الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الآسيوي يبحث مواعيد دوري الأبطال

الآسيوي يبحث مواعيد دوري الأبطال

الآسيوي يبحث مواعيد دوري الأبطال

كتب جليل العبودي
بعد أن أصدرت معظم الاتحادات الوطنية في غرب آسيا عن موعد انطلاق بطولات دورياتها وإكمالها خلال شهر أغسطس، فإن ذلك وضع الاتحاد الآسيوي في موقف «البحث عن خيارات بديلة» عما كان قد أعلنه لإكمال دوري ابطال آسيا الذي سبق وأن أعلن عن موعد جديد هو مطلع الأول من أغسطس.
ومن المتوقع أن يميل إلى تأخير منافسات دوري الأبطال إلى شهر أكتوبر ونوفمبر المقبلين مع إمكانيات تأخير التصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 ونهائيات آسيا 2023 إلى أواخر نوفمبر وديسمبر، حيث تبقى منها ثلاث مباريات في كل مجموعة والتصفيات الحاسمة بعد ان يتأهل 21 فريقا لها.
وسيكون ذلك من خلال التنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم والذي سبق أن تشاور معه الاتحاد الآسيوي بخصوص تأجيل التصفيات المشتركة، ومع ذلك فإن ما سيكون عليه وضع فيروس كورونا أيضا يمكن أن يحدد مصير المواعيد القادمة للمنافسات، وتبقى معظمها مواعيد افتراضية، ولا شك أن الآسيوي يعي جيدا أهمية الدوريات المحلية التي تحرص عليها الاتحادات الوطنية لإكمال منافسات دورياتها، حيث منها من قطع شوطا طويلا واقترب من النهاية، فضلا عن كون الدوريات ستجهز الأندية لدوري الأبطال والمنتخبات الوطنية للتصفيات، وليس من المنطق أن يذهب اللاعبون من التدريب إلى المنافسة فقط، ومن هنا نجد ان الاتحاد الآسيوي يبحث عن مخرج مقنع لبطولاته، وأما فكرة الإلغاء فيمكن ان تكون هي آخر ما ينظر اليه الآسيوي وهو أمر صعب كونه بطولاته ومنها دوري الأبطال له رعاة وتترتب عليه مبالغ مالية كبيرة، لا يمكن أن يفرط بها كونه تنعكس سلبا على الوضع العام للاتحاد وعمله.
وكان الاتحاد القاري قد رحب بأداء مؤجلات دور المجموعات، في مطلع أغسطس المقبل، لكن شريطة أن تؤكد الأندية المشاركة جاهزيتها، وستكون هناك لائحة خاصة بالنظام الجديد للبطولة لا سيما بما يتعلق بتقليص مباريات الأدوار النهائية لتقام من دور واحد،، بحسب الاتفاق مع الدوريات المختلفة عبر إدارة المسابقات القارية، وقد طرح العديد من السيناريوهات من بينها اللعب بنظام التجمع للمجموعات، إلا أنه لم يحصل على إجابات من قبل الأطراف المعنية، لذا من المرجح ان تكون المباريات بذات النظام لاكمال دوري المجموعات ومن ثم اختيار أسلوب اللعب في الدور ربع النهائي ونصف النهائي والتي ستكون من مباراة واحدة على الأرجح بدلا من ذهاب واياب من أجل اختزال الوقت.
وفي حال لم يتمكن الاتحاد الآسيوي من إكمال دوري المجموعات في التاريخ الذي أعلن عنه سيذهب للخيار الثاني لكي تكتمل مباريات الأدوار النهائية في أكتوبر ونوفمبر، ويبقى الأهم إنهاء النسخة الحالية قبل يناير المقبل.
ويمثل الكرة القطرية فريقا السد الذي يتصدر مجموعته والدحيل صاحب المركز الثاني بعد جولتين من عمر المنافسة.

الصفحات