الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  تسهيل إجراءات انسياب البضائع

تسهيل إجراءات انسياب البضائع

تسهيل إجراءات انسياب البضائع

في ظل قيام كافة مؤسسات الدولة من جهات حكومية والقطاع الخاص بالعمل على الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19)، مع الحفاظ على وتيرة العمل بالشكل المطلوب، أشاد عدد من أصحاب شركات التخليص الجمركي بدور الهيئة العامة للجمارك في تسهيل إجراءات الإفراج عن الشحنات والبضائع الواردة في المنافذ الجمركية، مؤكدين أن وتيرة العمل في المنافذ تسير بشكل يتميز بالسرعة والمرونة، مع الحفاظ على أعلى معايير الحماية والتدقيق على كافة البضائع الواردة، إضافة إلى إجراءات التعقيم والنظافة المعمول بها خلال الفترة الحالية.
كما أكد عدد من المخلصين الجمركيين على التعاون الملحوظ التي يتميز بها العمل في كافة منافذ الدولة وروح العمل الإيجابية لدى الجميع، وذلك من خلال التنسيق والدعم المستمر من كافة الجهات العاملة في هذه المنافذ معهم في انهاء إجراءات البضائع التي يتم استيرادها لسد احتياجات السوق المحلي.
وفي هذا السياق استطلعت الهيئة العامة للجمارك، آراء عدد من مدراء شركات التخليص والمخلصين العاملين في المنافذ الجمركية الرئيسة بميناء حمد الدولي والشحن الجوي، حول مدى رضاهم عن الإجراءات الجمركية المعمول بها خلال الفترة الحالية، والتي تضمنت بعض المحاور التالية: «ما رأيك في الإجراءات الجمركية خلال أزمة كورونا الحالية، هل واجهتكم أي صعوبات في عملية التخليص الجمركي على البضائع، كيف يتم توزيع المخلصين على المنافذ البحرية والشحن الجوي».
وفي هذا الإطار قالت السيدة فاطمة مبارك نصر الله مديرة قسم التخليص بوكالة (الخليج قطر) ان هناك تعاونا كبيرا من موظفي الجمارك خلال الفترة الحالية، حيث يقوم الموظفون بتقديم تسهيلات كبيرة في استلام الأوراق الثبوتية وعمليات التخليص المبكر، مؤكدة ان عمليات الافراج الجمركي تتسم بالسرعة سواء خلال الأزمة أو قبلها.
وأضافت ان هناك زيادة ملحوظة في عمليات التعقيم والنظافة في المنافذ الجمركية، حيث يقوم جميع الموظفين بعمليات تعقيم دورية قبل بدء التفتيش، كما أن هناك حرصا من الموظفين على ارتداء القفازات والكمامات بشكل يحمي أنفسهم وكل من يتعاملون معهم من مخلصين أو عمال خلال عملية المعاينة أو التفتيش على البضائع في المنافذ.
من جانبه ذكر السيد جاسم سلمان صاحب شركة طوكيو للتخليص الجمركي بأن الوضع الحالي الذي يعيشه العالم كله يحتاج إلى تكاتف من جميع الجهات الحيوية في كل الدول، مشيداً بما تقدمه دولة قطر من إجراءات احترازية لحماية أهلها كل من يعيش على أرضها، كما أكد على الدور الهام الذي تقدمه الأجهزة الحكومية والتعاون الملحوظ فيما بينها على الحفاظ على المواد الأساسية والاحتياجات الضرورية وعلى رأسها وزارة الصحة العامة ووزارة الداخلية ووزارة البلدية والهيئة العامة للجمارك وجميع الجهات العاملة على المنافذ، مؤكدا ان ضمان تلبية احتياجات السوق المحلي هو أهم احتياجات المجتمع خلال الفترة الحالية، هذا بعد أخذ الحيطة والحذر ومحاولة بقاء الناس في بيوتها اكثر وقت ممكن لمنع انتشار الفيروس.
وبدوره أكد السيد عبد الرؤوف محمد مدير شركة طوكيو للتخليص الجمركي أن منظومة العمل الجمركي قد قامت بدور كبير في تسهيل ادخال السلع والبضائع إلى الدولة خلال الفترة الحالية، بدءاً من القرار الذي أصدره سمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، بإعفاء السلع والبضائع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة 6 أشهر، مرورا بالإجراءات الجمركية الأخرى المتمثلة في زيادة التسهيلات المقدمة والخدمات الالكترونية المتعددة التي تقدمها لعملائها سواء الأفراد أو الشركات.
من ناحيته قال السيد راشد البوفلاسة مدير شركة نوبل جلوبال للتخليص الجمركي أن ما نراه من تفشي لفيروس كورونا حول العالم يحتاج من الجميع إلى تضافر الجهود حتى نعبر هذه الأزمة بسلام، مشيدا بقيام كل الجهات الحيوية في الدولة بالالتزام بتعلميات وزارة الصحة العامة، وأشار إلى ان انه يتابع بنفسه تنفيذ كل إجراءات الوقاية لدى موظفي الشركة حتى يقوموا بمهام عملهم بأكبر قدر من الإجراءات الاحترازية المطلوبة.
ووجه البوفلاسة الشكر لموظفي الهيئة العامة للجمارك على تعاونهم الدائم في العمل بما يخدم مصلحة الدولة وكل من يعيش فيها، مشيرا إلى ان الهيئة تعمل بشفافية واضحة، ومنذ بداية الأزمة فقد قامت الهيئة بالتواصل والتنسيق مع الشركات وتذليل كافة العقبات التي تواجهم من أجل تسهيل ادخال السلع والبضائع إلى الدولة.
وأضاف البوفلاسة: أتوجه بالشكر لمدراء المنافذ الجمركية على تعاونهم الملحوظ وعلى رأسهم مدير إدارة الشحن الجوي والمطارات الخاصة والذي يقوم بحل كافة المشكلات التي تواجه المخلصين خلال الفترة الماضية بكل سرعة، كذلك جميع العاملين في جمارك ميناء حمد الدولي على تعاونهم وسرعة استجابتهم لأي عقبات تواجه المخلصين.
من ناحيته قال السيد يسري أحمد المخلص بوكالة الخليج قطر إن العمل يجري على قدم وساق في المنافذ الجمركية البحرية والجوية، مشيرا إلى ان موظفي الجمارك في المنافذ دائما يتعاونون من أجل التخليص الجمركي والافراج السريع على البضائع، وأكد ان ما نمر به من انتشار الوباء عالميا خلق تعاونا وحرصا أكبر من كل العاملين في المنافذ على إنجاز العمل لتوفير كافة احتياجات السوق المحلي من السلع والبضائع.
وأشار أن الشركة قد قامت بوضع خطة عمل خلال الفترة الحالية تم خلالها توزيع 24 مخلصا جمركيا في المنافذ البحرية على مدار اليوم، أما الشحن الجوي فقد تم تقسيم عمل المخلصين به حسب الاحتياج وعبر دورية عمل صباحية ومسائية بحيث يتمكنون من إنجاز العمل المطلوب دون تأخير.
وفيما يتعلق بالوقاية، فقد قامت الشركة بتفعيل العمل عن بعد حيث يقوم نسبة 80 % من الموظفين بالعمل من خلال الانترنت، اما النسبة الباقية التي تبلغ 20 % فتعمل ميدانيا حسب الاحتياج، إضافة إلى ذلك فقد قمنا بتوزيع الكمامات والمطهرات والمعقمات الشخصية على المخلصين بالشركة.

الصفحات