الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  مركز أبحاث بمستوى عالمي

مركز أبحاث بمستوى عالمي

مركز أبحاث بمستوى عالمي

مفيد القاضي
يعد مركز البحوث الطبية التابع لمؤسسة حمد الطبية أحد أهم المؤسسات الرائدة في مجال دعم البحث العلمي والمساعدة في استنباط معارف جديدة من شأنها خلق الدليل الذي يمكن استخدامه وتطبيقه على الممارسات الطبية اليومية.
تم إنشاء مركز البحوث الطبية في عام 1998م بهدف واضح يتمثل في تطوير وتعزيز جودة البحوث. أخذ المركز، انطلاقاً من بداياته المتواضعة، في النمو والتطور حتى أصبح مرفقاً عالمياً مرموقاً في مجال دعم البحث، وبينما توجد جذوره بدولة قطر فإن فروعه تنتشر لتصل إلى العديد من المؤسسات التعليمية في كل أرجاء العالم.
إن الأنشطة البحثية بمؤسسة حمد الطبية تتميز بمدى عريض وعميق. حيث يوفر الدعم اللازم للبحوث الممتازة والمتميزة، بناءً على تقييم وتحكيم مراجعة النظراء والتي لها أثرها على عافية ورفاهية الجمهور. ولكي نحافظ على الوضع العالمي للبحوث، حيث يقدم فرصاً عظيمة للدعم والتمويل، ونعزز ونرعى التعاون الدولي، كما يوفر ويسهل عملية الوصول إلى أفضل المرافق والبنيات التحتية على امتداد العالم. ويقوم باحثو مؤسسة حمد الطبية بإجراء البحوث في كل المجالات، تقريباً، وهم مسؤولون عن تنمية وتطوير معارفهم من خلال الابتكار والفطنة والبصيرة النافذة.
إن رسالة المركز تركز على دعم الباحثين بمجتمع البحث العلمي بدولة قطر على إجراء البحوث المبتكرة والتي تراعي المعاييرالأخلاقية وذلك من خلال توفير التوجيه، التعليم والإشراف والمراقبة. البحوث مهمة في خلق قاعدة الدليل التي من الممكن استخدامها للدفع قدماً بالتغييرات في الممارسة السريرية بهدف تحسين النتائج الخاصة بمرضانا. لقد ظل مركز البحوث الطبية رائداً للبحث العلمي في دولة قطر، مساهماً بفاعلية في عملية تسريع تحويل الاكتشافات الأساسية للبحوث إلى أساليب جديدة من التشخيصات والعلاجات التي كان لها أثر ملموس على حياة الناس.
ويدعم المركز كذلك تدريب الباحثين وتطوير وتعزيز مسيرتهم المهنية والعمل معهم في تعديل المشاريع لضمان توفير الحماية اللازمة لحقوق ومصالح المشاركين في البحث وحث الشباب وتشجيعهم وإشراك شريحة واسعة من الجمهور للانخراط في البحث. ولتعزيز النمو الاقتصادي والرفاه الاجتماعي يعمل المركز في شراكة مع مؤسسات بحثية بما فيها مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع، وكلية طب جامعة وايل كورنيل/‏قطر إلى جانب مؤسسات ومنظمات التمويل الخارجية. وفي مؤسسة حمد الطبية نحقق تقدماً عظيماً في تطور البحث العلمي ويمثل مركز البحوث الطبية رأس الحربة في هذا التقدم.
لمركز البحوث الطبية إرث، وثقافة وبيئة مكنته من امتلاك قدرة غير محدودة في إجراء وتنفيذ بعض البحوث المتطورة التي أحدثت آثاراً عالية على المستوى العالمي. سوف تلعب البحوث دوراً رائداً في روية الصحية الأكاديمية. حيث يؤمن مركز البحوث الطبية بأن التغيير الراسخ المتين لا يتم إلا من خلال تقييم الاحتياجات والشراكة البحثية التي تتم بالالتزام، والمودة والشغف وبالسعي للعمل الدؤوب لتحسين العالم الذي نعيش فيه.