الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «القطرية» لن تدخر جهدا لإيصال المسافرين لبلدانهم

«القطرية» لن تدخر جهدا لإيصال المسافرين لبلدانهم

«القطرية» لن تدخر جهدا لإيصال المسافرين لبلدانهم

أكد سعادة السيد أكبر الباكر الرئيس التنفيذي لمجموعة الخطوط الجوية القطرية، أنها لن تدخر جهدا لإيصال جميع المسافرين إلى بلدانهم في ظل هذه الأزمة العالمية والوضع الراهن لانتشار فيروس كورونا (كوفيد - 19).
وقال سعادته إن «العالم يمر بأوقات عصيبة حاليا، حيث يبذل الجميع كل جهد ممكن ليصل إلى بلاده بأمان وقضاء هذه الأوقات مع أحبائه ولن ندخر جهدا في الخطوط الجوية القطرية لتحقيق هذا الأمر وإيصال جميع مسافرينا إلى بلدانهم».. جاءت تصريحات الباكر خلال لقائه مع سعادة السيد هانس-أودو موتسل سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى الدولة والذي عبر عن امتنانه لـ»القطرية» على مساعدتها لآلاف المواطنين الألمان على العودة إلى بلادهم من مختلف أنحاء آسيا، رغم انتشار فيروس كورونا وإلغاء رحلات الطيران وإغلاق العديد من المطارات.
وذكرت الخطوط القطرية في بيان لها أنه في الوقت الذي تفرض فيه الحكومة الألمانية قيودا على الدخول إلى البلاد منذ 18 مارس المنقضي، تواصل الخطوط الجوية القطرية تشغيل رحلاتها إلى ألمانيا لمساعدة المواطنين الألمان وعائلاتهم والمقيمين في ألمانيا للوصول إلى بلادهم وذلك من خلال ثلاث رحلات يوميا إلى فرانكفورت ورحلة يوميا إلى ميونخ.
وقال سعادة السفير: «إننا في غاية الامتنان للخطوط الجوية القطرية للعمل الرائع الذي قاموا به في تيسير عودة المواطنين الألمان»، معربا عن شكره لسعادة السيد أكبر الباكر على الدعم الذي قدمه وفريقه للتأكد من وصول كافة المسافرين على متن الرحلات من مختلف الوجهات في آسيا إلى فرانكفورت وبرلين وميونخ .
وفي سياق متصل أعلنت «القطرية» عن تسيير رحلات طيران خاصة إلى مسقط للعودة بالطلاب العُمانيين من الدول التي يتابعون فيها دراستهم في الخارج إلى بلادهم.
وسُيِّرت هذه الرحلات بين 30 مارس و1 أبريل 2020 على طائرات من طراز إيرباص A321 وبوينغ 777، وعملت على نقل الطلاب العُمانيين من أستراليا ونيوزيلندا والولايات المتحدة الأميركية إلى سلطنة عُمان.

الصفحات