الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  اللاجئون يسدون العجز

اللاجئون يسدون العجز

اللاجئون يسدون العجز

تقول الحكومة الألمانية إنها تملك المزيد من المعدات الاحتياطية للتعامل مع تفاقم جائحة فيروس كورونا، ولكن العثور على عدد كاف من العاملين الطبيين هو أمر آخر، وبهذا فإن السلطات الطبية، في ولايتين ألمانيتين على الأقل، توصلت إلى ما تأمل أن يكون حلاً جزئيًا.
أعلن المجلس الطبي الإقليمي في ولاية سكسونيا عن استقطابه الأطباء المهاجرين للمساعدة في معالجة ارتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا، وذلك من خلال منشور عبر الفيسبوك: «الأطباء الأجانب الموجودين في ساكسونيا، ولكن ليس لديهم حتى الآن ترخيص لمزاولة الطب يمكنهم المساعدة في رعاية المصابين بالفيروس».
وقد أفاد على إثره المجلس الطبي، أن 300 متطوع استجابوا لندائها من أجل تقديم المساعدة، بما في ذلك «العديد من الأطباء الأجانب الذين لم تكتمل إجراءات الترخيص الخاصة بهم بعد، والمرحب بمساعدتهم».
مدينة هامبورغ أيضا أطلقت نداء استغاثة، إذ ارتفع عدد الإصابات المعروفة بشكل حاد في الفترة الأخيرة، ودعوا الأشخاص الذين يتلقون تدريبًا طبيًا أو تمريضيًا، للعمل كمتطوعين، وقد رد أكثر من 1000 شخص على الطلب عبر فيسبوك.
علقت وزارة الصحة بالولاية لموقع مهاجر نيوز أن المهاجرين واللاجئين من ذوي المؤهلات المناسبة مرحب بهم للتقدم، بغض النظر عن إقامتهم أو وضعهم الوظيفي.

الصفحات