الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  ترامب: نستعد لأسبوعين قاسيين

ترامب: نستعد لأسبوعين قاسيين

ترامب: نستعد لأسبوعين قاسيين

واشنطن- قنا- طلب الرئيس الأميركي دونالد ترامب وفريق عمل البيت الأبيض لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، من الأميركيين، الاستعداد لـ«أسبوعين عصيبين للغاية» في مواجهة ذروة وباء كورونا. وقال ترامب في المؤتمر الصحفي اليومي في البيت الأبيض «سيكون الأسبوعان القادمان عصيبين للغاية، وسنبدأ برؤية النور في نهاية النفق»، مشيرا إلى أن الأعداد ستزداد بكثرة في هذه الفترة، مطالبا الأميركيين بالصبر. وأضاف أن «صبرنا سيـُختَبر، لكننا سنواجه هذا بعزم من حديد وعلى الأميركيين أن يعملوا سويا ويلتزموا بالإجراءات الوقائية»، مضيفا أنها «مسألة حياة أو موت». وأشار ترامب إلى أن الأزمة الحالية «تعلم الناس عادات صحية جيدة ستستمر معنا في المستقبل مثل عدم المصافحة وغسل اليدين باستمرار والابتعاد عن بعضنا بعضا». وأكد ترامب أن إدارته تعمل على تزويد الولايات المختلفة باحتياجاتها من الأسرّة والأدوات الوقائية، مشيرا إلى أنه تم إرسال الكثير من الأدوات إلى نيويورك ونيوجيرسي ولويزيانا وميشيغان وكاليفورنيا. وتوقعت الدكتورة ديبورا بريكس منسقة فريق مكافحة الأزمة في البيت الأبيض، وفاة ما بين مائة ألف ومئتي ألف أميركي خلال الأزمة. وقالت إنه «يتم تقييم النماذج المختلفة وتطورات الأزمة وأعداد الإصابات والوفيات في الولايات المختلفة، مثلما يتم تقييم تجارب الدول الأخرى والتطورات في إيطاليا الأكثر تضررا، لنعرف ما قد نحتاج إليه في المستقبل لمكافحة التزايد في عدد الإصابات». من جهته، ناشد القبطان بريت إي كروزر قائد حاملة الطائرات الأميركية تيودور روزفلت، الراسية في جزيرة غوام غرب المحيط الهادئ، الحصول على مزيد من المساعدة لمكافحة تفشي فيروس كورونا بين جنود الحاملة.وقال القبطان الأميركي، في مناشدته الموجهة للسلطات المختصة في بلاده،«لسنا في حالة حرب، البحارة ليسوا مضطرين للموت. إذا لم نتصرف الآن، سنفشل في الاعتناء بشكل صحيح بضماننا الأكثر موثوقية: بحارتنا»، وفقاً لصحيفة نيويورك تايمز الأميركية. وطالب كروزر بتفريغ طاقم السفينة بالكامل، ثم عزله وإجراء فحوصات فيروس كورونا لهم، وتطهير السفينة بشكل احترافي، مؤكداً أنه لا يوجد مكان على السفينة مناسب للحجر أو العزل. ووفقاً لمسؤولين عسكريين، فإن الفيروس تفشى بين طاقم الحاملة البالغ عددهم أربعة آلاف شخص، وأن عشرات الأشخاص أصيبوا بالفيروس، وأن القوات البحرية فشلت في مساعدة السفينة. و تخطت وفيات فيروس كورونا في الولايات المتحدة حاجز الـ 4 آلاف.وبحسب معطيات صادرة عن جامعة «جونز هوبكينز» الأميركية، ارتفعت إصابات كورونا أيضا في البلاد إلى 189 ألفا و618 حالة.وأظهرت المعطيات، تسجيل 626 وفاة جديدة، لترتفع الحصيلة إلى 4 آلاف و76. وتتصدر الولايات المتحدة، دول العالم من حيث إصابات كورونا، تليها إيطاليا بـ 105 آلاف و792.