الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «معهد الجزيرة» يطلق «ويبنار صحافة الموبايل»

«معهد الجزيرة» يطلق «ويبنار صحافة الموبايل»

«معهد الجزيرة» يطلق «ويبنار صحافة الموبايل»

تطلق منصة التعليم الإلكتروني التابعة لمعهد الجزيرة للإعلام مطلع أبريل القادم نافذة تفاعلية جديدة بعنوان «ويبنار صحافة الموبايل»، ويدرب في هذا الويبنار المدرب عدنان الشواشي، ويتواصل على امتداد يومين: الأربعاء والخميس الأول والثاني من أبريل المقبل.
وتنطلق هذه النافذة التفاعلية ابتداءً من السادسة مساء بتوقيت مكة المكرمة عبر تطبيق زووم، وستكون منقولة عبر بث حي على صفحتي الفيسبوك الخاصتين بالتعليم الإلكتروني ومعهد الجزيرة للإعلام.
يشار إلى أن عدنان الشواشي هو مدرب معتمَد بمعهد الجزيرة للإعلام، ويقدم دورة «صحافة الموبايل» التي تتناول محاور عدة أهمها: كيفية استعمال الهاتف المحمول في تصوير الفيديو، بدءا من التعامل مع الهاتف والإمساك به لتحقيق إطار ثابت، مرورا بكيفية تشغيل الفيديو على الهاتف المحمول: الإعدادات، الضبط... وبأساسيات التصوير (الكادر، الحركة وأنواعها)، وكيفية إجراء مقابلة مع المحافظة على جودة الصوت.
وكانت منصة التعليم الإلكتروني قد أطلقت خلال الأسبوعيْن الماضييْن نافذتيْن تفاعليتيْن: ويبنار «صناعة الأفلام الوثائقية» مع المدرب إياد الداود، وويبنار «تركيز الصوت والإلقاء» أمّنه المدرب فادي مطر.
وكان المعهد قد أعلن عن أسماء الفائزين بجائزة أفضل مقال التي أطلقتها مجلة الصحافة الصادرة عن المعهد.
وفاز كل من إسماعيل عزام عن مقاله «كيف أصبحت الصحافة تحت رحمة وسائل التواصل الاجتماعي» وعلي شهاب عن مقاله «من ساعة الصفر إلى حافة الهاوية.. مستقبل الصحافة في التنوع والتعاون والتعلم».
وقررت لجنة التحكيم منح جائزة تقديرية لربى محمود عن مقالها «تدقيق الحقائق في العالم العربي.. عقبات تباعد بين الرؤيا والتنفيذ»..
وكانت مجلة الصحافة التابعة لمعهد الجزيرة للإعلام قد أعلنت عن فتح باب الترشح للجائزة في فبراير الماضي. وجاء في الإعلان أنه «رغم أن التحولات السياسية التي عرفها العالم العربي حررت مناخا ديمقراطيا جديدا، فإنها أدت إلى طغيان السياسي على الصحفي. وبدل التفكير في الصحافة كمهنة، صار ينظر إليها كمنصة تقوم بمهمة المعارضة السياسية أو وسيلة في يد الأنظمة لبث الدعاية، فغيب النقاش حول مستجداتها واتجاهاتها، لاسيما مع التطور التقني وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي التي أثرت وتؤثر في مهنة الصحافة».
جائزة أفضل مقال لمجلة الصحافة التي ينظمها معهد الجزيرة للإعلام، تحتفي بمهنة الصحافة، وبالمقالات التي تقارب موضوعاتها بلمسة إبداعية تبتكر أفكارا وقصصا متفردة من صميم الممارسة اليومية.