الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  انطلاق اختبارات نهاية العام.. اليوم

انطلاق اختبارات نهاية العام.. اليوم

انطلاق اختبارات نهاية العام.. اليوم

كتب - محمد الجعبري
تنطلق صباح اليوم اختبارات نهاية العام لطلاب الثانوية العامة وتعليم الكبار، وسط إجراءات سلامة مشددة من قبل إدارات المدارس لضمان سلامة الطلاب والأطقم التدريسية، ومنع تفشي وباء فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19»، حيث يؤدي نحو 11.500 طالب بالثانوية العامة اختبارات نهاية الفصل الثاني، موزعين على 149 مقراً، ويشرف على تلك الاختبارات ما يقارب من 6.100 موظف للعمل كملاحظين وفي لجان السير. وطالبت وزارة التعليم والتعليم العالي المدارس التي يتم فيها إجراء اختبارات الثانوية وتعليم الكبار بضرورة التأكيد على جميع الموظفين الذين يعملون عن بعد بالالتزام بالحضور والدوام والمشاركة في أعمال الاختبارات متى تطلبت منهم إدارة المدرسة ذلك.
وقالت الوزارة في تعميم أرسل إلى المدارس أمس إنه يجب الالتزام بالتعاميم والتوجيهات الصادرة من الوزارة بشأن سير الاختبارات، والعمل على تطبيق إجراءات الصحة والسلامة وفق الدليل الصادر من إدارة تقييم الطلبة.
وأكد مديرو مدارس أن جميع الإدارات المدرسية أنهت استعداداتها وعملت على توفير كل ما يلزم من تدابير وقائية لسلامة الطلبة، حيث تم تشكيل لجنة طوارئ قبل بدء الاختبارات لوضع خطة بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، لإجراء الاختبارات في ظروف آمنة، حيث قام مشرفون من وزارة التعليم بزيارة المباني المدرسية، للتأكد من الالتزام بإجراءات السلامة، كتوفير المعقمات والقفازات وماسكات الوجه، والأدوات المكتبية الإضافية، وغيرها من التجهيزات الأخرى المهمة.
وأوضحوا أن الإجراءات الاحترازية تمثلت في وضع 8 طلاب في كل لجنة اختبار، وفي حال اكتفاء المدرسة يتم توزيع باقي الطلبة على مدارس أخرى قريبة، مع تخصيص أماكن لانتظار الطلاب قبل بداية الاختبار بنفس آلية اللجان، تنفيذا لإجراءات التباعد الاجتماعي بين الطلاب، حيث يستطيع الطالب مراجعة المقررات قبل الدخول إلى اللجنة بأمان تام.
وقال السيد فهد الدرهم، مدير مدرسة محمد بن عبدالعزيز المانع الثانوية للبنين، إن المدرسة قامت الفترة الماضية بتجهيز المدرسة ولجان الاختبارات بما يضمن سير الاختبارات بكل سهولة ويسر لضمان سلامة وصحة الطلاب، كما تم وضع لوحات إرشادية عند مداخل المدرسة، تتضمن كافة الإجراءات الاحترازية التي يجب اتباعها قبل الدخول إلى المدرسة من ارتداء الكمامات والقفازات، واستخدام المعقمات والمطهرات باستمرار، مشيراً إلى أن وزارة التعليم وفرت مجموعة من الحافلات المدرسية لكي تقل الطلاب إلى لجان الاختبارات، بحيث لا تزيد كل حافلة عن 8 طلاب فقط، بالإضافة إلى تخصيص غرفة عزل للحالات الطارئة، وقيام المشرفين وممرض المدرسة بقياس درجة الحرارة لجميع الطلبة والمعلمين والمراقبين.
وقامت الإدارات المدرسية بإيقاف أي أعمال تتطلب تواجد عمال في مقر الاختبارات، وسوف يتشارك طاقم التمريض مع إدارة المدرسة مهمة اتخاذ القرار بمنع دخول الطلبة أو الأشخاص المشتبه بإصابتهم أو الذين تظهر عليهم أعراض المرض إلى قاعات الاختبار للتأكد من تنفيذ الإجراءات الصحية بشكل سليم، حيث إنه وتجنبا لنقل العدوى يمكن الاستغناء عن توقيع العاملين بمقار اللجان عند الحضور والانصراف وتسجيل الحضور والانصراف بطريقة بديلة.
من جانبه، قال الأستاذ جاسم المهندي، مدير مدرسة عمر بن عبدالعزيز الثانوية، إن الإجراءات المتبعة يتم تطبيقها على المعلمين والمراقبين أيضاً، حيث يتم توزيع الأدوار على المراقبين والمشرفين إلكترونياً للحفاظ على التباعد الاجتماعي، كما تم تخصيص 3 مخارج لدخول وخروج الطلبة لمنع التكدس، مؤكداً أن وزارة التعليم شددت على الالتزام بجميع هذه الإجراءات الكفيلة بالحفاظ على سلامة طلابنا، ولا داعي للقلق من إجراء الاختبارات، لأنه بكل تأكيد وزارة التعليم والإدارات المدرسية الأكثر حرصاً على أمن وأمان الطلبة جميعاً.
وأوضح أن وزارة التعليم أصدرت قبل أسبوعين دليل إجراءات الصحة والسلامة لاختبارات نهاية الفصل الدراسي الثاني للشهادة الثانوية وتعليم الكبار، حيث اشتمل الدليل على جميع الإجراءات التي يجب أن يتبعها الطالب قبل وأثناء وبعد الاختبارات، وكذلك الإجراءات الصحية المتبعة من قبل الطالب وولي الأمر والإدارة المدرسية والملاحظين، كما اشتمل الدليل على المتطلبات التي سوف توفرها وزارة التعليم للمدارس، ومسارات دخول وخروج الطلبة من قاعات الاختبارات.
وأوضح أن جميع ما ورد في الدليل تم إرساله إلى أولياء الأمور والطلبة عبر البريد الإلكتروني والرسائل على صورة إرشادات يجب الالتزام بها خلال فترة الاختبارات، مؤكداً أن المبنى المدرسي جاهز بالكامل لبدء الاختبارات وسط أجواء آمنة، ولا يوجد أي داع للخوف طالما الجميع يلتزم بالإجراءات الواردة من وزارة التعليم ووزارة الصحة.
وكانت وزارة التعليم قد أكدت على اعتزامها تقليص عدد أسئلة اختبارات نهاية العام الدراسي لطلاب الثانوية العامة النهاري والمنازل، كما ستعمل على أن تكون الأسئلة مناسبة لوقت الاختبار، حيث تم تقليص وقت الاختبار لساعة ونصف فقط لكل اختبار لجميع مراحل تعليم الكبار والثانوية العامة، وهي الصفوف التي سيتم إجراء اختباراتها بنظام الاختبارات التقليدية «الورقية» بحضور الطلاب للجان الاختبار.
كما قامت الوزارة بحذف 20 % من المناهج المتبقية لطلاب المرحلة الثانوية بجميع صفوفها، شمل الحذف جميع المواد العلمية وبعض المواد الأدبية، بخلاف مواد اللغة العربية والإنجليزية والشرعية.