الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  العـربـــي يتــمـسـك بجـــميــع المحتــرفــيـــن

العـربـــي يتــمـسـك بجـــميــع المحتــرفــيـــن

العـربـــي يتــمـسـك
بجـــميــع المحتــرفــيـــن

عادل النجار
أكد النادي العربي تمسكه بجميع عناصره المحترفة دون التفريط في أي لاعب، ليضع حداً لبعض الاقاويل التي ترددت على مواقع التواصل عن امكانية خروج المدافع الايراني مرتضى كنجي واستبداله بلاعب آخر، ففي الظروف الحالية لا يوجد أي تغيير على مستوى المحترفين في العربي، كما ان العناصر الموجودة مرتبطة بعقود مستمرة مع النادي لن تنتهي بنهاية الموسم، وبالتالي سيحافظ النادي على استقراره الفني تحت قيادة الايسلندي هيمير الذي قد يجري تغييرات بسيطة ومحدودة مع بداية الموسم الجديد من أجل تطوير الفريق لكنه سيحافظ على القوام الاساسي معتمدا على معظم العناصر الحالية بما فيها العناصر المحترفة.
ويعيش العربي حالة من الاستقرار على مستوى العناصر المحترفة، فاللاعب الايسلندي ارون غونارسون تم التعاقد معه لمدة موسمين قابلين للتجديد، وبالتالي سيواصل مشواره مع النادي بعد ان قدم مستوى مميزا في موسمه الأول واصبح احد أهم المحترفين في دورينا بصورة عامة، كذلك تم التعاقد مع المحترف التونسي حمدي الحرباوي لمدة موسمين، وبالتالي عقد اللاعب مستمر مع النادي، ايضا تم التعاقد مع المدافع الاسباني مارك مونييسا لمدة موسمين، وقد اثبت اللاعب انه إضافة قوية لدفاع العربي إلى جانب زميله مرتضى كنجي المدافع الايراني الذي انضم للعربي بعقد لمدة ثلاثة مواسم ونصف، كما تعاقد النادي مع المهاجم الالماني بيير ميشيل لاسوغا لمدة ثلاثة مواسم، وبالتالي كل التعاقدات التي قام بها العربي ممتدة لاكثر من موسم، وهو الأمر الذي تسبب في حالة من الارتياح داخل النادي، في ظل الظروف الحالية التي ستشهد تغيرات كبيرة على مستوى التوقيت وموعد انتهاء الموسم والعقود في الأندية الأخرى.
ويحظى الفريق في الوقت الحالي براحة من التدريبات لالتقاط الانفاس قبل عودة النشاط الرياضي من جديد، حيث سيبدأ التجمع في التاسع من الشهر المقبل في انتظار موعد التدريبات الفعلية على ارض الميدان بناء على قرار اتحاد الكرة الذي سيبحث الأمر بعد ان حدد 24 يوليو موعدا لاستئناف المنافسات، لكنه سيمنح الأندية وقتا كافيا للاعداد قبل خوض المباريات، ويعكف مدرب العربي حاليا على تحضير أوراقه للمرحلة القادمة أملا في انهاء الدوري بالمربع وكذلك الوصول لقبل نهائي كاس سمو الأمير.

الصفحات