الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  خسارة «الكأس» ليست نهاية العالم

خسارة «الكأس» ليست نهاية العالم

خسارة «الكأس» ليست نهاية العالم

كتب - محمد الجزار
أكد عدنان العلي المدير التنفيذي لنادي الدحيل على أهمية المواجهة المقبلة للفريق أمام النادي العربي المقرر لها غدا الجمعة 24 يناير على استاد حمد الكبير في إطار مباريات الجولة الثالثة عشرة من دوري النجوم، وهي المباراة التي تأتي بعد أيام قليلة من الخسارة القاسية التي تعرض لها الفريق أمام السد في نهائي كأس قطر، لتقلب الموازين داخل الفريق بعد الإطاحة بالمدرب البرتغالي روي فاريا، والذي قال النادي إنه استقال من تدريب الفريق.
وكشف عدنان العلي حول البديل المحتمل للمدرب البرتغالي قائلا: خلال الساعات القليلة القادمة سنعلن رسميا عن اسم المدرب الجديد، حيث هناك العديد من الأسماء المطروحة على طاولة الإدارة، ونفاضل بين الأنسب لقيادة الفريق في المرحلة القادمة، وبخصوص قدوم المغربي وليد الركراكي مدرب فريق الفتح الرياضي لتولي تدريب الفريق، أكد العلي صحة ما تردد حيث سيصل المدرب للدوحة للتفاوض.
وقال عدنان عن مواجهة العربي غدا الجمعة في الدوري: البعض يتحدث بعد خسارتنا أمام السد وكأنها كارثة، فصحيح اننا خسرنا بنتيجة كبيرة، والسد كان أفضل منا بكثير، ونحن لم نقدم المستوى المأمول وهذا نعترف به لكن في النهاية هي بطولة وانتهت بحولها ومرها، ونتمنى عودة الفريق لمستواه المطلوب وعودة جميع اللاعبين للمردود المنتظر.
وأضاف: الفريق لايزال متصدر الدوري ولم نخسر البطولة بعد، ونأمل عدم خسارة أي نقاط لأن الريان والسد من خلفنا، وعلينا أن نعمل جاهدين على تحقيق الفوز أمام العربي لأن خسارة أي نقطة ستعقد الأمور، فبعد هذه المواجهة ننتظرنا مباراة قوية مع الريان وبالتالي فجميع المباريات مهمة بالنسبة لنا.
وأضاف أيضا: نتمنى ان تكون مباراة العربي بداية عودة الدحيل الحقيقية، واستعادة الروح المعنوية والنفسية العالية، ويكون للاعبين ردة فعل قوية، والأخذ في الاعتبار أن خسارة مباراة ليست نهاية العالم، فهي بطولة وانتهت وعلينا أن نتعامل مع الأمر من هذا المنطلق.
وتابع أيضا: تنتظرنا الكثير من التحديات في المرحلة القادمة سواء في القسم الثاني من الدوري، أو البطولة الآسيوية ويجب ان نكون على أتم الاستعداد وجميع اللاعبين يكونوا أيضا في قمة الجاهزية خاصة ان البطولات ستكون متلاحمة والمباريات متتالية ولا مجال للبكاء على اللبن المسكوب على الاطلاق. وأوضح العلي حول قرار الاستغناء عن خدمات المدرب البرتغالي روي فاريا، وارتباط قرار رحيله عن النادي بالخسارة أمام السد في نهائي كأس قطر قائلا: المدرب استقال لظروفه الخاصة، والأمر لم يكن مرتبطا بنسبة كبيرة بخسارة الكأس، لكن نحن في النهاية نحترم قرار المدرب ونتمنى له التوفيق ونشكره على الفترة الماضية التي قضاها مع الفريق والتي نجح خلالها في الفوز بلقب أغلى الكؤوس كأس سمو أمير البلاد المفدى.

الصفحات