الصفحة الرئيسية  /  الوطن الاقتصادي /  «38.4» مليار فائض الميزان التجاري

«38.4» مليار فائض الميزان التجاري

«38.4» مليار فائض الميزان التجاري

كتب - محمد حمدان
حقق الميزان التجاري السلعي لدولة قطر (الفرق بين إجمالي الصادرات والواردات) خلال الربع الرابع من عام 2019 فائضاً مقداره 38.4 مليار ريال مقارنة بفائض الميزان التجاري للربع الثالث من عام 2018 الذي بلغ 50.9 مليار ريال.
وأظهرت بيانات جهاز التخطيط والإحصاء أن إجمالي قيمة الصادرات القطرية (بما في ذلك الصادرات من السلع المحلية وإعادة التصدير) بلغ خلال الربع الرابع من عام 2019 ما قيمته 65.7 مليار ريال مقارنة بالربع الرابع من عام 2018 والذي سجل إجمالي صادرات بلغت 79.7 مليار ريال.
ويرجع السبب الرئيسي في ارتفاع إجمالي الصادرات خلال الربع الرابع من عام 2019 (مقارنة بالربع الرابع من عام 2018) إلى انخفاض صادرات الوقود المعدني، ومواد التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 11.8 مليار ريال، والمواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بقيمة 1.3 مليار ريال، والآلات ومعدات النقل (أغلبها إعادة تصدير) بقيمة 0.9 مليار ريال، ومواد الخام غير الصالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.1 مليار ريال.
من جانب آخر، شهدت الصادرات ارتفاعاً في السلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب مادة الصنع بقيمة 0.1 مليار ريال، والمصنوعات المتنوعة بقيمة 0.1 مليار ريال، فيما بلغت قيمة الواردات القطرية خلال الربع الرابع من عام 2019 ما قيمته 27.3 مليار ريال بانخفاض قدره 1.5 مليار ريال 5.3 % مقارنة بالربع الرابع من عام 2018 الذي بلغ 28.8 مليار ريال.
ويرجع السبب الرئيسي لانخفاض إجمالي الواردات مقارنة بنفس الفترة من العام السابق إلى انخفاض الواردات من السلع المصنعة والمصنفة أساساً حسب مادة الصنع بقيمة 0.35 مليار ريال، الأغذية والحيوانات الحية بقيمة 0.33 مليار ريال، المواد الكيماوية ومنتجاتها غير المذكورة بقيمة 0.32 مليار ريال، المواد الخام الغير صالحة للأكل باستثناء الوقود بقيمة 0.30 مليار ريال، المصنوعات المتنوعة بقيمة 0.2 مليار ريال، الوقود المعدني وزيوت التشحيم والمواد المشابهة بقيمة 0.1 مليار ريال، المشروبات والتبغ بقيمة 0.1 مليار ريال.
وفيما يتعلق بشركاء التصدير/‏ الاستيراد الأساسيون، فقد استأثرت الدول الآسيوية بالمرتبة الأولى بالنسبة لدول المقصد للصادرات القطرية خلال الربع الرابع عام 2019، وكذلك بالنسبة لدول المنشأ للواردات القطرية خلال نفس العام، حيث شكلت 83.5 % و34.1 % على التوالي، يتبعها الاتحاد الأوروبي بمعدل 9.6 % و30.7 % على التوالي، ثم دول مجلس التعاون الخليجي بمعدل 3 % و3.7 % على التوالي.

الصفحات