الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  السـد وسيـبـاهـان.. موقـعـة الصـدارة

السـد وسيـبـاهـان.. موقـعـة الصـدارة

السـد وسيـبـاهـان.. موقـعـة الصـدارة

الدوحة- الوطن الرياضي
يستضيف فريق نادي السد على ملعبه باستاد جاسم بن حمد فريق سيباهان الإيراني في الساعة السادسة و35 دقيقة من مساء اليوم الثلاثاء في الجولة الثانية من دوري المجموعات بمسابقة دوري ابطال آسيا لنسخة 2020 في مواجهة تعتبر قمة مواجهات المجموعة الرابعة التي تضم أيضا فريقي النصر السعودي والعين الاماراتي اللذين يلتقيان مساء اليوم على ملعب هزاع بن زايد بالإمارات في الساعة الخامسة و55 دقيقة.
ويعلق السد آمالا كبيرة على نقاط هذه المباراة لتحقيق الإقلاع الذي ينشده من خلال الإطاحة بمنافسه متصدر فرق المجموعة الذي حقق فوزا عريضا في الجولة السابقة على حساب العين الإماراتي برباعية، وبالتالي مواصلة مشواره بعد أن عاد بنقطة تعادل ثمينة من مباراته الأخيرة بالسعودية مع النصر، وبالتالي يتطلع السد لتحقيق فوزه الأول بالمسابقة في هذه المباراة التي تقام على أرضه وأمام جماهيره التي ستحضر لمساندة الفريق بقوة خاصة في هذه المسابقة التي يمتلك فيها المقومات التي تؤهله للتأهل للدور القادم خاصة وأنه يمتلك من الخبرة في المسابقات الآسيوية ما يمكنه من إنهاء مرحلة دور المجموعات في صدارة فرق المجموعة أو على الأقل بالمركز الثاني.
وفي ضوء نتائج مباريات الجولة الأولى، يتصدر فريق سيباهان ترتيب فرق المجموعة برصيد 3 نقاط من فوزه على العين كما ذكرنا، ويليه بالمركز الثاني فريق السد بنقطة واحدة في رصيده بالتساوي مع فريق النصر بعد تعادلهما بنتيجة 2-2، ويقبع العين في المركز الرابع والأخير برصيد خال من النقاط ويتضح من موقف الفرق أن النقاط الكاملة تصعد بالسد للمركز الأول، وهو ما ينشده الفريق ومدربه الاسباني تشافي هرننديز بالتأكيد.
ويخوض السد المواجهة المرتقبة بكامل نجومه باستثناء عبد الكريم حسن الذي يقضي عقوبة إيقاف آسيوي ستحرمه من تمثيل الفريق في المواجهة كما حرمته في الجولة السابقة من مساعدة زملائه الذين عادوا بنقطة تعادل ثمين من السعودية. ويمر الفريق بفترة انتعاشة كبيرة حقق خلالها نتائج إيجابية في مبارياته سواء بالدورى أو بكأس قطر أو مؤخرا بكأس Ooredoo التي تأهل إلى دورها قبل النهائي على الرغم من تدوير الفريق من قبل المدرب تشافي الذي لم يشرك أبرز لاعبي الفريق في تلك المباراة مفضلا منحهم نصيبا من الراحة استعدادا لمباراة اليوم.
ودارت تحضيرات الفريق استعدادا للمواجهة المرتقبة في أجواء طيبة أظهر اللاعبون من خلالها جدية كبيرة في التدريبات خاصة وان إدارة النادي تابعت الحصص التدريبية ودعمت الفريق كعادتها بحضورها وتواجدها في ملعب التدريب خاصة وان هذه المسابقة تتصدر أولويات اجندة النادي وتعتبر من أهم أولوياته. وتم التركيز على الجوانب الفنية والتكتيكية لوضع الخطة المناسبة لمواجهة الفريق الايراني الذي لن يحضر إلى الدوحة للاكتفاء بالتعادل وتخفيف الأضرار وإنما سيلعب ورقة الهجوم كما فعل في الجولة السابقة أمام العين الاماراتي عندما حقق فوزا عريضا خارج قواعده. ومن المتوقع جدا ان يعمد الفريق إلى مجاراة السد وخطف هدف مبكر يبعثر به أوراق صاحب الأرض والجمهور للخروج بنتيجة إيجابية من المواجهة والعودة إلى طهران بالنقاط الكاملة، كما ركز الجهاز الفني على ضرورة تفعيل قدرة الفرق في الانفراد بالاستحواذ على الكرة مع اتباع مبدأ التوازن في مراحل اللعب بين الدفاع والهجوم نظرا لأن الفريق الإيراني قد يبدأ المواجهة بالمناورة التكتيكية. ومن المهم جدا التحذير بضرورة عدم الاندفاع للهجوم بشكل مبالغ فيه حيث انه لا بد من تأمين التغطية الخلفية من قبل قلبي الدفاع خوخي بوعلام وطارق سلمان، كما ينبغى التحسب لعدم ترك مساحات خالية في منتصف ملعب الفريق يستغلها اللاعبون الايرانيون للمناورة فيها بهجمات مرتدة أو سريعة خاصة وانهم يتمتعون بمهارات فنية عالية وبخبرة واسعة في المباريات الآسيوية. ومع نهاية التدريبات والمران الرئيسي استقر المدرب تشافي على طريقة اللعب التي ستكون بالتأكيد هجومية الطابع ومبنية على الاستحواذ على الكرة، كما استقر على التشكيلة التي ستمثل الفريق في المواجهة الكبيرة.

الصفحات