الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  الضغوط تتزايد على لاعبي البريميرليج

الضغوط تتزايد على لاعبي البريميرليج

الضغوط تتزايد على لاعبي البريميرليج

أدى قرار توتنهام هوتسبير بتخفيض رواتب 550 من عامليه، غير اللاعبين، بنسبة 20 بالمائة، بسبب آثار فيروس كورونا، إلى مزيد من الضغوط على لاعبي الدوري الإنجليزي الممتاز، من أجل تقليص أجورهم أو تأجيلها.
ويجري اتحاد اللاعبين المحترفين محادثات، مع رابطة الدوري الممتاز، حول أفضل طريقة للتعامل مع الإيقاف الحالي للمباريات.
لكن تحركات بعض الأندية، من أجل استغلال خطة الحكومة لمنح إجازات بدون راتب، أثارت انتقادات حادة.. وأعطى نيوكاسل يونايتد موظفيه غير اللاعبين، إجازة بدون راتب، وطلب من موظفيه الاشتراك في خطة جديدة وضعتها الحكومة، بسبب فيروس كورونا، للاحتفاظ بالوظائف.
وتوقفت كرة القدم في إنجلترا، حتى 30 أبريل على الأقل، بسبب الجائحة.
وقال نورويتش سيتي، الثلاثاء، إنه يتخذ إجراءات مماثلة «لحماية الوظائف المستقبلية، والمساعدة في استمرار أعمال النادي» خلال الأزمة.
وأضاف أنه إلى جانب المساعدة الحكومية، فإنه سيتدخل لضمان حصول موظفيه على أجورهم كاملة..
وقال صادق خان، رئيس بلدية لندن، إن اللاعبين الكبار هم الذين يجب أن يقدموا تضحيات.
وقال سايمون جوردان، رئيس نادي كريستال بالاس السابق، إن الموقف يعطي «نظرة سيئة عن كرة القدم».
وأبلغ محطة «توك سبورت» الإذاعية «أعتقد أن هناك مسألة أخلاقية، في صناعة مثل كرة القدم، اختفت بسبب المال».
وأردف «أعتقد أننا الآن في موقف، حيث يجب على كرة القدم أن تقول (هل يجب حقا، لمجرد أن الحكومة عرضت المساعدة، أن أكتفي بذلك؟)».
وقال دانييل ليفي، رئيس توتنهام، إن قراره يستهدف حماية النادي، لكنه أضاف «نأمل أن تسفر المحادثات الحالية بين رابطة الدوري الممتاز، واتحاد اللاعبين المحترفين، واتحاد المدربين، عن تأدية اللاعبين والمدربين لدورهم في كرة القدم».

الصفحات