الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  ارتفاع صافي الأصول الأجنبية «103.3 %»

ارتفاع صافي الأصول الأجنبية «103.3 %»

ارتفاع صافي الأصول الأجنبية «103.3 %»

كتب محمد الاندلسي
اظهرت بيانات مصرف قطر المركزي ارتفاع صافي الأصول الأجنبية لمصرف قطر المركزي، خلال عامين ليبلغ مستوى 146.5 مليار ريال في شهر ابريل الماضي (أحدث بيانات متاحة) مرتفعا بنسبة 105.4 %، مقارنة مع مستوى 71.3 مليار ريال في شهر ابريل 2018، وساهم في نمو صافي الأصول الأجنبية، ارتفاع اجمالي الأصول الأجنبية بنسبة 103.3 % خلال عامين ليصل الى مستوى 147.8 مليار ريال في شهر ابريل الماضي، مقارنة مع مستوى 72.6 مليار ريال في شهر ابريل 2018.
وواصلت الاحتياطيات الدولية والسيولة بالعملات الأجنبية لدى مصرف قطر المركزي (احتياطي النقد الأجنبي)، ارتفاعها لأعلى مستوياتها خلال شهر ابريل الماضي لتصل الى مستوى 202.8 مليار ريال، مرتفعة بقيمة 58.1 مليار ريال خلال عامين، وبنسبة 40.1 % مقارنة مع مستوى 144.7 مليار ريال في شهر ابريل 2018، كما دعم نمو احتياطي النقد الأجنبي زيادة احتياطي الذهب خلال عامين، الى مستوى 8.4 مليار ريال، مرتفعا بواقع 4.3 مليار ريال و بنسبة 105.4 %، بينما قفزت أذونات الخزانة والسندات خلال عامين لتصل الى مســـــــتوى 84.7 مليار ريال في ابريل الماضي، لترتــــــفع بقيمة 69.7 مليار ريال وبنسبة قياسية بلغت مستوى 464.3 %.
وعزز مصرف قطر المركزي من تدابيره وإجراءاته التحوطية والاحترازية لدرء مخاطر فيروس كورونا على القطاعين المصرفي والمالي من خلال حزمة من التعليمات والتعميمات الموجهة الى جميع المؤسسات المالية العاملة في دولة قطر، مثل البنوك والمصارف الاسلامية وشركات الصرافة وشركات التمويل وشركات الاستثمار، وشركات الاستشارات المالية.. ووجه «المركزي» إلى المؤسسات المالية بمراجعة وتفعيل خطط استمرارية الأعمال بكل مؤسسة مالية حسب التعليمات والإرشادات الصادرة من المصرف المركزي، تحسبا لأي توقف للاعمال، وفقا لأي توجيهات تصدر من السلطات الرسمية بالدولة مع تقييم خطط استمرارية الأعمال من حيث شمولها على سيناريوهات متعددة تتناسب مع المخاطر المحتملة للأعمال وفقا لمراحل انتشار الوباء. وحث «المركزي» المؤسسات المالية على تقييم القدرة على تنفيذ السيناريوهات الموضوعة خلال فترات مناسبة لضمان استمرارية الأعمال وفقا لكل سيناريو بما يضمن عدم حدوث أي انقطاع مؤثر للأعمال في أي وقت من الأوقات مع تقييم مدى توفر مواقع بديلة كافية لتنفيذ خطط استمرارية الأعمال وفقا للسيناريوهات المفترضة ووضع الخطط اللازمة لإمكانية العمل عن بعد باستخدام الوسائل الإلكترونية المناسبة في حالات تعذر العمل بالمواقع الرئيسية أو الفرعية للمؤسسة وتثقيف وتوعية الموظفين بهذا الشأن، وحث العملاء من خلال الرسائل النصية (SMS) على الاستفادة من وسائل الدفع الالكترونية عبر تطبيقات الهواتف الذكية أو المواقع الالكترونية أو أي وسائل أخرى عن بعد لإنجاز معاملاتهم المصرفية دون الحاجة إلى مراجعة المؤسسة أو فروعها الا في حالات الضرورة القصوى، مع توعية العملاء وحثهم على استخدام البطاقات المصرفية بدلا من التعامل بالأوراق النقدية الورقية وتقييم مدى كفاية البنية التحتية لتقنية المعلومات بشكل استباقي واختبار قدرتها على مواجهة الهجمات الإلكترونية المحتملة وقدرتها على تعزيز الاعتماد على الخدمات المالية والمصرفية عن بعد.
وعمم «المركزي» على المؤسسات المالية بتوفير جميع مستلزمات التعقيم والحماية الصحية وفقا لإرشادات وزارة الصحة لجميع الموظفين والعملاء بما في ذلك التعامل من خلال أجهزة الصراف الآلي وماكينات نقاط البيع مشددا على أنه : على جميع المؤسسات المالية الالتزام التام بهذه التعليمات وأي تعليمات أخرى كتابية أو من خلال أجهزة الإعلام تصدر من المصرف المركزي أو وزارة الصحة أو الجهات الرسمية الأخرى المعنية بالدولة.

الصفحات