الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  دليل تأثير الحرارة في جو العمل

دليل تأثير الحرارة في جو العمل

دليل تأثير الحرارة في جو العمل

حسام وهب الله
السلامة والصحة المهنية تواصل جولاتها التفتيشية اشتراطات في أماكن العمل لحماية العمال توعية العمال بأهمية الوقاية من الإجهاد الحراري شرب الماء بمجرد الاستيقاظ من النوم كتب – حسام وهب الله تستأنف وزارة التنمية الإدارية والعمل ممثلة في إدارة تفتيش العمل جولاتها التفتيشية عقب انتهاء أجازة عيد الفطر المبارك في إطار حرصها على متابعة التزام الشركات والمنشآت المختلفة بقانون العمل والقرارات الوزارية الخاصة بعمل الشركات والمنشآت في ظل جائحة كورونا. ومع قرب العمل بالقرار الوزاري الخاص بمنع العمل تحت أشعة الشمس المباشرة والمقرر العمل به بدءا من الإثنين 15 يونيو المقبل فإن مفتشي العمل سيقومون خلال جولاتهم التفتيشية بتوزيع دليل «تأثير الحرارة في جو العمل» وهو الدليل الذي يحتوي على عدد من الإجراءات والتوجيهات والاشتراطات الواجب توافرها في أماكن العمل المختلفة، بهدف حماية العمال من أخطار الحرارة المرتفعة، ولضمان أداء أعمالهم بسلامة وأمان، دون المساس بالإنتاجية المطلوبة منهم، في جميع قطاعات الدولة بما فيها البناء والصناعة والزراعة والخدمات. الإجهاد الحراري ويوضح الدليل الأعراض التي يتعرض لها العامل وتكشف عن إصابته بضربة شمس ومنها الدوخة والشعور بالقيء وآلام الرأس وجفاف الجلد واحمرار الوجه وصعوبة التنفس وارتفاع درجات الحرارة أما في حالة إصابة العامل بالإجهاد الحراري فإنه يعاني من شحوب الوجه وضعف وسرعة التنفس وضعف النبض أما التقلصات الناتجة عن الحرارة فتؤدي إلى إصابة العامل بتقلص عضلات الساقين وجدار البطن. وأعدت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية عددا من مقاطع الفيديو لتوعية العمال بأهمية الوقاية من الإجهاد الحراري والإرشادات الواجب اتباعها عند ارتفاع درجات الحرارة. وحرصت الوزارة على ترجمة المقاطع بعدد من اللغات منها العربية والإنجليزية لتيسير فهمها على العمال في شتى الشركات والمؤسسات حيث أكدت الوزارة في مقاطع الفيديو أن ارتفاع درجات الحرارة يشكل خطرا كبيرا في بعض الأحيان ولهذا فمن المهم جدا معرفة المخاطر ومعرفة كل عامل كيف يعتني بنفسه في تلك الحالة، موجهة نصحها للعامل أن يبدأ يومه بشرب الماء بمجرد الاستيقاظ من النوم، مضيفة أن على العامل الانتباه أن العمل تحت الشمس يمكن أن يتسبب في الإرهاق والمرض إذا لم تتخذ الاحتياطات اللازمة، فيجب الحرص على ارتداء ملابس خفيفة وليست ضيقة والتأكد من تغطية الرأس أثناء العمل خارجا ولا يجب التوقف عن شرب الماء طوال اليوم والحرص على شرب كوبين من الماء كل نصف ساعة وإذا شعر العامل بالإرهاق عليه على الفور طلب أخذ اذن باستراحة من المدير. نصائح ونصحت الوزارة العمال بتجنب العمل الشاق خلال أوقات الحر الشديد مع توضيح القانون الذي ينص على منع العمل في الخارج في الفترة بين الحادية عشرة والنصف ظهرا وحتى الثالثة عصرا بداية من الخامس عشر من يونيو وحتى نهاية أغسطس من كل عام، مؤكدة أن أهم أعراض الإجهاد الحراري التي يجب أن ينتبه إليها العامل سواء في نفسه أو في زملائه تسارع ضربات القلب والتعرق الشديد والشعور بالضعف والتعب والتشنجات المؤلمة في العضلات وآلام الرأس والشعور بالدوار والغثيان، مؤكدة على ضرورة إخبار المسؤول فور شعور العامل بأي من تلك الأعراض وعند ذلك يجب على زملائه اصطحابه إلى مكان بارد ومظلل، ليستلقي ثم يتم رفع قدميه ووضع كمادات باردة على جسمه. وبدأت وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية خطة إعلامية موسعة للتوعية بمخاطر الإجهاد الحراري، وأكدت الوزارة أن قسم السلامة والصحة المهنية بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية ينفذ بشكل مستمر خططا موسعة لمراقبة أوضاع العمال خلال فترة الظهيرة لمواجهة أي خروج على القوانين والتعليمات التي تحظر تشغيل العمال تحت أشعة الشمس المباشرة، ومع بداية شهر الصيف من كل عام نعمل على الدفع بمفتشينا إلى مختلف المشاريع التي تتم في دولة قطر لمتابعة تنفيذ الشركات لكافة القوانين المنظمة لعمل العمال في وقت الظهيرة وهناك تعليمات مشددة لكافة المفتشين باتخاذ الإجراءات القانونية الحاسمة حيال الشركات المخالفة، مع التأكيد على ضرورة توفير أماكن راحة جيدة التهوية، ومزودة بأجهزة تكييف، وتتوافر فيها المرطبات والمياه المثلجة حتى يرتاح فيها العمال في الفترة التي يتوقفون فيها عن العمل من الساعة الحادية عشرة والنصف صباحا وحتى الساعة الثالثة مساء. وتتبنى وزارة العمل مطلع صيف كل عام خطة متكاملة لمتابعة التزام الشركات بذلك القرار ويقوم بتنفيذ تلك الخطة عدد كبير من المفتشين المدربين جيدا على تنفيذ وتطبيق تلك الخطة، حيث يتم تقسيم الدولة إلى مناطق، بحيث يقوم المفتشون بجولات تفتيشية بالإضافة إلى تخصيص رقم ساخن لتلقي شكاوى العمالة أو المواطنين، كما تقوم بحملات توعوية على العمل في مواقع العمل والسكن والحرص على الدليل الاسترشادي حول كيفية مواجهة الإجهاد الحراري، ولدى المفتشين تعليمات صارمة بتطبيق القانون بمنتهى الحسم على أي مخالفة يرصدونها في هذا الشأن، حيث تم تدريبهم جيدا على تطبيق القانون وكيفية رصد وتحليل المخالفات بمختلف أنواعها. وتحرص الوزارة على توعية الشركات قبل بدء تنفيذ القرار حيث تقوم بالعديد من الحملات التوعوية والحظر يبدأ من الحادية والنصف حتى الساعة الثالثة وهنا لابد من الإشارة إلى أن الجولات التفتيشية التي يقوم بها المفتشون ليس المقصود بها أن يقوم المفتش بالتأكد من عدم ممارسة العامل لعمله في فترة الحظر فقط بل يقوم المفتش أيضا بزيارة أماكن استراحات العمال وأماكن سكنهم للتأكد من التزام الشركات بالاشتراطات الخاصة بتلك الأماكن، فأماكن الاستراحات يجب أن يتوافر بها أماكن جلوس مريحة ومثلجات ومرطبات ومياه باردة ومكيفة بالكامل، والهدف في نهاية الأمر أن يمنع المفتش الإصابات والحوادث المتعلقة بارتفاع درجات الحرارة.