الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  صفقة محتملة جديدة لـ«القطرية»

صفقة محتملة جديدة لـ«القطرية»

صفقة محتملة جديدة لـ«القطرية»

قالت مجلة فوربس الأميركية إن الخطوط الجوية القطرية تبدو في موقع جيد لإبرام صفقة جديدة محتملة تتمثل في زيادة حصتها البالغة نحو 10 % في الناقلة الوطنية لهونغ كونغ «كاثي باسيفيك» والتي تواجه أزمة مالية حاليا خصوصا أن الرئيس التنفيذي للخطوط الجوية القطرية سعادة أكبر الباكر كان قد أعلن في وقت سابق عن جاهزية الناقلة الوطنية لدولة قطر لتقديم الدعم اللازم وضخ سيولة إضافية وهو ما يعني رفع ملكية «القطرية» في «كاثي باسيفيك» إذا سنحت الفرصة المناسبة لذلك خصوصا أنها و«القطرية» عضوان في تحالف عالم واحد oneworld .
كما أن «كاثي باسيفيك» تعتبر واحدة من أقوى شركات الطيران في العالم، وتتمتع بسمعة طيبة في قطاع الطيران العالمي وتمتلك إمكانات هائلة للنمو مستقبلا:
وفي نهاية العام 2017 أنجزت الخطوط الجوية القطرية شراء نحو 378.18 مليون سهم من أسهم خطوط كاثي باسيفيك الجوية المحدودة (كاثي باسيفيك)، والتي تمثّل 9.61 % من إجمالي رأس المال المعلن للشركة. وبلغت قيمة الصفقة مستوى 5.16 مليار دولار هونغ كونغي (662 مليون دولار أميركي). بسعر 13.65 دولار هونغ كونغي نقدا للسهم الواحد بينما يتوزع هيكل الملكية في «كاثي باسيفيك» على شركة سوير باسيفيك المحدودة بحصة تبلغ 45 % وشركة اير تشاينا المحدودة بنسبة 29.9 %.
وحول إمكانية إصدار أسهم جديدة مقابل حصة لأحد كبار المساهمين نقلت «فوربس» عن متحدث باسم «كاثي باسيفيك» قوله: كل الخيارات مطروحة أمامنا «.
وفور اندلاع أزمة فيروس كورونا أعلنت «كاثي باسيفيك» أنها تأثرت بشدة بضعف حركة النقل الجوي وأن الأوضاع مفزعة حاليا مثلما كانت عليه إبان الأزمة المالية في العام 2008 وقبل أيام أعلنت كاثي باسيفيك انها نقلت 13729 راكبًا فقط في أبريل، بمتوسط ​​458 راكبا فقط في اليوم نتيجة جائحة كورونا والتي ألقت بظلال سلبية على حركة النقل الجوي في ظل تطبيق التباعد الاجتماعي والحجر المنزلي وفي بيان لبورصة هونغ كونغ قالت «كاثي باسيفيك» ان عدد الركاب التي نقلتهم على متن طائراتها يمثل انخفاضا بنسبة 99.6 % على أساس سنوي مقارنة بعدد الركاب الذين نقلتهم في إبريل من العام 2019 لافتة إلى أنها تكبدت خسائر صافية غير مدققة بقيمة 4.5 مليار دولار هونج كونج (580 مليون دولار).
صفقات واستثمارات
وفي نهاية فبراير 2020 نجحت الخطوط الجوية القطرية في زيادة حصتها في مجموعة الخطوط الجوية الدولية (IAG) المالكة للخطوط البريطانية وفولينج الأسبانية وإير لينجوس الإيرلندية والخطوط الأيبرية الأسبانية من 21.4 % إلى 25.1 % في صفقة قيمتها 600 مليون دولار وتمتلك الخطوط الجوية القطرية إلى جانب استثمارها في الخطوط الجوية الدولية حصة 10 % في شركة لاتام الجوية البرازيلية وهي أكبر شركة طيران في أميركا الجنوبية وحصة 49 % في شركة «طيران إيطاليا» الإيطالية إلى جانب حصة تبلغ نحو 10 % في شركة «كاثي باسيفيك» ومقرها هونغ كونغ، وحصة تبلغ 5 % في خطوط جنوب الصين الجوية.
وتضم قائمة الصفقات المحتملة لـ»القطرية" كلا من: حصة تبلغ 49 % في الخطوط الجوية الرواندية، بالإضافة إلى الاستثمار في مطار رواندا والذي يستوعب اكثر من 10 ملايين مسافر، فضلا عن إهتمام بالاستثمار في شركة انديجو الهندية وزيادة حصتها في مجموعة خطوط طيران لاتام الجوية البرازيلية وهي أكبر شركة طيران في أميركا اللاتينية من 10 % إلى 20 % علاوة على حصة محتملة في الخطوط الجوية الملكية المغربية.
وتستعد الخطوط الجوية القطرية لتسيير رحلات إلى 52 وجهة بنهاية شهر مايو الجاري إلى العديد من الوجهات أبرزها: مانيلا ونيروبي وعمّان، في إطار الاستراتيجية التي أقرتها وتتمثل في البدء بإعادة تشغيل رحلاتها على نحو تدريجي بما يتماشى مع تزايد الطلب على السفر وتخفيف القيود المفروضة على دخول العديد من الدول حول العالم. وستوظف الناقلة الوطنية لدولة قطر أسطول طائراتها المتنوع والذي يتسم بالكفاءة لتشغيل الطائرات ذات الحجم المناسب لتلبية الطلب المتوقع لكافة الوجهات المتوقع إعادة إطلاقها. وبنهاية شهر يونيو المقبل، تتطلع الناقلة القطرية إلى تشغيل رحلات إلى 80 وجهة عالمياً، بما في ذلك 23 وجهة في أوروبا، وأربع وجهات في الأميركيتين، و20 وجهة في الشرق الأوسط وافريقيا، و33 وجهة في آسيا. وسوف تخصص الناقلة جدول رحلات قويا إلى العديد من هذه المدن برحلة يومياً أو أكثر إلى كل وجهة، وستضيف الناقلة المزيد من الوجهات قبل نهاية شهر يونيو إلى عدد من الوجهات أبرزها على المستوى العربي: تونس، عمّان، بيروت، بغداد، البصرة، أربيل، السليمانية، الكويت، مَسقط، النّجف، صُحار، صلالة، وفي إفريقيا ستسير «القطرية» رحلاتها إلى وجهات: أديس أبابا، كيب تاون، جوهانسبورج، لاغوس، ونيروبي، وفي الأميركيتين ستشغل رحلاتها إلى شيكاغو، دالاس، ساوباولو، ومونتريال، وفي أوروبا ستطير إلى: أثينا، بودابست، موسكو، اسطنبول، أمستردام، ستوكهولم، برشلونة، بروكسل، باريس، كوبنهاغن، دبلن، إدنبرة، روما، فرانكفورت، لندن، مدريد، مانشستر، ميونخ، ميلان، أوسلو، برلين، فيينا، وزيورخ، كما ستسير رحلاتها كذلك إلى غوانزو، هونغ كونغ، سيول، طوكيو، بكين، شنغهاي، بانكوك، جاكرتا، كوالالمبور، مانيلا، سنغافورة، أحمد أباد، أمريتسار، بانغالاور، مومباي، كاليكوت، كولكاتا، كولومبو، كوتشي، داكا، نيو دلهي، غوا، حيدر أباد، كاتماندو، تشيناي، مالي، تريفاندروم، إسلام أباد، كراتشي، لاهور، ملبورن، بيرث، سيدني وطهران، مَشهد، شيراز، وغيرها من الوجهات.

الصفحات