الصفحة الرئيسية  /  الوطن الرياضي /  «العــربي» يدعـــم الدحيـــل

«العــربي» يدعـــم الدحيـــل

«العــربي» يدعـــم الدحيـــل

كتب - محمد الجزار
شهد المران الأخير لفريق الكرة الأول بنادي الدحيل مساء أمس تواجدا مفاجئا للنجم المغربي يوسف العربي محترف الفريق السابق، والذي يتواجد حاليا في إجازة قصيرة بالدوحة قبل العودة من جديد لليونان للانتظام في المباريات مع ناديه أولمبياكوس.
واستغل النجم المغربي تواجده في الدوحة لزيارة زملائه السابقين، ودعمهم معنويا قبل اللقاء المرتقب أمام نادي السد في نهائي بطولة كأس قطر والتي تقام مساء اليوم على ملعب البطولات استاد جاسم بن حمد.
ورحب لاعبو الدحيل بزميلهم السابق بحفاوة كبيرة للغاية، وتمنوا له التوفيق في مسيرته الاحترافية الجديدة، في ظل المستويات الطيبة التي يقدمها مع الفريق في الدوري اليوناني، والبطولة الأوروبية.
وارتدى العربي قميص الدحيل الجديد، وطالب زملاؤه اللاعبين بتقديم أفضل ما لديهم خلال لقاء اليوم من أجل تحقيق الفوز ومعانقة الكأس للمرة الثانية على التوالي والمرة الثالثة في تاريخ النادي.
وتحدث النجم المغربي عن حضوره قائلا في تصريحات لموقع النادي الرسمي: انا سعيد بالتواجد هنا مع زملائي وسعيد بلقائهم والوقوف إلى جوارهم في مباراتهم الهامة أمام السد في نهائي كأس قطر واتمنى لهم التوفيق وتحقيق الانتصار والحفاظ على لقب البطولة.. وواصل العربي حديثه قائلا: آخر مباراة لي خضتها أمام السد كانت في نهائي كأس الأمير وهي مباراة لن تنسى خاصة وانني شاركت فيها في شوط المباراة الثاني حيث كنت اعاني من اصابة ولكني نجحت في إحراز هدف فيها والجميل هو ان المباراة كانت لافتتاح ملعب الجنوب المونديالي الذي امتلأ بالجماهير في تلك الليلة وهو امر كان مميزا بالنسبة لي.
ورفض العربي توقع نتيجة مباراة اليوم وقال: مثل هذه المباريات لا يمكن ان تتوقع نتيجتها ولكني اتمنى ان تنتهي بمثل نتيجة النسخة الاخيرة من البطولة حينما نجحنا في تحقيق الفوز بهدفين مقابل هدف وكنت انا من احرز هدف الانتصار ولهذا فاتمناها تنتهي بهدفين مقابل هدف للدحيل، واطالب اللاعبين بضرورة التركيز والعمل على تعطيل قوة السد الهجومية.
وكان الدحيل قد اختتم تحضيراته للقاء علي ملعب عبد الله بن خليفة الفرعي بمشاركة جميع اللاعبين باستثناء بسام الراوي للإصابة، وركز الجهاز الفني بقيادة البرتغالي روي فاريا في التدريب الأخير علي النواحي الفنية والتكتيكية اكثر من الجوانب البدنية وذلك خوفا من الإصابات وبدت ملامح التشكيلة الاساسية واضحة في التدريب حيث يتوقع ان يعتمد المدرب علي نفس الاسماء التي لعب بها أمام السيلية في نصف النهائي مع احتمال إجراء تبديل واحد على اكثر تقدير وذلك من أجل اعطاء اللاعبين ثقة اكبر في انفسهم لانجاز المهمة بعبور السد وتحقيق اللقب.
ويسعي الدحيل إلى استغلال قوته الهجومية الكبيرة من أجل مواصلة رحلة التألق هذا الموسم في المواجهة المرتقبة بالنهائي أمام السد للصعود فوق منصة التتويج ورفع الكأس الغالية لتحقيق اول ألقاب هذا الموسم وللمرة الثالثة في تاريخ النادي.
مساندة إدارية كبيرة
حرصت إدارة النادي علي الاجتماع مع اللاعبين وطالبتهم بالتركيز الشديد من أجل حسم اللقب، وبدوره حث المدرب لاعبيه على ضرورة تقديم الأفضل في النهائي من أجل الفوز والتتويج، بعدها دخل اللاعبون التدريب الذي جاء حماسيا وسط اجواء إيجابية كبيرة وأعطى هذا الحماس مؤشرا جيدا لحالة اللاعبين ورغبتهم في تحقيق لقب جديد.

الصفحات