الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  إنـجـــاز حـديــقــة «5/6»

إنـجـــاز حـديــقــة «5/6»

إنـجـــاز حـديــقــة «5/6»

انتهت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة من تنفيذ الأعمال الرئيسية من مشروع إنشاء حديقة 5/6 بمنطقة عنيزة، وذلك بالتزامن مع مرور 3 أعوام من الصمود في وجه الحصار الجائر على دولة قطر.
وبهذه المناسبة، تم عرض بعض الأعمال الفنية على أقواس تقاطع 5/6 وعلى واجهة متحف قطر الوطني، وهي الأعمال المختارة من الدعوة المفتوحة التي أطلقتها «متاحف قطر» بالتعاون مع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة، حيث تمت دعوة المجتمع القطري للمشاركة بأعمالهم الفنية في إحياء الذكرى الثالثة للحصار.
وأيضاً، قام فنانو الجمعية القطرية للفنون التشكيلية بالتعاون مع لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة بالمشاركة في إحياء ذكرى هذا اليوم بأعمال فنية تعكس معاني الصمود وتخطي دولة قطر تحديات الحصار الجائر بإنجازات مهمة.
حديقة 5/6
تحتوي الحديقة على مناطق خضراء مفتوحة وتبلغ مساحة المسطحات الخضراء بها حوالي 107 آلاف متر مربع، كما تتضمن حوالي 11.800 متر مربع من الشجيرات الصغيرة والسور الشجري، بالإضافة لزراعة حوالي 1.500 شجرة.
وتتضمن الحديقة العديد من المرافق التي تؤهلها لتكون نقطة جذب للزوار والسياح، حيث تحتوي على مناطق مظللة لجلوس العائلات ومناطق للعب الأطفال تحتوي على ألعاب تتناسب مع مختلف المراحل العمرية، ومناطق مخصصة للاحتفالات ولعرض الأعمال الفنية والفنون المختلفة.
كما تتضمن مناطق لممارسة الرياضة، ومسارات مخصصة للمشاة بطول حوالي 1.3 كيلومتر، وأخرى للركض بطول 1.3 كيلومتر، ومسارات للدراجات الهوائية بطول 880 مترا، بالإضافة لمواقف الدراجات الهوائية. وتم تنفيذ ممرات مشاة داخلية للتنزه باستخدام مواد ترابية تضفي شكل صحراوي طبيعي من البيئة المحلية لدوله قطر.
وتحتوي الحديقة على العديد من المباني والأكشاك الخدمية التي تتضمن مطاعم ومقاهي ودورات مياه وأماكن للصلاة وغيرها. فضلاً عن توفير أثاث للحديقة وأعمدة إنارة لتمكين مرتاديها من زيارتها ليلاً
البيئة القطرية
وفي إطار سعي لجنة الإشراف علي تجميل الطرق والأماكن العامة لتنفيذ المشروعات التجميلية والترفيهية التي تحافظ على البيئة وتساهم في توفير حياة صحية أفضل للمواطنين والمقيمين، فقد تم اختيار أنواع النباتات والأشجار التي تناسب طبيعة البيئة القطرية مع الأخذ في الاعتبار تقليل استهلاك المياه واعمال الصيانة المستقبلية.
وقد تمت زراعة 10 % من أشجار الحديقة من البيئة القطرية مثل السدر البلدي (النبق) والسمر والسنط العربي، وهي أشجار مستديمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى أكثر من 10 أمتار، وتنمو بشكل ممتاز في قطر وتتحمل الظروف البيئية من ارتفاع درجة الحرارة والجفاف. ومن ضمن الأشجار الأخرى التي تم اختيارها، الأكاسيا ندوزا والبونسيانا الملكية والتابيبويا الذهبية والكاسيا جلوكا، وهي أشجار ظل جميلة وجذابة، يصل ارتفاعها إلى 10 أمتار، وتتميز بأنها تنمو جيداً في قطر وتقاوم الجفاف. وسيتم توزيع زراعة هذه الأشجار في الحديقة ضمن مساحة المسطحات الخضراء. وأيضاً من ضمن أشجار الظل التي تتضمنها حديقة 5/6، أشجار البوسيديون والملنجتونيا والتين البنغالي، وهي من الأشجار دائمة الخضرة والتي يتراوح ارتفاعها بين 6 و10 أمتار وتعتبر من اشجار الظل الكبيرة والرائعة في الحدائق العامة.
كما تتضمن الحديقة أيضاً أشجار الزينة والتي يمكن زراعتها بشكل فردي أو في مجموعات أو كخلفيات بعد الشجيرات الصغيره والزهور، مثل شجرة الكاسيا جافنيكا وخف الجمل الارجوانية. وقد تم أيضاً اختيار أشجار ظل فيكس لسان العصفور، ويصل ارتفاعها إلى 30 مترا وتتناسب مع البيئة القطرية حيث تتحمل اغلب أنواع التربة وتستخدم في الحديقة بشكل فردي.
مواد محلية
ومن الجدير بالذكر أنه، في سياق دعم «لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة» للمصنعين المحليين، تم الاعتماد على المواد المحلية القطرية في تنفيذ الحديقة، حيث وصلت نسبة المواد المحلية بالمشروع إلى 65 %. حيث تضمنت العناصر المحلية المستخدمة البلاطات (curbstone) والأسفلت والإضاءات، بالإضافة لمواد الزراعة من أشجار وعشب ونباتات مختلفة وتربة حلوة (Sweet Soil)، كما تم أيضاً استخدام أرضيات مطاطية محلية الصنع والمعروفة بـ (SBR) وهي طبقة مطاطية معاد تدويرها وتم استخدامها لتنفيذ مسارات الركض.
تقدم الأعمال
وقد انتهت لجنة الإشراف على تجميل الطرق والأماكن العامة بالدولة من تنفيذ الأعمال الرئيسية بالمشروع والتي تتضمن مسارات المشاة والدراجات الهوائية ومسارات الركض وأعمال التشجير والبلازا الرئيسية والمتاهة، حيث وصلت نسبة الإنجاز بالمشروع إلى 80 %، وجارٍ حالياً العمل على استكمال الأعمال المتبقية والتي من المقرر الانتهاء من تنفيذها في الربع الرابع من هذا العام، وتتضمن إنارة المتاهة إلا أن الشكل النهائي سيكتمل بعد نمو الحواجز النباتية، وتتضمن الأعمال أيضاً الانتهاء من تنفيذ التلة المضيئة، بالإضافة لاستكمال الأعمال الخاصة بمباني الخدمات ونوافير شرب المياه، بالإضافة إلى ألعاب الأطفال والأدوات الرياضية وأثاث الحديقة.
تجميل الطرق والأماكن العامة
تهدف مشروعات اللجنة إلى خلق بيئة مستدامة من خلال تنفيذ عدة مهام رئيسية تتضمن بناء حدائق عامة مركزية، وتوفير مسارات خاصة للمشاة والدراجات الهوائية، وتزويد المناطق بأثاث الشوارع، وبعض الإضاءات التجميلية، وتطوير كورنيش الدوحة وبعض الشواطئ، وتطوير منطقة الدوحة المركزية عن طريق إعادة إحياء بعض الطرق العامة والداخلية والأماكن الحيوية والسكنية والساحات المفتوحة. كما تهدف اللجنة إلى المساهمة في تهيئة بيئة مجتمعية ذات هوية مميزة من خلال مشاركة أفراد المجتمع في الأعمال الفنية وأعمال التشجير بالتنسيق مع عدة وزارات وهيئات حكومية بالدولة.