الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «7» أسابيع لكل فصل دراسي

«7» أسابيع لكل فصل دراسي

«7» أسابيع لكل فصل دراسي

كتب - محمد الجعبري وقنا
أصدر سعادة الدكتور محمد بن عبدالواحد الحمادي وزير التعليم والتعليم العالي قرارا وزاريا بتشكيل اللجنة الاستشارية لمديري المدارس الحكومية من (13) عضوا، وقضى القرار بأن يختار أعضاء اللجنة من بينهم، في أول اجتماع لها، رئيسا ونائبا للرئيس وأمين سر.
يأتي القرار الوزاري بناء على نظام اللجنة الاستشارية لمديري المدارس وبناء على كشوف نتائج عملية التصويت الإلكتروني للترشح لعضوية اللجنة الاستشارية لمديري المدارس، ومراعاة لمقتضيات المصلحة العامة.
وتسعى اللجنة الاستشارية لمديري المدارس إلى تعزيز ثقافة الحوار والتشاور بين المديرين، والتعبير عن مبادراتهم ومقترحاتهم، وذلك لتحقيق تنمية روح العمل الجماعي والشورى بين القيادات التربوية وزيادة مشاركتهم في التطوير وتبادل الخبرات والتجارب التربوية المختلفة في مواجهة المشكلات والمعوقات التي تواجههم في الميدان التربوي، واقتراح حلول عملية لها وتعزيز الشراكة المهنية مع متخذي القرار من القيادات التربوية بوزارة التعليم والتعليم العالي، بهدف تقييم وتقويم القرارات والبرامج والخطط التربوي، والمساهمة في تحقيق الخطة الاستراتيجية للوزارة في تطوير التعليم في الدولة.
ووفقا للقرار الوزاري، تختص اللجنة بإعداد خطة سنوية، ووضع آليات تنفيذها من خلال رصد القضايا والتحديات في المجال التربوي لتقديم الحلول والتوصيات المناسبة لها وفق رؤية ورسالة وزارة التعليم والتعليم العالي، وتقديم المشورة لتحقيق الرؤى والتطلعات وعرض المبادرات للارتقاء بالعملية التعليمية، ومتابعة وتفعيل المنتدى الإلكتروني لمديري المدارس الحكومية بدولة قطر، والمشاركة في اللقاءات والفعاليات التربوية، والبرامج الاجتماعية لوزارة التعليم والتعليم العالي، إضافة لأي مهام أخرى يكلفها بها الوزير.
وقضى القرار الوزاري بأن يمثل وزارة التعليم والتعليم العالي في حضور اجتماعات اللجنة بصفة (مراقب)، دون أن يكون له صوت معدود عند التصويت السيدة عائشة عيد سلمان السليطي. ويمارس المراقب الاختصاصات والمهام المبينة بنظام اللجنة الاستشارية لمديري المدارس الحكومية. ويجوز دعوة أصحاب الاختصاص من موظفي الوزارة لحضور اجتماعات اللجنة لمناقشة الموضوعات المطروحة، وما يطرأ في الميدان من تحديات تربوية للوصول إلى الحلول المناسبة لها.
جدير بالذكر أن مدة العضوية في اللجنة ثلاث سنوات، ولا يحق للعضو الترشح لأكثر من فترتين متتاليتين.
كما أصدر سعادة وزير التعليم والتعليم العالي قرارا وزاريا بتشكيل اللجنة الاستشارية للمعلمين بالمدارس الحكومية برئاسة السيد سعيد سالم ناصر النابت المري من مدرسة الشحانية الإعدادية الثانوية للبنين وعضوية (18) معلما يمثلون جميع المراحل الدراسية.
وتسعى اللجنة إلى تعزيز ثقافة الحوار والتشاور بين المعلمين وتعبر عن همومهم ومقترحاتهم، لتحقيق العديد من الأهداف تشمل إشراك المعلمين في تطوير العملية التعليمية، وغرس الثقة بين القيادة والميدان، وتبادل الخبرات ورصد التحديات والمعوقات في الميدان التربوي، ومناقشة أسبابها واقتراح الحلول لها وفق رؤى وتطلعات المعلمين، وتعزيز الشراكة المهنية مع القيادات التربوية، بهدف تقييم وتقويم القرارات والبرامج والخطط التربوية، وتعزيز النمو المهني للمعلم لإتقان وتجويد العمل وتفعيل آليات الحوار، وزيادة فرص التواصل، وتبادل الخبرات بين المعلمين والقيادات التربوية.
كما تختص اللجنة بإعداد خطة سنوية، ووضع آليات تنفيذها من خلال رصد القضايا والتحديات في المجال التربوي لتقديم الحلول والتوصيات المناسبة لها وفق رؤية ورسالة وزارة التعليم والتعليم العالي وتقديم المشورة لتحقيق الرؤى والتطلعات للارتقاء بالعملية التعليمية ومتابعة وتفعيل المنتدى الإلكتروني لمعلمي المدارس الحكومية بدولة قطر والمشاركة في اللقاءات والفعاليات التربوية والبرامج الاجتماعية لوزارة التعليم والتعليم العالي.
وقضى القرار بأن يجري أعضاء اللجنة، في أول اجتماع للجنة، تصويتا لاختيار نائب للرئيس من بينهم، ويشترط لصحة انعقاد اللجنة حضور أغلبية أعضائها على أن يكون من بينهم الرئيس أو نائبه.
كما قضى القرار أن يمثل وزارة التعليم والتعليم العالي في حضور اجتماعات اللجنة بصفة (مراقب)، دون أن يكون له صوت معدود عند التصويت السيدة عائشة عيد سلمان السليطي.
ويمارس المراقب الاختصاصات والمهام المبينة بنظام اللجنة الاستشارية للمعلمين بالمدارس المشار إليه.
ويجوز دعوة أصحاب الاختصاص من موظفي الوزارة لحضور اجتماعات اللجنة لمناقشة الموضوعات المطروحة، وما يطرأ في الميدان من تحديات للوصول إلى الحلول المناسبة لها. جدير بالذكر أن مدة العضوية في اللجنة ثلاث سنوات، ولا يحق للعضو الترشح لأكثر من فترتين متتاليتين.
على الجانب الآخر، أصدرت وزارة التعليم والتعليم العالي خطة التعلم عن بُعد للمواد الدراسية للعام الدراسي 2019/2020م، وذلك للصفوف جميعها من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثاني عشر.
وأعد قطاع شؤون التعليم في وزارة التعليم والتعليم العالي خطة التعلم عن بُعد حسب التوقيت الزمني للدراسة، حيث تضمنت الخطة سبعة أسابيع لكل فصل دراسي، مع تحديد اسم المجال والوحدة، وفي كل فصل يوجد شرح تفصيلي بالوحدة الدراسية والمواد التي تندرج تحتها، وعدد الحصص لكل درس، مع تحديد أرقام الصفحات المقررة؛ بهدف تسهيل العملية التعليمية على جميع الطلبة.
ويمكن للطلبة متابعة دروسهم التعليمية عن بُعد على إحداثية التردد الخاصة بتلفزيون قطر، وذلك عبر البث التلفزيوني من خلال القمر الصناعي بدر 4، التردد 12169 - الاستقطاب: رأسي - معامل التصحيح 3/4 - معدل الترميز: 22000.
وذكر من خلال خطة (التعلم عن بعد) أن التقييم الأسبوعي سيكون بعد انتهاء آخر حصة للمادة وفق الجدول الأسبوعي، ويمنح الطالب أسبوعا للإجابة.
وتجدر الإشارة إلى أن وزارة التعليم والتعليم قامت بتدشين بوابة التعلم عن بعد؛ وهي منصة تتيح للطلاب وأولياء الأمور في المدارس الحكومية في دولة قطر الحصول على خدمات التعلم عن بعد الخاصة بوزارة التعليم والتعليم العالي، وذلك من خلال توحيدها ضمن مظلة موحدة ومتكاملة، بحيث تسهم في تسهيل إجراءات الوصول إليها بطريقة ترقى لمستوى تطلعاتهم وطموحاتهم، وبما يتناسب مع احتياجاتهم المتعددة.