الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  التعليم العالـي ما بعـد «كوفيــد - 19»

التعليم العالـي ما بعـد «كوفيــد - 19»

التعليم العالـي ما بعـد «كوفيــد - 19»

نظمت كلية الهندسة بجامعة قطر بحضور ما يقارب 300 مشارك، باستخدام منصة ويبكس مؤخرا ندوة افتراضية بعنوان: التعليم العالـي مرحلة ما بعـد كوفيــد-19 عصرٌ جديدٌ من المرونة والدروس والفُــرَص، لمناقشة أبرز تحديات التعليم العالي بعد كوفيد-19 وقد أدارها سعادة الدكتور حسن بن راشد الدرهم رئيس جامعة قطر، وبمشاركة كل من الأستاذة الدكتورة بام فريدمان الرئيس السابق لجامعة جوتنبرج، السويد ورئيس الاتحاد الدولي للجامعات والأستاذ الدكتور مليح بولو رئيس جامعة هالك، تركيا ورئيس منظمة يوراك والأستاذ الدكتور مارسيلو نوبل، رئيس جامعة كامبيناز، ساو بولو، البرازيل والأستاذة الدكتورة ستيفاني ليندقويست، نائب الرئيس الأول للمبادرات الأكاديمية العالمية، جامعة ولاية أريزونا، الولايات المتحدة الأميركية.
وفي تعليقه، قال الدكتور خالد كمال ناجي عميد كلية الهندسة «تأتي هذه الندوة الافتراضية وغيرها من الندوات التي نظمتها الكلية مؤخرا دعما لجميع جهود مؤسسات الدولة لمواجهة فيروس كورونا، ولدراسة آثاره والتخفيف منها بالتنسيق مع باقي القطاعات».
وأضاف «ولقد تضمنت الندوة استعراض أنماط مختلفة للتعليم العالي ناقشها المحاورون والإجابة على عدد كبير من الاسئلة التي وجهها الجمهور بخصوص استشراف مستقبل التعليم العالي وأنماطه المحتملة بعد جائحة كورونا والاثار والتحديات والفرص المحتملة».
وأضاف «تعتبر هذه الندوة وغيرها من الندوات ثمرة للجهود البحثية التي تبذلها فرق كلية الهندسة لإيجاد الحلول اللازمة لمختلف التحديات التي تواجه القطاعات المختلفة في الدولة سعيا لتقديم إضافة نوعية ومميزة».
وأضاف «نعمل حاليا في الكلية على تطوير مبادرات وتقنيات التعليم عن بعد بالتنسيق مع الشركاء من خلال الدراسات والاستشارات والبرامج البحثية التي تتشارك فيها كلية الهندسة مع الجامعات الأخرى والشركات والمؤسسات في القطاع الصناعي، علما بأن مجالات التعاون بين الكلية والشركاء تتعدد لتشمل المشاريع والمبادرات المشتركة وهذه الجهود تدعم سعي الكلية وحرصها على التميز في الطرح البحثي في جميع المجالات».

الصفحات