الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  تونس تتوعد مخالفي الحجر الصحي

تونس تتوعد مخالفي الحجر الصحي

تونس تتوعد مخالفي الحجر الصحي

عواصم- الأناضول- توعد وزير الداخلية التونسي هشام المشيشي، أمس، مخالفي الحجر الصحي المفروض منعا لتفشي فيروس كورونا، بإجراءات صارمة في تطبيق القانون.
وقال المشيشي خلال مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الصحة عبد اللطيف المكي، برئاسة الحكومة بالقصبة، إن «الوضع الصحي في البلاد خطير والمخاوف كبيرة».
وأوضح المشيشي: «سنكون صارمين في تطبيق القانون لمن لم يلتزم بالحجر الصحي».
وأضاف أن «التبعات القضائية اللاحقة للمخالفين قد تصل إلى تهم بالقتل على وجه الخطأ، أو الإضرار على وجه الخطأ».
كما شدد المشيشي على أنه إن لم يتم التصدي لكورونا الآن، فإن البلاد قد تعيش أزمة كبرى.
وتابع: «ستكون هناك إيقافات وقرارات بالإقامات الجبرية، مسؤوليتنا حماية الشعب، وليس تقليص الحريات».
ولفت إلى أنه «تم توقيف أكثر من 600 شخص، وفرض الإقامة الجبرية على أكثر من 70 آخرين، ممن لم يلتزموا بالحجر الصحي».
وأضاف المشيشي «لو لم يتم التحكم في الوباء فإنه من الممكن أن نرى صورا صادمة لاحقا، كمن يموتون على أعتاب المستشفيات، وهو ما قد يخلق أزمة مجتمع وأزمة أخلاقية».
من جانبه، اعتبر المكي أن «الحجر الذاتي فشل إلى حد ما، نظرا لعدم التزام المواطنين، وأن الوضع لا يحتمل انفلاتا أكبر».
واعتبر المكي، أن «ما تعيشه تونس هو قضية أمن قومي بامتياز».
ومساء الإثنين، أعلنت وزارة الصحة ارتفاع عدد إصابات كورونا إلى 596، بينها 22 وفاة.
من جهتها أعلنت النيابة العامة الأردنية، أنها ستلاحق قضائيا مصابي كورونا، غير الملتزمين بالحجر الصحي وتعليمات وزارة الصحة.
وقال رئيس النيابة العامة محمد سعيد الشريدة إن «النيابة العامة ستلاحق كل من هو مصاب بمثل هذا الفيروس، ولا يلتزم بالحجر وتعليمات وزارة الصحة بهذا الخصوص، ويعرِّض أصحاء لمثل هذا الوباء، كون ذلك يشكل جرما تعاقب عليه القوانين المعمول بها».وبين أن «النيابة العامة ستحيل كل من يتسبب بإلحاق الأذى بالآخرين للقضاء؛ لإنزال العقاب الرادع بحقهم».
وسجل الأردن 349 إصابة بالفيروس القاتل بينها 126 حالة شفاء و6 وفيات.
وفي إيران سجّلت السلطات أمس، 133 وفاة جديدة بفيروس كورونا المستجد، ما يرفع العدد الرسمي للوفيات إلى 3872.
وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة كيانوش جهانبور أنه تم تسجيل 2089 إصابة جديدة بكوفيد-19 في أنحاء الجمهورية الإسلامية.
ويرفع ذلك عدد الإصابات المؤكدة إلى 62 ألفا و589. وأعلنت إيران عن أول وفاتين بكوفيد-19 على أراضيها في 19فبراير.