الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الوطن ترصد التزام أفراد المجتمع

الوطن ترصد التزام أفراد المجتمع

الوطن ترصد التزام أفراد المجتمع

{ تصوير - محمود حفناوى - أسامة الروسان
كتب محمدالجعبري
التزم المواطنون والمقيمون خلال ليلة عيد الفطر المبارك بتعليمات مجلس الوزراء ووزارة الصحة بضرورة التباعد الاجتماعي والمساهمة في المحافظة على الصحة العامة للجميع، للحيلولة دون انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19».
الوطن رصدت بالصور مدى التزام المواطنين والمقيمين بالقرارات الأخيرة، حيث شهد سوق «واقف» حضور قليل من المواطنين والمقيمين، واقتصر الحضور على عدد قليل لشراء مستلزمات عيد الفطر المبارك من المحلات التي حافظت على وجود نقاط التباعد الاجتماعي بين الحضور، كما قلت أعداد الحضور بشكل كبير على الكورنيش والمتنزهات والعديد من الأماكن العامة، مما يدل على السلوك الحضاري لكل سكان دولة قطر، والتزام الجميع بتعليمات والإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة.
وفي هذا السياق أكد عدد من المواطنين أن عيد الفطر العام الحالي مختلف تماما عن الأعوام السابقة، وذلك بسبب انتشار فيروس كورونا «كوفيد 19» والذي فرض على الجميع أن يلتزموا في منازلهم وعدم الخروج لأي سبب، مؤكدين أن الالتزام بتعليمات الدولة هو عين الصواب والتزام أخلاقي لابد للجميع من المحافظة عليه، وذلك للحيلولة دون تفشي الفيروس.
وأكدوا أن الخروج من المنزل كان لشراء متطلبات المنزل الأساسية فقط، والعودة مرة أخرى إلى المنزل لقضاء العيد وسط الأسرة والأبناء، مشيرين إلى أن الجميع سيكتفي بالتهانى والمعايدات الإلكترونية للآخرين بالاتصال والرسائل الإلكترونية، وذلك بما يتوافق مع رؤية الدولة في ضرورة التباعد الاجتماعي، لتجنب التجمعات والمخالطة بين الأفراد.
وبينوا أن الجميع قد التزم بتعليمات الدولة من عدم الخروج للتريض على الكورنيش، واكتفى الجميع بممارسة رياضة المشي والجري حول المنازل التي يقطنها الجميع، وتجنب الجميع الخروج إلى الأماكن العامة والمتنزهات لعدم المخالطة والمحافظة على مسافة آمنة بين الجميع.
وأكدوا أنه يجب على الجميع أن ينظر إلى الفترة الحالية على أنها منحة من الله وليست محنة، لافتين إلى أنه طالما الجميع بخير وبصحة، فإن الالتزام بتعليمات الجهات المعنية هو واجب وطني على الجميع، كما أنه يساعد على تخطي تلك الفترة العصيبة التي تمر على كل دول العالم، حيث وفرت الدولة جميع مقومات الحياة وعملت على تيسير الحياة على الجميع.
وشددوا على ضرورة أن يمتلك جميع أفراد المجتمع حسا وطنيا واجتماعيا، وأن يلتزموا بكافة التعليمات والقرارات الصادرة عن وزارة الصحة وغيرها من الجهات المعنية، للحد من انتشار فيروس كورونا، لافتين إلى أن جميع سكان دولة قطر يمتلكون الوعي الكافي، ويلتزمون بكافة التعليمات وبالتالي يساهمون في القضاء على المرض، كما أن هذا الالتزام يساهم في تعزيز جهود الدولة في هذا المجال، لافتين إلى أهمية عدم الخروج إلى الأماكن العامة ومخالطة الناس والابتعاد عن التجمعات مهما كان نوعها والتقليل من المناسبات الاجتماعية قدر الإمكان خاصة في عيد الفطر اليوم، حتى نستطيع أن نخرج بسلام من هذه المرحلة.