الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ترفيه وتثقيف في «360 وياك»

ترفيه وتثقيف في «360 وياك»

ترفيه وتثقيف 
في «360 وياك»

يقدم فريق برنامج «360 وياك» في العيد بدءا من اليوم سلسلة من حلقاته التي ستستمر على مدار ثلاثة أيام في عيد الفطر المبارك، وذلك من الساعة الثامنة وحتى العاشرة مساء، بهدف إدخال الفرحة والسعادة إلى قلوب أفراد المجتمع، ومن المنتظر أن تشهد منصة «دوحة 360» تقديم عدد من الفقرات الترفيهية والتثقيفية ضمن هذا البرنامج الذي أصبح يحظى بشعبية واسعة.
تشمل الحلقات مقابلات عبر الإنترنت مع شخصيات مؤثرة داخل وخارج دولة قطر، وهو ما يعكس اهتمام البرنامج بالمسايرة المجتمعية في ظل الالتزام بالتباعد الاجتماعي.
كما سيتواصل البرنامج مع أبناء قطر الذين مرت بهم أزمة كورونا أثناء فترة علاجهم أو دراستهم خارج البلاد، إلى جانب عدد من المسابقات والأسئلة التي ستتضمن جوائز قيمة ومعايدات للأطفال، وذلك عبر إطار جديد ومعالجة لها طابعها الخاص تتناسب مع أيام العيد الاستثنائية التي تأتي هذا العام في ظل الحجر المنزلي. البرنامج من تقديم خالد الجميلي، ويتكون فريق الإعداد من قسم الثقافة التابع لإدارة الثقافة والفنون، بإدارة السيدة جواهر البدر، والإشراف لإدارة العلاقات العامة والاتصال والمنتج التنفيذي والإخراج موقع دوحة 360 التابع لمركز قطر للفعاليات الثقافية والتراثية.
وأكدت عائشة المحمود، مديرة إدارة العلاقات العامة والاتصال، أن البرنامج يساهم في إدخال البهجة في قلوب مشاهديه خاصة في تلك الأيام التي يقضي فيه الناس العيد في ظروف استثنائية، الأمر الذي جعل الوزارة تعمل بأقصى طاقتها من أجل الإسهام في الترويح عن أفراد المجتمع الذين ينشدون السعادة في أيام العيد، مشيرة إلى أن البرنامج استطاع أن يكسب جمهوراً عريضاً خلال الفترة الماضية ما زاد من المسؤولية الملقاة على عاتق طاقمه للاستمرار على منوال النجاح.
وأضافت أن طريقة التناول وأسلوب الطرح التي زادت من التفاعل الجماهيري مع هذا البرنامج أصبحت سمة تميزه، حيث تخضع الحلقات لضوابط إنتاج برامج التواصل الاجتماعي من جهة الشكل والمضمون والمدة، مؤكدة أن طبيعة تلك الأعمال أصبحت الأنسب وأثبتت قدرتها على التواصل مع قطاع عريض من الجمهور منذ بدء الأزمة ما قد يجعلها تبقى بعدها، منوهة إلى أن البرنامج يأتي ضمن خطة وزارة الثقافة والرياضة وتوجهها المرتكز خلال الفترة الحالية على ضرورة تعزيز ثقافة الـ «أون لاين» في المجتمع، وأكدت على أن العمل يتم وفق المعايير التي تقضي بضرورة عدم التجمعات، في إطار تعزيز التواصل المجتمعي في ظل الظروف الراهنة.