، مجموعة المفتاح، والعوينة لأغراض الرحلات والادوات الزراعية.
وسائل الإعلام
وأثنت قطر الخيرية على دور وسائل الإعلام في قطر لتعاونها مع حملتها الرمضانية من خلال بث البرامج الإذاعية والتليفزيونية التي أنتجتها قطر الخيرية، وهي إذاعة القرآن الكريم وتليفزيون وإذاعة قطر، وتليفزيون الريان، والتليفزيون العربي، وإذاعة قطر الإنجليزية، وإذاعة صوت الخليج وإذاعة أوردو، ووكالة الأنباء القطرية والصحف المحلية «صحيفة الشرق، صحيفة العرب، صحيفة الراية، صحيفة الوطن، صحيفة لوسيل، والصحف الصادرة بالإنجليزية: Gulf Time، Peninsula، Qatar Tribune، وصحيفة العربي الجديد، وصحيفة القدس العربي ووكالة الأناضول، ومرسال قطر ونديب قطر وموقع iloveqatar وموقع دنيا الوطن.
وعبّرت قطر الخيرية عن امتنانها الكبير لمشاركة كل من الدكتور محمد العنزي من خلال برنامجه الذي قدمه بعنوان الاسرة والليالي العشر على منصات قطر الخيرية، إضافة إلى مشاركة كل من الشيخ ناصر الهاجري، والمحامي حمد اليافعي، والشيخ عايش القحطاني، والمدرب خالد اليافعي، إلى جانب جمعية الأطباء القطريين، من خلال تقديم عدد من المحاضرات والندوات عبر «منصة غراس» التي أطلقتها قطر الخيرية على شبكة التواصل الاجتماعي، كما شكرت المتعاونين معها على شبكات التواصل الاجتماعي أيضا.
المتطوعون
وثمنت جهود المتطوعين، كمتطوعي مبادرة «لكم الأجر» ومتطوعي مركز الجالية الهندية، ولجنة الشباب، وحلقة الرفقاء الهند، فضلا عن منتدى تنمية المجتمع السري لانكي، والجالية المسلمة الاندونيسية في توزيع أدوات الوقاية الصحية والوجبات والسلال الغذائية.