الصفحة الرئيسية  /  الوطن /  «العلمي» يشارك في معرض الاختراعات الدولي

«العلمي» يشارك في معرض الاختراعات الدولي

«العلمي» يشارك في معرض الاختراعات الدولي

الكويت- الوطن وقنا
شارك النادي العلمي القطري في المعرض الدولي الثاني عشر للاختراعات في الشرق الأوسط المنعقد حاليا بالكويت ويستمر حتى 19 فبراير الجاري بمشاركة أكثر من 100 اختراع من 41 دولة، تحت رعاية سمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أمير الكويت.
وقال السيد عبدالعزيز يحيى الجابري مدير مركز ميكانيكا السيارات في النادي العلمي، ورئيس الوفد المشارك في المعرض، في تصريح له، إنه أصبح لدى النادي خبرة كبيرة في المشاركة في المعارض العلمية العالمية.
وأوضح أن النادي العلمي يطمح من خلال المشاركة للحصول على أكبر عدد ممكن من الميداليات الذهبية التي تعكس مدى التطور الحاصل في مجال الابتكار وتنفيذ نماذج الابتكار بطريقة احترافية وباستخدام التكنولوجيا الرقمية ثلاثية الأبعاد التي تتميز بالدقة العالية، مشيرا إلى التحاق أربعة من مبتكري جامعة قطر من أعضاء هيئة التدريس وطلاب الدراسات العليا في الجامعة بوفد دولة قطر المشارك في المعرض الذي انطلق مساء أمس.
ومبتكرو جامعة قطر هم: الدكتور إبراهيم المسلماني عن ابتكاره المنشل البحري، والدكتور ناصر العمادي عن ابتكاره نظام لمراقبة تسرب الدم والهواء ما بعد العمليات الجراحية، والأستاذ الدكتور رضا هميلة عن ابتكاره طريقة تحديد القرون المعطلة في الهوائيات الضخمة متعددة المدخلات والمخرجات، والمهندس محمد معراج طالب الدراسات العليا عن ابتكاره برنامج تشغيل الثنائي الباعث للضوء قابل للتعتيم بشكل خطي لنظام الإضاءة الموزعة في تيار مستمر.
كما انضم إليهم أيضاً عن طريق مكتب براءات الاختراع للأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية المبتكر خالد علي الأنصاري وابتكاره محول خطاف للمركبات من المحوري إلى الكروي لجر المركبات، والمبتكرة سعاد محمد العبدالله عن ابتكارها المركبة الآمنة.
كما انضم لوفد دولة قطر كلٌ من السيد عبد الرحمن القحطاني مدير إدارة حماية الملكية الفكرية والمهندس راشد الرحيمي نائب المدير التنفيذي للنادي العلمي القطري وبذلك يكتمل وفد دولة قطر المشارك في المعرض حيث ستخضع ابتكاراتهم للتقييم من قبل نخبة من المحكمين الذين يمتلكون خبرات عالية في التحكيم والتقييم وجميعهم من حملة شهادة الدكتوراه العاملين في الهيئات العلمية العليا المختلفة ويتم التحكيم بناءً على عدة معايير من أهمها حداثة فكرة الاختراع إذ لابد أن يكون الاختراع جديداً ويتمتع بالإبداع وله أثر إيجابي واضح على المجتمع ويحل مشكلة معينة، وأيضاً يكون قابلاً للتصنيع والتسويق كما أن طريقة العرض واحترافية تصنيع نموذج الاختراع وأسلوب تقديم المخترِع لاختراعه كل هذه النقاط لها تأثير كبير على التقييم.
ويعتبر المعرض الدولي الثاني عشر للاختراعات في الشرق الأوسط، الذي يقام تحت شعار «لقاء المستثمرين بالمخترعين» ويتضمن العديد من الأنشطة العلمية والاجتماعية، فرصة لتقديم كافة أوجه الدعم للمخترعين، وبناء ودعم الفكر الإبداعي وصقل موهبة الابتكار والمبتكرين، كما يعد فرصة مهمة للمخترعين على مستوى دول العالم لعرض ابتكاراتهم باعتباره من أهم معارض الاختراعات الدولية لاسيما أنه يعتبر الأول على مستوى الشرق الأوسط والثاني على مستوى العالم بشهادة المنظمات الدولية المعنية للاختراعات.
ويساهم المعرض في بناء ودعم الفكر الإبداعي وصقل مواهب المبتكرين، حيث يعتبره الكثيرون فرصة لاحتكاك المخترعين العرب بنظرائهم الأجانب، والاطلاع على عالم الاختراع وأسلوب عرض الاختراعات وأسلوب إقناع المستثمرين بهدف تحويل الاختراع إلى منتج ينافس في الأسواق، مثلما يعد فرصة مميزة تعود بالفائدة على كل من المجتمع وصاحب الاختراع والمستثمر.

الصفحات