الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  الصحف الإيطالية تشيد بالمساعدات القطرية

الصحف الإيطالية تشيد بالمساعدات القطرية

الصحف الإيطالية تشيد بالمساعدات القطرية

كتب- وحيد بوسيوف
وكما عبر سفير إيطاليا في الدوحة، إليساندرو بروناس عن امتنانه لدولة قطر بعد تبرعها السخي في الوقت المناسب بمستشفيين ميدانيين بسعة 500 سرير لكل منهما «وقال إنها لفتة صداقة ملموسة بين الشعبين القطري والإيطالي، كما أنها دعم قوي لجهود إيطاليا في مكافحة الوباء.
وقد رافق المساعدات الجوية فريق عمل هندسي ميداني قطري للإشراف على عمليات تركيب المستشفيات الميدانية والتي تبلغ مساحة المستشفى الأول منها حوالي 5200 متر مربع، والثاني 4000 متر مربع.
وتم تزويد المستشفيين بأجهزة ومعدات تقنية حديثة، لعلاج المصابين بفيروس كورونا.بطاقة استيعابية تبلغ 1000 سرير وقد أكد موقع sicurezzainternazionale أن ايطاليا تربطها علاقات قوية في كل المجالات العسكرية أو الاقتصادية، كما تناول موقع صحيفة corriere citta عن وصول مساعدات جديدة لإيطاليا قادمة من رومانيا، لكن المساعدات القطرية كانت الأبرز وتمثل ذلك بإرسال إرسال طائرتين عسكريتين تابعتين للقوات الجوية الأميرية القطرية، محملتين بمستشفيين ميدانيين، وتبلغ مساحة المستشفى الميداني الأول حوالي 5200 متر مربع، والثاني 4000 متر مربع، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 1000 سرير لكلا المستشفيين، اللذين تم تزويدهما بأجهزة ومعدات تقنية حديثة، لعلاج المصابين بفيروس كورونا.
ونقلت الصحيفة تصريحات سعادة لويجي دي مايو، وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي التي اعرب فيها عن الشكر لدولة قطر لتبرعها بمستشفيين ميدانيين، دعما لبلاده لمواجهة حالة طوارئ تفشي وباء فيروس كورونا. وذلك في تغريدة كتبها الوزير دي مايو على مدونة (تويتر) قال فيها: إنه بفضل شبكتنا الدبلوماسية وعلاقاتنا مع الدول الأجنبية، نستقدم الأجهزة الطبية والعاملين الطبيين إلى إيطاليا.
وأوضح الوزير الإيطالي أنه في هذا السياق فقد استجابت دولة قطر لنداء وزارة الخارجية (فارنيزينا) وستتبرع لإيطاليا بمستشفيين ميدانيين بقدرة استيعابية تصل إلى 500 سرير».
واختتم تغريدته بالقول: «شكرا لقطر». من جانبه قال سعادة إليساندرو بروناس، سفير إيطاليا في الدوحة، في تصريحات صحفية أمس: «أود أن أنضم إلى وزير الخارجية الإيطالي لويجي دي مايو في تعبيره عن الامتنان لدولة قطر بسبب تبرعها السخي في الوقت المناسب بمستشفيين ميدانيين بسعة 500 سرير لكل منهما».
اما موقع قناة rai news فقد كتب حول المساعدات القطرية لإيطاليا «ان قطر وايطاليا تربطهما روابط وثيقة في مجالات متعددة ومصالح مشتركة بين الطرفين، حيث تم تعزيز حجم التبادل التجاري في السنوات الأخيرة، والتعاون في مختلف القطاعات الحيوية المهمة بين البلدين اللذين تجمعهما رؤى سياسية واقتصادية واحدة، ومصالح مشتركة في جميع المجالات، والعلاقة الثنائية القوية بين البلدين ظهرت بإرسال قطر مساعدات طبية إلى إيطاليا، لدعم جهودها في مواجهة واحتواء تفشي وباء فيروس كورونا المستجد.
وتشمل المساعدات التي وصلت أمس إرسال طائرتين عسكريتين تابعتين للقوات الجوية الأميرية القطرية، محملتين بمستشفيين ميدانيين، كما وصلت أمس الخميس طائرتان عسكريتان إضافيتين ضمن المساعدات الطبية القطرية التي يتم تقديمها لإيطاليا.
وتبلغ مساحة المستشفى الميداني الأول حوالي 5200 متر مربع، والثاني 4000 متر مربع، وذلك بطاقة استيعابية تبلغ 1000 سرير لكلا المستشفيين، اللذين تم تزويدهما بأجهزة ومعدات تقنية حديثة، لعلاج المصابين بفيروس كورونا. وكما وجه مغردون ايطاليون عبارات الشكر لدولة قطر على هذه المساعدات خاصة ان جاءت انها جاءت في وقت مهم جدا كون ايطاليا هي الدولة الأكثر تضررا من الفيروس على مستوى العالم.
البداية كانت بتغريدة السفير الإيطالي السابق في قطر باسكوالي سالزانو الذي غرد قائلا: لقد تأثرت لأرى كيف قرر أصدقاؤنا في قطر مساعدتنا بسخاء في هذه اللحظة الصعبة للغاية التي تمر بها ايطاليا، فقد شكرت قطر عندما غادرت الدوحة في ديسمبر لكن أريد اليوم ايضا أن أقول شكرا قطر.
كما غرد جيدو جروسيتو قائلا: أمير دولة قطر يرسل مستشفيين عسكريين مجهزين بسعة 1000 سرير إلى إيطاليا. ستحتاج إلى معرفة كيف تقول شكرًا لجميع البلدان التي استجابت لطلب إيطاليا للمساعدة، جعلتمونا نشعر بالأصدقاء..شكرا قطر»
وكتب فاليريا على صفحتها: تستمر المساعدات لإيطاليا في هذه الأزمة، قطر ستتبرع بمستشفيين بسعة 500 سرير لكل مستشفى.. شكرا قطر.
وغردت ماريا قائلة: شكرا شكرا شكرا قطر.. مساعدتكم محل تقدير كبير.. قطر والولايات المتحدة وألبانيا وروسيا وكوبا وفنزويلا والصين: شكرا لكم جميعا.. أنا أتطلع من خلال التلسكوب نحو الاتحاد الأوروبي لكني لا أرى أي شيء، لقد فهم الشعب الإيطالي أنهم أصدقاء لنا، وهذا في اشارة واضحة للانتقادات التي وجهت لبعض دول الاتحاد الأوروبي التي أدارت ظهرها لإيطاليا في هذه الأزمة، وهذا ماجعل رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، تقدم اعتذارها لإيطاليا على تأخر رد فعل الاتحاد بشأن تفشي وباء كوفيد-19 وذلك في رسالة نشرتها الخميس الصحف الإيطالية.
ووجهت المسؤولة الأوروبية رسالة مباشرة إلى الإيطاليين، جاء فيها:»أقدم لكم اعتذاراتي.. نحن معكم«، وكتبت في صحيفة «لا ريبوبليكا»: «اليوم أوروبا تتحرك وتقف إلى جانب إيطاليا.. لكن الأمر لم يكن دائما كذلك».أشادت الصحف الإيطالية بالمساعدات الطبية التي قدمتها قطر لإيطاليا، للمساهمة في علاج المصابين بفيروس كورونا، وحظيت الخطوة القطرية بتقدير ايطالي، وأعرب وزير الخارجية والتعاون الدولي الإيطالي لويجي دي مايو عن شكر بلاده لقطر لتبرعها بمستشفيين ميدانيين، دعما لبلاده لمواجهة حالة طوارئ تفشي وباء فيروس كورونا، وكتب عبر حسابه على فيسبوك استجابت دولة قطر لنداء وزارة الخارجية وستتبرع لإيطاليا بمستشفيين ميدانيين واختتم بالقول: «شكرا لقطر».