الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «التحدي» يتصدر باصطياد «6» حباري

«التحدي» يتصدر باصطياد «6» حباري

«التحدي» يتصدر باصطياد «6» حباري

تربع أمس فريق «التحدي» على عرش المجموعة الرابعة ببطولة القلايل للصيد التقليدي 2020، خلال منافسات اليوم الأول للمجموعة الرابعة، حيث اصطاد (6) حبارى بـ (150) نقطة فيما نافسه فريق «الرويض» الذي حل ثانياً باصطياده (4) حبارى بـ (100) نقطة، أما فرق «العقلة» و«النخبة» و«مسيكة» فاصطاد كل من تلك الفرق (3) حبارى بـ (75) نقطة لكل منهم.
بدوره أوضح السيد/خالد بن محمد مبارك العلي المعاضيد رئيس اللجنة المنظمة لبطولة القلايل للصيد التقليدي أن فرق المجموعة الرابعة استطاعت خلال منافساتها في اليوم الأول أن تثبت أنها قادرة على تجاوز التحديات، وبذل الجهود لتحقيق أكبر عدد من النقاط، وكان ذلك جلياً في الفروق غير المتفاوتة كثيراً بين كافة الفرق المتنافسة.
وأضاف أنه بالرغم من وجود فرق قوية في المجموعة الرابعة، إلا أنها ضمت توليفة متميزة سواء من القادة أو من أعضاء الفريق، كما أن بعض تلك الفرق ضمت قادة سابقين مع قادة حاليين لتشكيل فرق تكون أكثر خبرة، وهو ما يزيد البطولة تشويقا وإثارة.
في ذات السياق يقول سعيد محمد سعيد نابت عضو فريق التحدي متصدر منافسات اليوم الأول بالمجموعة الرابعة، والذي يشارك للمرة الثانية في القلايل أن فريق التحدي الذي ينتمي اليه قام بالاستعداد جيداً للبطولة، وطموحهم هو حصد اللقب، وأضاف بأن الفرق جميعها قوية ومنافسات هذه المجموعة سوف تشهد مفاجآت، حيث تجتهد كافة الفرق وتؤدي ما عليها، وقال: نتطلع إلى أن يكون أداء فريقنا قويا، خاصة وأن أجواء التنافس ممتعة ومشجعة في الوقت ذاته، وهو الأمر الذي حفزه لتكرار المشاركة في البطولة، والتي قال عنها انها تتمتع بالكثير من المميزات ما جعل لها طابع مميز وخاص بها، وعن استعدادات فريقه لخوض المنافسات، اكد أن الأعضاء متفاهمون ومتكاتفون وجاهزون وقادرون على تحقيق نتائج طيبة والصعود لنهائي القلايل، لافتاً إلى أن فريق التحدي يدخل منافسات القلايل وهو في أتم الجاهزية والاستعداد، ولدى جميع أعضاء الفريق رغبة قوية للتأهل وتكملة المنافسات في القلايل رغم أن المنافسة قوية في البطولة وجميع الفرق تضم عناصر متميزة، كما أن لديها الكثير من الخبرات السابقة، ووعد عضو فريق التحدي بتقديم منافسات طيبة خلال المنافسات تليق بخبرات أفراد فريقه الذي لن يدخر جهداً من أجل الفوز.
كما أبدى سلطان غباش الشمري من فريق النخبة سعادته لتكرار مشاركته في بطولة القلايل حيث يشارك في دورة هذا العام للمرة الرابعة على التوالي، مؤكداً أن الفرق المشاركة قوية، ما يعطي مذاقاً مميزا لمنافسات القلايل، وأضاف أن هناك العديد من الفرق التي سبق لها وشاركت في البطولة أكثر من مرة وبالتالي لديها خبرات طويلة في القلايل وهذا بدوره يزيد كثيراً من قوة المنافسات، ويعزز التحدي بين الفرق في المجموعة، وأبرز أنه شارك من قبل في العديد من نسخ بطولة القلايل ما مكنه من تكوين خبرة تسمح له بتقديم منافسات قوية والمساهمة في السعي وراء حصد اللقب، واكد الشمري على جاهزية فريقه لتقديم منافسة قوية خلال البطولة، معرباً عن أمله لتحقيق الفوز، وفي ختام حديثه أكد أن البطولة تحقق نجاحاً أكبر كل عام، حتى أن الرغبة في المشاركة بالبطولة تزداد عاماً بعد عام حتى باتت القلايل تحظى بإقبال كبير ورغبة كبيرة في المشاركة.
ويعلق خليفة سلطان الهاجري من فريق الرويض على مشاركته، موضحاً أنها تعتبر السادسة، حيث كان حريصاً على المشاركة هذا العام أيضاً بعد ما رآه من نجاح للبطولة عاماً تلو الآخر، وأبرز الهاجري أنه بعد تكرار مشاركته في البطولة على مدار 6 اعوام، يجد في كل مرة الجديد ويلمس التطوير الواضح، حيث إن اللجنة المنظمة للبطولة تسعى إلى أن تكون المنافسات ممتعة ومثيرة وقوية ولذلك تدخل بعض التعديلات فتتجنب الأخطاء وتزيد من المميزات، وعن استعدادات فريق الرويض، قال عضو الفريق: نعمل على قلب رجل واحد، ولعل من أبرز ما يميزنا التعاون والتفاهم، تلك الصفتين اللتين تعدان من أهم العوامل لنجاح أي فريق يشارك في المنافسات، وقال مضيفاً: سعينا إلى أن يكون هناك تعاون بين أعضاء الفريق منذ فترة الاستعداد من أجل التعود على أجواء المنافسات قبل خوضها.
ويقول شاهين سالم شاهين الدوسري من فريق مسيكة والذي يشارك هذا العام للمرة الرابعة أن كل عام تشهد البطولة فيه تطويراً من حيث التنظيم الذي وصفه بأنه عالي المستوى، أو من حيث المنافسات القوية، وأضاف عضو فريق مسيكة أن سعادته لا توصف كونه أحد المشاركين في منافسات بطولة القلايل وسط هذه الكوكبة الكبيرة من محبي وهواة ومحترفي المقناص، موضحاً أن البطولة أصبحت تملك سمعة عالمية وهو الأمر الذي يزيد من رغبة محبي المقناص في المشاركة بها بشكل سنوي، وحول مدى جاهزية الفريق أكد الدوسري أن معنويات جميع أعضائه عالية جداً والجميع جاهز لتحقيق النجاح، كما أكد أن أجواء التنافس مشجعة ومحفزة وممتعة في نفس الوقت، وقال إن نجتهد في وقت تطمح فيه جميع الفرق للتأهل، فالجميع سوف يبذل قصارى جهده، وأضاف: خضنا فترة استعداد جيدة قبل الدخول في المنافسات وتركيزنا عالي وهناك تفاهم كبير بين أعضاء الفريق.
بدوره أكد مبارك ناصر جبر النعيمي مشارك من مملكة البحرين في فريق العقلة أن تلك المشاركة تعتبر السابعة بالنسبة له، حيث سبق وشارك بصحبة فرق أخرى في الدورات السابقة، ولفت إلى ان تكرار مشاركته لسنوات في البطولة جعلته مطلع على كافة مستحدثاتها، الأمر الذي مكنه من ملاحظة التطورات الكثيرة التي حلت على البطولة عام بعد الآخر، مشيراً إلى أنه على الرغم من كون البطولة بدأت قوية إلى أنها كل عام تتطور نحو الأفضل، وحول استعدادات فريقه أكد أنهم وصلوا للجاهزية الكاملة، قبل خوض المنافسات، وأكد أن أغلب أعضاء الفريق على علم بالقلايل ولن يوفروا أي جهد في سبيل حصدهم للمركز الأول، وأضاف أن من سيكون أكثر تركيزاً سيستطيع تحقيق النجاح والسير بخطى ثابتة نحو التأهل، كما أشاد بالمشاركة الخليجية الواسعة التي تشهدها تلك البطولة مؤكداً أنها باتت تكتسب صفة العالمية ويحرص الكثيرون من أصحاب الخبرات على المشاركة فيها لما أصبحت تتمتع به القلايل من سمعة طيبة.

الصفحات