الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  وزير «التجارة»: تدابير لضمان تدفق السلع

وزير «التجارة»: تدابير لضمان تدفق السلع

وزير «التجارة»: تدابير لضمان تدفق السلع

شارك سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة، أمس، في الاجتماع الاستثنائي لأصحاب السعادة وزراء التجارة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، والذي تم عقده عبر تقنية الاتصال المرئي، وذلك للوقوف على آخر المستجدات والتأثيرات الاقتصادية الناجمة عن انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19). تم خلال الاجتماع مناقشة الجهود التي تبذلها دول مجلس التعاون الخليجي لمواجهة التحديات الاقتصادية والتجارية جراء تداعيات انتشار فيروس كورونا، وسبل دعم القطاع الخاص لتمكينه من القيام بدوره في دعم الاقتصاد في ظل الظروف الراهنة، واستعراض التدابير الاحترازية والإجراءات الوقائية التي تتخذها دول الخليج للحد من انتشار هذا الوباء. كما بحث الاجتماع توصيات وكلاء وزارات التجارة بدول مجلس التعاون والتي تم التوصل إليها خلال اجتماعهم الاستثنائي، الذي عُقد الأسبوع الماضي. وخلال مداخلته في أعمال الاجتماع، أكد سعادة السيد علي بن أحمد الكواري وزير التجارة والصناعة أن دولة قطر عملت، وقبل ظهور هذا الوباء، على اتخاذ كافة التدابير لضمان تدفق السلع الغذائية والدوائية وكافة المستلزمات الطبية بشكل منتظم عبر العديد من شركائها التجاريين حول العالم. وأفاد سعادته بأن دولة قطر استطاعت التعاطي مع هذه الجائحة على الفور باتخاذ كافة التدابير الاحترازية من توفير للمستلزمات الطبية اللازمة للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، إلى جانب اتخاذ الإجراءات الوقائية من خلال التوعية بمخاطر الوباء عبر كافة الوسائل المتاحة للتواصل مع المواطنين والمقيمين في دولة قطر.
وأشار سعادته إلى أن الإجراءات الاحترازية تضمنت كذلك اتخاذ قرارات تتعلق بتقليص عدد العاملين المتواجدين بمقر العمل في كافة المواقع ضمن القطاعين العام والخاص، مما يسهم بدوره في السيطرة على الفيروس والحد من انتشاره. وأضاف سعادته أنه تم إغلاق كافة الأعمال التجارية غير الضرورية وأماكن الخدمات بشكل مؤقت، باستثناء الضرورية منها لتأمين حاجات السكان، كما تم حث المواطنين والمقيمين على التقيد بالإجراءات المتخذة والتزام منازلهم وعدم الخروج إلا للضرورة القصوى، الأمر الذي يلعب دوراً في السيطرة على معدل وحجم انتشار هذا الوباء.
وفي ختام مداخلته، أكد سعادة وزير التجارة والصناعة أن الوزارة تحرص على متابعة كافة التقارير التي تصدر عن المنظمات الدولية والإقليمية ذات الصلة بالأمن الغذائي والآثار الاقتصادية والتجارية المترتبة على انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد - 19)، وذلك بهدف العمل ضمن إطار المنظومة الإقليمية والدولية للسيطرة على هذا الوباء، والعمل على درء مخاطره في أقرب وقت وبأعلى كفاءة ممكنة.

الصفحات